×
×

إديوتك تطبق نظام سمارت كلاس ملتيميديا في منطقة أبوظبي التعليمية

أعلنت “إديوتك الشرق الأوسط” (Edutech Middle East)، الشركة الرائدة في مجال توفير الحلول التعليمية التكنولوجية، عن تعاونها مع منطقة “أبوظبي التعليمية”، الذراع الإداري لوزارة التربية والتعليم في الإمارات، لتطبيق نظام “سمارت كلاس ملتيميديا” (SmartClass Multimedia) في المدارس الحكومية بهدف رفع مستوى الجودة وتطوير قابلية التعلم، خاصة في الصفوف التي تدعم تطبيقات الوسائط المتعددة.

وتهدف هذه المبادرة إلى الارتقاء بمنطقة أبو ظبي التعليمية عبر اعتماد أحدث أجهزة الكومبيوتر وتقنيات الاتصالات في الصفوف الدراسية.

ويوفر حل نظام “روبوتيل سمارت كلاس ملتيميديا” (Robotel SmartClass Multimedia) الآلي إمكانية استخدام المعلمين والمدربين للوسائل التفاعلية في تقديم المناهج التعليمية وتبادل المعلومات ومتابعة مدى استيعاب الطلاب والتغلب على التحديات التي تواجه عملية التعليم.

وقال محمد سعيد المسكري، نائب المدير للشؤون الادارية والمالية في منطقة أبوظبي التعليمية: “يهدف برنامجنا إلى خلق جيل ملم بتطبيقات تكنولوجيا المعلومات وتعزيز خبراتهم التعليمية باستخدام وسائل تعليم مبتكرة وتزويدهم بالمهارات اللازمة لتحقيق النجاح في وظائفهم المستقبلية. وترمي منطقة أبوظبي التعليمية إلى توفير أفضل نظام تعليم دولي وتزويد الطلاب بالمعرفة والفهم والمهارات والقيم لضمان نجاحهم في تحقيق التطور على الصعيد الشخصي والوطني في الإمارات. ويعد تعاوننا مع “إديوتك”، الذي بدأ منذ مدة طويلة، مثمراً ونتطلع إلى ترسيخ علاقاتنا المتبادلة مع الشركة بهدف توسيع نطاق انتشار التكنولوجيا في المدارس.

وقال أيه. أف. كريم، مدير عام شركة “إديوتك”: “يساعد نظام “سمارت كلاس مالتيميديا” على تأسيس نظام اتصالات وتحكم فعال وسهل للمعلمين ضمن حيز مخبر الكومبيوتر وضمان حصولهم على الوقت الكافي مع الطلاب أثناء تطبيقهم لمفاهيم التعليم. وسيعزز هذا الحل التدريس بالتكنولوجيا الحديثة ويتيح المجال أمام الطلاب للحصول على كم وافر من المعلومات وتقنيات التعليم الفعالة لتطوير الخبرة التعليمية بشكل عام”.

وتعرف حلول “إديوتك” بتقنياتها البصرية التي تعزز طرق التفكير والاستيعاب لدى الطلاب. ويمكن تقييم هذه الحلول المبتكرة من خلال ميزاتها التعليمية التي تسمح للطلاب، سواء المتواجدين في غرفة واحدة أو في أي مكان في العالم، مشاركة معارفهم وخبراتهم وتطوير المشاريع على الانترنت.

وقد قامت “إديوتك” مؤخراً بتطبيق تكنولوجيا توفر حلول التعليم الإلكتروني في 90 مدرسة في عُمان ليرتفع بذلك عدد المدارس التي تستخدم هذه التقنيات إلى 590 في السلطنة. وقد وفرت الشركة خلال السنوات الخمس الماضية تطبيقات متنوعة في مدارس عُمان لتساعد الطلاب على استخدام أدوات متطورة أثناء عملهم في المشاريع والخلفيات والرسوم المتحركة. وقد ساعدت الوظائف المستخدمة على الانترنت ونظام الصوت المطور وتقنية “السحب والإفلات” (drag-and-drop) ومتصفح أرشيف الملفات المتكامل على جعل حلول “إديوتك” سهلة الاستخدام للمبتدئين.

وطبقت الشركة نظام “سمارت كلاس مالتيميديا” في المؤسسات الرائدة في المنطقة مثل مشروع سمو الشيخ محمد بن راشد لتعلم تكنولوجيا المعلومات في أبوظبي ودبي ومعهد الدراسات التقنية في أبوظبي وجامعة الشارقة وشرطة أبوظبي ومعهد الإدارة العامة في الرياض ومدارس أرامكو السعودية والدمام والقوة الجوية الملكية في عُمان. وتوفر “إديوتك” لعملائها مجموعة متكاملة من الخدمات في قطاع التعليم بالإضافة إلى التدريب والمعلومات بالتعاون مع أبرز موفري حلول التكنولوجيا في العالم.

وأضاف كريم: “نمتلك خبرة أكثر من 15 عاماً في مجال التعليم تمكننا من توفير أحدث الحلول لعملائنا بالاعتماد على معرفتنا في هذا المجال بالإضافة إلى مساعدتهم في تحقيق أهدافهم. ونحرص على التعامل مع احتياجات كل عميل على حدى، كما نعمل جنباً إلى جنب مع عملائنا لفهم التحديات التي تواجههم قبل البدء بإيجاد الحلول الخاصة التي تلائم هذه الاحتياجات. وقد صممت حلولنا بشكل اقتصادي يلائم متطلبات عملائنا بأقل التكاليف”.

  • 6148
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE