×
×

تصميم خارطة طريق لتطوير البنية التقنية لمدينة الملك عبدالله

ناقشت شركة إعمار المدينة الاقتصادية مع معهد ماستشوستس للتقنية (MIT) آفاق التعاون والسبل المتاحة لتطوير البنية التقنية في مشروع مدينة الملك عبدالله الاقتصادية وجعله من أكثر المناطق الاقتصادية تقدماً في العالم على صعيد تقنية المعلومات.

ويساعد فريق معهد ماستشوستس للتقنية على تصميم خارطة الطريق التي من خلالها تصبح مدينة الملك عبدالله الاقتصادية أكثر المدن تطوراً في العالم.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة إعمار المدينة الاقتصادية نضال جمجوم: “ستشكل مدينة الملك عبدالله الاقتصادية باعتبارها من أحدث المدن الذكية في العالم ركيزة أساسية في عمليات شركة إعمار المدينة الاقتصادية وضمانا أكيدا لتحقيق أرباح مستمرة”.

وأضاف أن المدينة الاقتصادية ستوفر أحدث التقنيات في مجال الاتصالات بما فيها الاتصال عبر الجوال وخطوط الألياف البصرية وتسهيلات الاتصال المرئي متعدد الأطراف وحلول الإنترنت اللاسلكية.

من جانبه، قال رئيس فريق تقنية المعلومات في الشركة عمر الخضيري: “يتيح لنا التعاون مع معهد ماستشوستس لاستقدام أحدث التقنيات المتطورة في مجال تقنية المعلومات والاتصالات بالشكل الذي يضمن المحافظة على المكانة المتقدمة لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية”.

يذكر أنه زار وفد معهد ماستشوستس موقع المشروع في رابغ، حيث تقدم أعضاؤه باقتراحات من شأنها جعل المدينة أكثر تطوراً وتقدماً على الصعيد التقني.

  • 6046
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE