×
×

الصين تغلق 205 مواقع إلكترونية في إطار الإجراءات الصارمة التي تتخذها لمقاومة القرصنة

أعلنت الصين مؤخراً عن إغلاقها حوالي 205 مواقع إلكترونية في إطار الإجراءات الصارمة التي تتخذها للحد من القرصنة على الإنترنت. وكانت الدول الغربية قد وجهت انتقادات حادة للصين لفشلها في محاربة قرصنة البرمجيات وعمليات التنزيل غير القانونية للأغاني والأفلام.

وكان مسؤولون صينيون قد حققوا في 436 حالة بما في ذلك نحو 103 تم النظر فيها بطلب من منظمات وهيئات خارجية، وذلك في الفترة ما بين شهر سبتمبر 2006 و يناير 2007. حيث نجحوا في إلزام نحو 361 موقعاً إلكترونياً بالتوقف عن انتهاك القوانين.

وكان السيد يان زيونهونج مدير الإدارة الوطنية لحقوق النشر الصينية قد أكد في مؤتمر صحفي أن السلطات الصينية فرضت غرامات وصل مجموعها إلى نحو 91 ألف دولار. كما قامت بمصادرة نحو 71 من الأجهزة الخادمة وقامت بتحويل ستة حالات إلى القضاء وتمت الإدانة في حالة منهم على حد قوله.

ومن الأشهر الحالات تلك المتعلقة بالمواقع التي تقوم بتنزيل البرامج والأغاني والمسلسلات التلفزيونية. وإذا نظرنا إلى حالة واحدة على سبيل المثال سنجد أن كل مقاهي الإنترنت في مدينة شانجتشون متصلة بقاعدة بيانات تشمل العديد من الأفلام المسروقة والتي تعرضت للقرصنة.

ويقوم المستخدمون في الصين بتنزيل نسخ مسروقة من الأفلام والأغاني وذلك نظراً للسعر الباهظ للنسخ القانونية فضلاً عن القيود التي تفرضها الصين على استيراد المواد الثقافية. والجدير بالذكر أنه يمكن الحصول في الصين على نسخ مسروقة لأفلام لم يتم طرحها بعد في دور العرض.

ومن المعروف أن النسخ المسروقة أو المقرصنة من البرامج و الأفلام تباع في الشوارع الصينية وهي أحد أهم المشاكل في العلاقات التجارية مع الولايات المتحدة. وتؤكد الأرقام الرسمية وجود نحو 843 ألف موقع إلكتروني في الصين ويصل عدد مستخدمي الإنترنت فيها إلى نحو 140 مليون شخص وهو ما يجعلها ثاني أكير سوق للإنترنت في العالم. ورفض السيد يان التكهن بعدد المواقع الصينية التي تحوي مواد مسروقة ولكنه دعا شركاء الصين التجاريين إلى تفهم الموقف وتدعيم الجهود الصينية للحد من القرصنة.

  • 3302
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE