×
×

إبسون وباناسونيك تضافران جهودهما لتوسيع نطاق استخدام التصوير الرقمي

أعلنت كل من “إبسون” (Epson)، أبرز الشركات العالمية في مجال حلول التصوير والطباعة الرقمية، و”باناسونيك” (Panasonic)، الشركة العالمية الرائدة في مجال تصنيع الالكترونيات الاستهلاكية والأجهزة المنزلية، عن تعاونهما بهدف تلبية الطلب المتنامي على الكاميرات الرقمية ذات القياس 16:9 إضافة للطابعات وورق الصور المتوافقة مع هذا القياس.

وستقوم الشركتان بتوفير هذه المنتجات الجديدة المخصصة لاحتياجات المصورين الراغبين بالتقاط وعرض وطباعة الصور بالقياس 16:9، الذي يتيح منظور عرض أعمق وأوسع للصورة. وفي هذا الإطار كشفت “باناسونيك” عن كاميرتها الرقمية “لوميكس أل. أكس2” (LUMIX LX2)، التي تتميز باحتوائها على حساس من قياس “16:9 سي. سي. دي” (16:9 CCD) وشاشة من الكريستال السائل (LCD)، بينما طرحت “إبسون” ورق الصور المصقول عالي الجودة من قياس 16:9 (101.60ملم × 180.60 ملم). ويتميز هذا النوع من الورق بسطحه الأملس ولونه الأبيض الساطع المكسو بطبقة من الراتنج (Resin-Coated) لإضفاء اللمعان.

ويتوافق هذا الورق مع مجموعة من طابعات “إبسون” بما فيها الطرازان “بكتشر ميت بي. أم 240″ (PictureMate PM 240) و”بكتشر ميت بي. أم 280” (PictureMate PM 280).

وستقوم الشركتان في البداية بتوفير عينات تجريبية من ورق الصور المصقول عالي الجودة من قياس 16:9 مع كل عملية شراء لكاميرا رقمية من طراز “دي. أم. سي – أل. أكس2” (DMC-LX2).

وتشتمل الكاميرا المتطورة “لوميكس دي. أم. سي – أل. أكس2” بدقة 10.2 ميغابكسل، على ثلاث مزايا فريدة بما فيها عدسات من نوع “ليكا دي. سي” (Leica DC) بقياس 28 ملم وحساس بقياس” 16:9 سي. سي. دي” وشاشة من الكريستال السائل من نفس القياس. كما تتميز هذه الكاميرا باحتوائها على مثبت الصورة البصري “ميغا أو. آي. أس” (MEGA O.I.S) وتقنية

تحكم فريدة من نوع “آيزو” (ISO) تتخلص من ضبابية الصور أو عدم وضوحها والناتج عن اهتزاز اليد أثناء التصوير. وتلتقط هذه الكاميرا كما كافة طرازات “لوميكس” الأخرى صوراً بقياس 16:9 لتعزيز هذه التجربة الجديدة في مجال التصوير.

من جهة أخرى، تعد “بكتشر ميت بي. أم 240″ و”بكتشر ميت بي. أم 280” طابعتين للصور عالية الجودة من قياس 10 × 15 سم. كما تشتملان على أحدث التقنيات الطباعية التي تطورها شركة “إبسون” بما فيها “فوتو إنهانس” (PhotoEnhance) و”أدفانس فيريابل سايزد دروبليت” (Advanced Variable-Sized Droplet).

ويكمن أن تعمل هاتين الطابعتين دون وصلهما بجهاز الكمبيوتر. ولطباعة صور من قياس 16:9 يمكن للمستخدم إدخال بطاقة الذاكرة بسهولة في المنفذ المخصص لها في الطابعة ومن ثم انتقاء خيار طباعة الصور بقياس 16:9 على ورق الصور المصقول عالي الجودة. وينفرد الطراز “بكتشر ميت بي. أم 280” باحتوائه على قرص ليزري داخلي، الأمر الذي يسمح للمستخدمين بالطباعة المباشرة من القرص الليزري أو تخزين الصور من بطاقات الذاكرة الرقمية. كما يتيح كلا الطرازان الطباعة المباشرة من بطاقات الذاكرة الخاصة بالكاميرات الرقمية وعبر تقنيتي “يو. أس. بي. دايركت برنت” (USB Direct Print) و”بكتشر بريدج” (PictBridge) إضافة إلى وصلة “بلوتوث” (Bluetooth) اختيارية.

وقال ياسو كيموتو، مدير الانتاج في “باناسونيك الشرق الأوسط”: “مهدت شركتنا لحقبة جديدة في قطاع التصوير الرقمي من خلال توفيرها لمجموعة طابعات “لوميكس”. ويتناسب التصوير بقياس 16:9 بشكل أكبر مع رؤيتنا للأشياء، الأمر الذي أدى إلى تزايد الطلب على هذا النمط من التصوير. ونقوم بتلبية احتياجات العملاء المختلفة من خلال توفيرنا لمجموعة واسعة من المنتجات بما فيها تقنية البلازما عالية الدقة (High Definition) في أجهزة التلفزيون ومسجلات أقراص “دي. في. دي” (DVD) والكاميرات الرقمية.

ونرى بأن تقنية التصوير بقياس 16:9 تشكل الوظيفة الأساسية في عملية للتصوير الرقمي وأن طابعات “إبسون” الجديدة وورق الصور المصقول عالي الجودة من قياس 16:9 يلعبان دوراً مهماً في هذه العملية”.

وقال خليل الدلو، مدير عام شركة “إبسون الشرق الأوسط”: “تزايد الاقبال على التصوير الرقمي بقياس 16:9 في الشرق الأوسط كما في باقي أنحاء العالم. ونحرص على مواكبة هذا الاتجاه بالشكل المناسب. وبينما قامت شركة “باناسونيك” بتوفير تكنولوجيا تضمن التقاط الصور بهذا القياس، قمنا نحن بتوفير ورق الصور المصقول عالي الجودة بالإضافة إلى مجموعة واسعة من طابعات الصور. ونتيحة لذلك يستطيع المصورون انتاج الصور بنمط 16:9 دون فقدان أي جزء من الصورة أو المساومة على جودتها”.

  • 5957
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE