×
×

قطر للاتصالات “كيوتل” تعتمد شهادة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر لموظفيها

أعلنت شركة اتصالات قطر “كيوتل”, المزود الحصري لخدمات الاتصالات في دولة قطر, الإثنين الموافق 29 يناير 2007 عن توقيعها اتفاقية تعاون مع مؤسسة “الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر لمجلس التعاون الخليجي”, الجهة المعنية بالإدارة والإشراف على عمليات توفير التدريب والإختبار للحصول على شهادة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر في منطقة الخليج.

واعتمدت “كيوتل” في ضوء هذه الاتفاقية التي تم توقيعها في الدوحة، برنامج الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر كمعيار قياسي لمدى اتقان المهارات الأساسية في مجال تكنولوجيا المعلومات واستخدام الكمبيوتر لرفع كفاءة موظفيها البالغ عددهم 1900.

وبموجب هذه الاتفاقية, تصبح “كيوتل” أول شركة اتصالات في منطقة الخليج تتبنى رسميا شهادة الرخصة الدولية كمطلب من جميع موظفيها لتعزيز مهاراتهم وخبراتهم في أساسيات تقنية المعلومات.

وتشكل الإتفاقية التي وقعها كل من جاسم المنصوري, المدير التنفيذي لشركة “كيوتل”, وجميل عزو, المدير العام لمؤسسة “الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر لمجلس التعاون الخليجي”, فرصة تفتح آفاقا جديدة للتعاون بين المؤسستين من خلال اعتماد مؤسسة الرخصة الدولية لمركز التدريب التابع ل”كيوتل” كمركز معتمد للتدريب والاختبار على شهادة الرخصة وفق المعايير الدولية الموحدة والمتبعة عالميا.

وقال جاسم المنصوري, المدير التنفيذي لشركة “كيوتل”: “تبنت شركتنا منذ تأسيسها برامج تدريبية شاملة لرفع مستوى المهارات التقنية لدى كوادرها بما يتيح تعزيز مكانتها لتكون إحدى اكبر شركات الاتصالات متكاملة الخدمات. وسنتمكن في ظل هذه الإتفاقية من صقل وتعزيز قدرات موظفينا التقنية وتزويدهم بالخبرات الاساسية لتمكينهم من تخطي التحديات الحالية المتمثلة بالتطور السريع الذي يشهده العالم الرقمي في الوقت الراهن. وبهذا, ستحقق شركتنا كفاءة تشغيلية عالمية المستوى ومكانة متميزة في عالم الاتصالات”.

وأضاف المنصوري: “اصبح من الضروري أن يتميز موظفو قطاع الاتصالات بالكفاءة المعلوماتية والخبرات الرقمية في ظل النمو السريع الذي تشهده تقنيات وخدمات الإتصالات في الوقت الحاضر. ونحن على يقين تام أن شهادة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر لن تقتصر على النهوض بمستوى المعايير التشغيلية والتنافسية لدى شركتنا بل ستقدم دعماً كبيراً لجهود الحكومة في بناء مجتمع رقمي متطور قائم على المعرفة في دولة قطر”.

وقال جميل عزو: “يسرنا عقد اتفاقية تعاون مع شركة “كيوتل” في ظل التحول الى اعتماد أنظمة الحكومة الالكترونية في دولة قطر, حيث اصبح من الضروري لمؤسسات القطاعين العام والخاص تعزيز ميزاتها التنافسية على صعيد تكنولوجيا المعلومات. وكخطوة اولى لتحقيق هذا الهدف, يجب رفع مستوى المهارات التقنية لدى الموظفين وصقل خبراتهم الرقمية. وتدرك العديد من مؤسسات القطاعات المختلفة في دول مجلس التعاون الخليجي فوائد اعتماد شهادة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر، فنحن نشهد حالياً اهتماماً متزايداً بتكنولوجيا المعلومات, حيث انها تساهم في دفع عجلة التحول الى مجتمع رقمي متكامل يعتمد على المعرفة”.

وتبذل مؤسسة “الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر لمجلس التعاون الخليجي” جهوداً حثيثة لتعزيز المهارات الرقمية ونشر الثقافة المعلوماتية في العالم العربي بشكل يواكب المعايير الدولية من خلال العمل المباشر مع المنظمات الحكومية وصناع القرار في المنطقة. ويؤهل برنامج الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر الدارسين استخدام اجهزة الكمبيوتر الشخصي وتطبيقات الكمبيوتر الأساسية واستخدامها بالشكل الأمثل.

  • 5934
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE