×
×

أوراسكوم المصرية تشكل (كونستريوم) مع مستثمرين سعوديين

مع بدء العد التنازلي لغلق باب تقديم طلبات التحالفات الاستثمارية الدولية للفوز بصفقة شبكة الجوال الثالثة بالمملكة 24 فبراير الجاري تمهيدا لإعلان التحالف الفائز خلال أبريل المقبل وهو ما أعلنته هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات بدأت منافسة شرسة بين أكثر من 8 شركات عربية وأجنبية من آسيا وأوروبا وإفريقيا للفوز بالصفقة، والتي لا تختلف شروط المناقصة التي وضعتها هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات لها كثيرا عن شروط الرخصة الثانية، غير أن الظروف التي وفرتها الهيئة في الرخصة الثالثة أفضل كثيرا، وخصوصا في مجال الترددات 900 و1800، والجيل الثالث، ومن ابرز الشركات المتنافسة على الصفقة حتى الآن (اوراسكوم) المصرية و(أوجيه تيلكوم للاتصالات) و(سنغافور تل) السنغافورية وشركة الاتصالات المغربية وشركة الاتصالات التركية وشركة (إم تي إن) من جنوب إفريقيا، إضافة إلى شركة (إم تي سي) بالإضافة لتحالف الأمير الوليد بن طلال مع (تركسل) التركية، ومن المرجح زيادة عد التحالفات المتنافسة خلال الأسابيع الثلاثة المقبلة.

وبدت حالة من التفاؤل النسبي تحوم فوق شركة (اوراسكوم تليكوم) المصرية للفوز بالرخصة الثالثة لتعويض خسارتها صفقة الرخصة الثانية للهاتف الجوال بالمملكة أمام تحالف (اتصالات) الإماراتية قبل عامين حيث أكد رئيس شركة (اوراسكوم تليكوم) المهندس نجيب ساويرس أن شركته لديها اهتمام كبير للفوز بالرخصة الثالثة لعدة أسباب أهمها أن السوق السعودية اقرب إلى مصر من اي دولة أخرى وتوجد فيها جالية مصرية كبيرة تقترب من المليون ويصل لمصر سنويا قرابة 500 ألف سعودي ما بين سياح وطلبة ومستثمرين كما أن العلاقات المصرية السعودية علاقات جيدة للغاية بالإضافة إلى قرب السعودية من المركز الرئيسي لاوراسكوم تليكوم في مصر مما يسهل عملية إدارة الشبكات والدعم الفني كما أن للصفقة بريقها مشيرا إلى انه رغم أن نسبة من يحملون الجوال في المملكة ستصل تقديريا إلى 60 أو 70 بالمائة عند بداية عمل المشغل الثالث، كما أن معدل استهلاك المواطن السعودي من خدمة الجوال عالية جدا، وتوقع أن تتجاوز قيمة الرخصة الثالثة في اقل التقديرات نحو 4 مليارات وهي قيمة اعلى من الرخصة الثانية والتي حصلت عليها اتصالات الإماراتية بمبلغ 3.2 مليار دولار معتبرا قيمة صفقة الجوال الثانية بأنه كان مبالغا فيها، واستبعد خوض المنافسة للحصول على رخصة الهاتف الثابت في المملكة

واعتبر رئيس شركة أوراسكوم تليكوم دخول صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال على خط المنافسة على رخصة الجوال الثالثة السعودية يأتي في سياق المنافسة الاستثمارية الشريفة ولن يؤثر ذلك على قراره بالمنافسة على نفس الرخصة متوقعا أن تشتعل المنافسة بين جميع التحالفات ويفوز بها صاحب (النفس الطويل) متوقعا منافسة ضارية للفوز بالرخصة حيث جاء إعلان الوليد بن طلال عن تحالفه وشركة (تركسل) التركية للمنافسة على الرخصة الثالثة في نفس توقيت تدشين ساويرس قناته الفضائية الجديدة O.T.V التى انطلقت الأربعاء الماضي على القمر الصناعي نايل سات، وتأمل أوراسكوم تليكوم أيضا تعويض اقتطاع جزء من إيراداتها فى السوق المصري بعدما حصلت شركة فودافون مصر على رخصة الجيل الثالث للجوال بالاتفاق مع الجهاز القومي للاتصالات مقابل 34،3 مليار جنيه في الوقت الذي كانت هناك مفاوضات سابقة بين موبينيل التابعة لاوراسكوم والجهاز حول طبيعة استخدام موبينيل لخدمات (الايدج) في ظل خلاف بينهما حول مدى علاقتها بالجيل الثالث من عدمه.

وفي سياق تحركات اوراسكوم للفوز بالصفقة أعلن ساويرس عن تكوين كونستريوم مع رجال أعمال سعوديين للمنافسة على الترخيص، وتوقع حسب دراسات الجدوى الاقتصادية ومؤشرات السوق السعودي أن يصل عدد المشتركين في الشبكة إلى 5 ملايين مشترك بالرغم من تشبع نسبي في السوق السعودي حاليا من خدمة الجوال لكن ساويرس الذي احتفل مؤخرا ببلوغ عدد المشتركين فى شبكات الشركة إلى ما يزيد على 50 مليون مشترك في اكثر من دولة، ويتطلع إلى هدف 100 مليون مشترك بحلول عام 2009. ولتكون اوراسكوم احد اكبر 10 مشغلين لخدمات الجوال على مستوى العالم يعتقد أن فرص فوز الكونستريوم المصري السعودي والذي تقوده اوراسكوم تيليكوم تزيد على 60%.

  • 5928
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE