×
×

جمعية ابصار الخيرية تستخدم تقنية التعليم عن بعد للمكفوفين

تقوم جمعية إبصار الخيرية، وهي مؤسسة تعمل في مجال تأهيل وخدمة الاعاقة البصرية، بخدمات التدريب على الحاسب الآلي للمكفوفين وضعاف البصر باستخدام التقنيات الصوتية.

وقال مدير الجمعية محمد توفيق بلو ان الجمعية بدأت هذه التجربة منذ 3سنوات للمكفوفين والمكفوفات بهدف تجاوز المشكلات التي فرضتها الاعاقة البصرية، حيث تعد التقنيات المساعدة كالبرامج الصوتية وغيرها بمثابة وسيلة تعويض للمعاق بصرياً تمكنه من العيش بطريقة افضل عن طريق تمكينه من القراءة والكتابة وتصفح الانترنت والتواصل مع الآخرين واستخدام معظم ما هو متاح له من ادوات وبرامج يستفيد منها المعاق ويتعامل معها بنفس كفاءة اقرانه المبصرين.

واضاف بلو ان الجمعية قامت بتجهيز معمل للحاسب الآلي جديد كلياً يستوعب 8متدربين من المكفوفين وهو مجهز بأحدث التقنيات المساندة، وذلك استعداداً لتقديم التدريب للمكفوفين لقيادة الحاسب الآلي بالتعاون مع شركة وطنية للتدريب في مجال الحاسب وذلك لاول مرة في المملكة والوطن العربي وتشمل اتفاقية التدريب ايضاً تعليم اللغة الانجليزية.

واضاف مدير (إبصار) ان المشروعات الجديدة تتضمن استخدام المتدربين تقنية التعليم عن بعد للمكفوفين وذلك كأول تجربة على المستوى العربي، ومن شأن ذلك ان يؤهل المعاقين بصرياً وضعاف البصر في المملكة للحصول على فرصة عمل تناسب المهارات العالية التي يكتسبونها وفقاً لاحدث المعايير العالمية، وفي هذا الاطار تقوم جمعية ابصار بعقد دورتين تدريبيتين لكادر من العاملين.

واضاف محمد توفيق بلو ان الجمعية تسعى الى رفع عدد المتدربين الى 100كفيف ومعاق بصريا وتمكينهم من امتلاك حاسب شخصي يلبي احتياجاتهم.

وتقدم جمعية ابصار الخيرية خدماتها لاكثر من 600كفيف سنوياً كما تقوم بتدريب حوالي 200كفيف كل عام على مختلف البرامج والانشطة.

الصفحة التقت مع عدد من المتدربين في الجمعية لتعرف منهم اكثر عن البرنامج التدريبي ومدى فائدته لهم.

وقد التقت “الرياض” بعدد من المتدربين الذين تحدثوا عن بداياتهم في الحاسب الآلي في ظل اعاقتهم البصرية وتمكنوا بفضل الله ثم بجهدهم ومثابرتهم ان يتعاملوا مع هذه التقنية مثل المبصرين:

في البداية قال طارق الغانمي: اعاني من اعاقة بصرية بنسبة 90% وهذه الاعاقة لم تكن عائقاً لي في تعلم هذه التقنية والتي بدأتها منذ 3سنوات وبفضل الله ثم بوقوف الاخوان بجمعية ابصار الذين لم يبخلوا بإعطائنا المعلومات والتدريب بدون ملل حتى بفضل الله تمكنت من التعامل مع هذه التقنية بحرفية واصبحت امارس الكمبيوتر كالمبصرين.

من جهته قال غازي ابراهيم الغانمي: اعاني من اعاقة بصرية حوالي 50% ولا اقدر ان اميز الاشياء وبدأت التدريب على هذا البرنامج منذ شهرين واتاح لي بفضل الله التصرف على الكمبيوتر واساسياته كالدخول للكمبيوتر والكتابة والحفظ وبدأت اتعامل مع هذا الجهاز وهذه التقنية بفضل الله ثم بفضل التوجيه والمتابعة والتدريب الذي نتلقاه من المدربين بالجمعية.

كما التقينا بالأستاذ أنيس منصور (مصمم البرنامج) مدرب بالجمعية وقال: ان فكرة البرنامج بدأت منذ خمس سنوات، ويمثل البرنامج حلاً متكاملاً ثنائي اللغة يعين المكفوفين على انجاز المهام التي تعتمد على الحاسب الآلي مثل القراءة والكتابة اضافة الى استخدام شبكة الانترنت حيث يقوم البرنامج بقراءة صفحات الويب صوتياً، كما تظهر على الشاشة باستخدام برنامج مايكروسوفت اكسبلورر، بالاضافة الى تلخيص روابط صفحة الويب واستخدام لوحة المفاتيح القياسية لتصفح مواقع الانترنت واستخدام برنامج البريد الالكتروني، اما الآلة القارئة فتتيح لمستخدميها الاستماع الى محتويات المطبوعات، دون الاستعانة بشخص آخر، فبعد مسحها مستند الورق ضوئياً يتعرف البرنامج آلياً على النصوص المكتوبة ويحولها الى نصوص منطوقة سواء باللغة العربية او الانجليزية مما يسهل على المستخدم تحويل الاستعمال من العربية الى الانجليزية وبالعكس، بينما يتيح قارئ الشاشة للمكفوفين التحكم في جهاز الكمبيوتر والاستعانة به في اعمالهم الحاسوبية من خلال الاستعاضة بلوحة المفاتيح عن الفارة، وتستخدم تقنيات النص المنطوق لقراءة النصوص المكتوبة على الشاشة كما يستطيع التعرف والتوصيف للايقونات وتحركات المؤشر والنصوص والقوائم ومفاتيح تطبيقات الويندوز مثل معالجات الكلمات وغيرها.

وعن فوائد هذا البرنامج للمتدربين والمتدربات من المكفوفين او شبه المكفوفين فقال:

أتاح هذا البرنامج لهم الفرصة في الحصول على دورة تدريبية تجعلهم محترفين في الحاسب الآلي وفقاً للمعايير العالمية ICDL مما يسهل عليهم ويؤهلهم للحصول على فرص عمل تتناسب مع امكانياتهم المتقدمة.

  • 5883
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE