×
×

عُمان موبايل تدعو مايكروسوفت إلى مساعدتها في رفع البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات

تستفيد شركة “عُمان موبايل” اليوم من تطبيق النموذج Infrastructure Optimization Model أو IOM اختصاراً، والذي وضعته مايكروسوفت لرفع البنى التقنية التحتية إلى أفضل مستوى ممكن.

ومن شأن هذه الشراكة التي أبصرت النور عام 2006 أن تساعد “عُمان موبايل” في تخطي التحديات المتزايدة التي تواجهها في صناعة الاتصالات ذات المتطلبات العالية والمتغيرة بشكل مستمر. كيف لا وهذا النموذج يقدم لمؤسسة “عُمان موبايل” خريطة منطقية تتيح لها تعزيز استقرار تقنية المعلومات لديها، وتحويلها إلى نقطة قوة إستراتيجية ومحرك لأعمال الشركة.

وبفضل النموذج IOM لرفع البنى التقنية التحتية إلى أفضل مستوى، تطورت ضمن المؤسسة إمكانات مهمة في مجال تكنولوجيا المعلومات، لا سيما قدرات إدارة الهويات، وإدارة الأنظمة، والأمن، وحماية البيانات، وعمليات تقنية المعلومات وسياساتها.

وقد خفض هذا النموذج، بشكل ملحوظ، من الإجراءات والنفقات العملية غير المباشرة ضمن قسم تكنولوجيا المعلومات في شركة “عُمان موبايل”. زد على ذلك، توفرت درجة عالية من الأمن نتيجة تطبيق بنية المفتاح العام PKI، استناداً إلى النظام Microsoft Windows 2003 ونظام الخادم Internet Security and Acceleration لتوفير مستويات عالية من الأمن.

ومن خلال تقديم جدار ناري على مستوى الشركة، يلبي هذا النموذج حاجة الشركات اليوم إلى أدوات متطورة لتوفير الأمن.

ونتيجة توحيد البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات في المؤسسة، وتخفيض تكاليف الدعم والصيانة اللازمين، انحفض أيضاً الوقت والمجهود المطلوبين لإدارة البيئة الراهنة، على مستوى الأعمال اليومية.

بالإضافة إلى ذلك، ازدادت الإنتاجية على مستوى المؤسسة، بفضل استخدام الموظفين منصة معيارية سريعة لتكنولوجيا المعلومات، وأكثر مرونة، مما أتاح لهم تقديم أقصى طاقاتهم أثناء العمل.

في هذا السياق، يعلق عبد الله لوتاه، مدير مايكروسوفت في عُمان: “يتوقف نجاح أي شركة على كفاءة موظفيها، ومدى قدرتهم على استغلال إمكانياتهم. نحن، في شركة مايكروسوفت، متفانون في تقديم الحلول البرمجية التي تسلح الموظفين بالأدوات المناسبة لأداء مهامهم.

وبفضل النظرة التقدمية التي تنظر بها شركة عُمان موبايل إلى إمكانيات تقنية المعلومات، أوضحنا ضرورة اعتماد نموذج IOM لرفع البنى التحتية إلى أفضل مستوى، كعنصر أساسي في أي شركة ترغب في تحسين مستوى استخدامها لتقنية المعلومات إلى أقصى حد، وضمان سير أعمالها بشكل سلس”.

من شأن هذا الحل أن يضمن، بكل فعالية، استمرارية الأعمال في المستقبل، مع قدرة الشركة على تطبيق خدمات جديدة بالشكل المطلوب وفي الموعد المحدد، استجابة لمتطلبات صناعة الاتصالات السلكية واللاسلكية المتطورة والمتغيرة بوتيرة سريعة. فالبنى التحتية ذات المقاييس الموحدة تساعد على احتواء الحلول الجديدة بمزيج من السرعة والسهولة، وبتكلفة أقل.

يقول بدر المرهون من شركة عُمان موبايل: “لم تعد تكنولوجيا المعلومات جزءاً بسيطاً من البنية التحتية في مؤسستنا وحسب، بل أضحت عنصراً أساسياً في الإستراتيجية العامة للعمل أيضاً.

وقد لعبت شراكتنا مع مايكروسوفت دوراً مهماً ساعد في تحقيق هدفنا الرامي إلى تمكين موظفينا وتعزيز أعمالنا، ولعل هذا النظام التقني المتكامل هو أحد أفضل الأنظمة المطبقة ضمن شركات الاتصالات السلكية واللاسلكية في المنطقة. فضلاً عن ذلك، تنمو سوق أعمالنا بشكل متضاعف، وعلينا أن نتحلى بالمرونة، للتأقلم بسرعة مع المستجدات وتقديم أفضل الخدمات الممكنة”.

  • 5837
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE