×
×

إنتل تطلق منتج لاسلكي جديد للحواسب المحمولة

برنامج جديد يبين التوافق مع المعيار اللاسلكي N لتسهيل اختيار المعدات اللاسلكية أمام مستخدمي تقنية إنتل سنترينو النقالة.

قدمت شركة إنتل اليوم الجيل المقبل من الاتصال الشبكي اللاسلكي من النوع N، وهو يمثل ترقية للعنصر اللاسلكي الموجود في تقنية إنتل سنترينو ديوو (Intel® Centrino® Duo) النقالة وغيرها من الحواسيب المحمولة المرتكزة إلى تقنيات إنتل، لمساعدة المستهلكين على الاتصال بالشبكات اللاسلكية بشكل أفضل.

وتزداد الحاجة إلى حل شبكي أقوى مع ازدياد نشاطات مستخدمي الحواسيب المحمولة في تنزيل المحتويات الغنية بالوسائط المتعددة عبر الحزمة العريضة، مثل الأفلام والفيديو والموسيقى.

ويرتكز الجيل المقبل من تقنية إنتل اللاسلكية N إلى مسودة مواصفات معيار الواي الفاي 802.11n، ويلبي متطلبات الوصول إلى تلك المحتويات الغنية عبر تقديم أداء يزيد أكثر من خمس مرات** وفي مدى تغطية يصل إلى الضعف، بالإضافة إلى توفير في عمر البطارية يصل إلى ساعة كاملة، مقارنة بالمنتجات الحالية المتوافقة مع مسودة المعيار N.

إضافة إلى ذلك، أطلقت إنتل برنامج “اتصل مع سنترينو” (Connect with Centrino)، الذي عملت من خلاله مع رواد منتجي نقاط الوصول اللاسلكي (AP)، ومنها شركات Asus, Belkin, Buffalo, D-Link, Netgear، لضمان التوافق والأداء.

وقد تم التحقق من منتج إنتل اللاسلكي N للعمل مع نقاط وصول متعددة، وحيث أن نقاط الوصول تلك قد تمكنت بنجاح من اجتياز اختبارات إنتل الصارمة للتحقق من استيفائها للشروط على أرض الواقع، فإنها ستضع شعار “اتصل مع سنترينو” على أغلفة منتجاتها، ما يمنح المستهلكين خيارات موثوقة أكثر للاتصالات اللاسلكية.

ويقول دايف هوفر، مدير تسويق المنتجات اللاسلكية في مجموعة منصات إنتل النقالة: “إن دمج التقنية اللاسلكية N في الحواسيب المحمولة المرتكزة إلى تقنية سنترينو ديوو مع المعالج Intel® Core™ 2 Duo يوفر السرعة والتغطية وإمكانات تعدد المهام التي يحتاجها الزبائن للاستمتاع بتطبيقات الترفيه الرقمي على شبكاتهم المنزلية.

إضافة إلى ذلك، فإن نقاط الوصول التي تحمل شعارنا الجديد ’اتصل مع سنترينو‘ تضمن للمستهلكين شراءهم نظاماً لاسلكياً متوافقاً مع المعيار N”.

وتحسن التقنية اللاسلكية الجديدة ذات المعيار N من تجربة استخدام الشبكات المنزلية، خاصة عند وصول عدة أشخاص إلى الشبكة اللاسلكية معاً في وقت واحد، وتزيد من متعة استخدام التطبيقات المعتمدة بكثافة على الحزمة العريضة، مثل تطبيقات الترفيه السمعي والمرئي.

ويقلل منتج إنتل اللاسلكي N من الجيل المقبل من ظاهرة “البقع الميتة” في المنزل التي لا تصل إليها تغطية الشبكة، ويقوم بتحسين تجربة الترفيه القائمة على التطبيقات عالية التحديد إلى أعلى مستوى، مثل الأفلام المتدفقة عالية التحديد، كما يحسن عمر البطارية، ويوفر ميزة العمل مع نقاط الوصول الحالية المتوافقة مع المعايير 802.11 a/b/g.

وستعمل الحواسيب المحمولة المرتكزة إلى تقنية إنتل سنترينو ديوو النقالة بسرعة أكبر وكفاءة أعلى عند استخدام إمكانات الاتصال اللاسلكي المحسنة من الجيل المقبل من تقنية إنتل اللاسلكية N.

وفي قلب المنصة تقع معالجات إنتل كور 2 ديوو التي تحتوي على نواتي معالجة، أو “دماغين” لإجراء العمليات الحسابية، وتستطيع هذه المعالجات تنفيذ عدة مهام في وقت أقصر مع استهلاك أقل للطاقة. وباستخدام المعالجات إنتل كور 2 ديوو في الأنظمة المرتكزة إلى تقنية إنتل سنترينو ديوو التي تعمل بالمعيار اللاسلكي N، يمكن تحسين تجربة مشاهدة وتشغيل الفيديو عالي التحديد، وتسريع تحويل الأغنيات إلى الهيئة الرقمية لتحميلها على مشغلات MP3، وتشغيل آخر تحديثات تطبيقات الحماية من الفيروسات بسرعة أعلى.

سيتم توفير الجيل المقبل من تقنية إنتل N اللاسلكية والشعار “اتصل مع سنترينو” بالتزامن مع طرح الحواسيب المحمولة الجديدة التي تعمل بتقنية إنتل سنترينو ديوو النقالة من مصنِّعي التجهيزات الأصليين مثل إيسر وأسوس وغيتواي وتوشيبا، والتي ستعمل بنظام التشغيل مايكروسوفت ويندوز* فيستا، ابتداءً من أواخر يناير الجاري، وستتوفر لاحقاً من مصنِّعي التجهيزات الأصليين الآخرين.

تعمل شركة إنتل، الرائدة عالمياً في مبتكراتها من رقاقات السيليكون، على تطوير التقنيات والمنتجات والمبادرات التي تعمل باستمرار على تحسين أسلوب حياة وعمل الناس. وتتوفر معلومات إضافية عن إنتل في الموقع www.intel.com/pressroom

  • 5834
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE