×
×

المحتالون يستولون على أموال بنك Nordea السويدي

تمكن المحتالون من سرقة نحو 900 ألف يورو من حسابات تابعة للبنك السويدي Nordea وذلك منذ الخريف الماضي بالاستعانة بحصان طراودة خبيث وذلك كما ورد في موقع Computer Sweden عبر الرابط التالي (http://computersweden.idg.se/2.139/1.92479).

وكانت الشرطة السويدية قد أكدت أنها ما تزال تتلقى شكاوى وتقارير حول خسائر تلك الهجمات. وقد أشارات التقارير إلى تأثر نحو 250 من عملاء البنك بتلك الهجمات كما أن حسابات 121 عميل ما زالت قيد التقصي. ومن المعروف أن بنك Nordea هو أكبر بنوك المنطقة الإسكندنافية وقد أكد البنك وقوع تلك الهجمات لكنه لم يعلن الخبر حتى الآن.

وكانت التقارير قد أشارات إلى وقوع هجمات احتيالية ضد بنك Nordea Sweden بداية من أكتوبر 2005 ولكن أول هجوم ناجح تم في سبتمبر 2006. ويتم تفعيل حصان طراودة عندما يقوم العملاء بإدخال بياناتهم وحينها تظهر رسالة خطأ ويتم إرسال تلك البيانات إلى المحتالين في أمريكا و روسيا.

وفي بعض الحالات تمت سرقة مبالغ كبيرة من الحسابات وقد نجح بنك Nordea في إلغاء بعض العمليات والمعاملات وقد أكد البنك أنه سيقوم بتعويض كل ضحايا تلك الهجمات.

وقد بدأت الهجمات الاحتيالية في التنامي على مستوى التعقيد والعدد وذلك كما ورد في تقرير لمؤسسة Netcraft حيث أشارت إلى وجود 609 ألف موقع احتيالي العام الماضي. وقد تمت العديد من الاحتيالية التي تستهدف أجهزة الخوادم الخاصة بالبنوك لاستخدامها في عملياتهم الاحتيالية.

ففي مارس الماضي تم استخدام الجهاز الخادم لبنك CCB الصيني لشن هجمات على البنوك الأمريكية. كما أوضح هجوم يوليو الماضي على بنك Citibank وجود أسلوب جديد يمكنه التغلب على أنظمة المصداقية الثنائية التي يستخدمها Citibank مع العلم أن العامل الثاني للمصداقية الذي كان يُستخدم في Citibank كان يقوم باستنباط كلمات مرور تُستخدم لمرة واحدة فقط وتظل صالحة لمدة تصل إلى دقيقة واحدة فقط.

  • 1614
  • أمن وحماية
  • esecurity-news
Dubai, UAE