×
×

سانديسك تكشف عن يو أس بي تي في

كشفت شركة “سانديسك” SanDisk® Corporation المسجلة في سوق الأوراق المالية ناسداك بإسم (NASDAQ:SNDK) ، اليوم مبادرة جديدة شمولية على مستوى الصناعة يتوقع لها أن تمكّن المستهلكين نقل المحتويات الرقمية المرئية من الحاسبات إلى أجهزة التلفاز بسهولة حتى يتمتعوا بمشاهدتها على شاشاتهم الكبيرة.

وقد تم الإعلان عن هذا المسجّل أثناء مؤتمر صحفي بمعرض الكترونيات المستهلكين الذي تم عقدة بمدينة لاس فيغاس الامريكية، حيث تم عرض قدرات هذا الجهاز. وقد أعرب العديد من قادة الصناعة عن دعمهم لهذا الجهاز.

وقد علق السيد إيلي هراري المدير التنفيذي الأول لشركة “سانديسك” على هذا المسجّل الجديد قائلا: “نحن نعتقد بأن المسجل “يو أس بي تي في” USBTV يمثل فئة جديدة مشوّقة من المنتجات المعتمدة على خاصية الفلاش والتي ستجلب المنزّلات المرئية الرقمية إلى كم عريض من المستهلكين الذين يفضّلون مشاهدة الأفلام على أجهزة التلفاز بدلا من شاشات الحاسبات.

ومن المحتمل ل”يو أس بي تي في” USBTV أن يصبح فئة ستعمل على تغيير معايير الصناعة، كما كان الحال عندما تم طرح مسجلات “دي في دي” DVD و”في إيتش أس” VHS، نظرا لأن دمج الويب بأجهزة الترفيه في المنازل من خلال “يو أس بي تي في” USBTV يشكّل حلا بسيطا وأنيقا للمشكلة المتمثلة في نقل المحتويات المرئية بين الحاسب والتلفاز داخل البيت.”

وقد أعلنت “سانديسك” أيضا تشكيل منبر لتحفيز النمو ل”يو أس بي تي في” في مختلف أرجاء صناعة الأجهزة الإلكترونية وصناعة التلفاز وأجهزة العرض، علاوة على شركات إنتاج الأفلام والشركات التي تصنّع التقنيات المرتبطة بهذه الصناعات.

ويشكّل “يو أس بي تي في” قاعدة جديدة وقوية ومبتكرة ستمكّن المستهلكين من نقل المحتويات الرقمية المنزّلة من الحاسب، باستخدام مسجّل صغير بخاصية الفلاش، ومن ثم وصله وتشغيله مباشرة إلى أي جهاز تلفاز تقريبا.

وبرغم أن أعدادا متزايدة من المستهلكين يشاهدون المواد المرئية على الإنترنيت، غير أن التلفاز ما يزال أسلوبهم المفضل في المشاهدة، ويعمدون هم ومن معهم في بيوتهم في أغلب الأحيان إلى التمتع بمشاهدة المحتويات المنزّلة والمختزنة في حاسباتهم على أجهزة التلفاز في صالات المعيشة في بيوتهم.

وتتطلب هذه العملية اليوم تسجيل هذه المحتويات على أقراص “دي في دي” DVD فارغة أولا ومن ثم عرضها بواسطة مسجلات “دي في دي” DVD ملحقة بجهاز التلفاز. وهذه العملية بحد ذاتها مزعجة وتستغرق الكثير من الوقت.

وقد قامت “سانديسك” بالتشاور مع خبراء من شركات تصنيع رائدة حول متطلبات المنتجات والمنافذ التي تعمل على تشجيع ضم المسجل “يو اس بي تي في” USBTV مباشرة إلى أجهزة التلفاز وأجهزة العرض. وتشمل هذه الشركات الرائدة الشركات التالية:
• “إيل جي ألكترونكس” LG Electronics
• “متسوبيشي ديجتل ألكترونكس” Mitsubishi Digital Electronics
• “بايونير ألكترونكس”Pioneer Electronics

وهنالك شركات أخرى تساهم في المبادرات المتعلقة بمسجّل “يو اس بي تي في” تشمل شركة “أكمبو سيستمز المتحدة” Akimbo systems, Inc. الرائدة في تقنية نقل المرئيات حسب الطلب من الإنترنيت إلى التلفاز والتي تقوم بتجميع المرئيات ذات العلامات التجارية وكذلك المرئيات المتخصصة، وشركة “غوبا”Guba إحدى الشركات الرائدة في الترفيه من خلال الإنترنيت.

كما تعمل شركة “موفي لنك” Movielink عن قرب مع منبر مسجّل “يو اس بي تي في” لتحسين المفاهيم التي تركز على دعم وحماية الأفلام والمحتويات المرئية المحفوظة الحقوق.

وللعلم، فإن شركة “سانديسك” هي المخترع الأصلي لبطاقات التخزين بخاصية الفلاش، وهي أكبر مورد في العالم لمنتجات هذه البطاقات، وتستخدم تقنيتها المسجلة حصريا بإسمها في صناعة ذاكرة الفلاش العالية السعة وآلية التحكم بها. ويقع المقر الرئيس للشركة في مدينة ميلبيتاس بولاية كاليفورنيا، وتمتد عملياتها لتشمل العالم بأسره، وتصل مبيعاتها إلى أكثر من النصف خارج الولايات المتحدة.

  • 5797
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE