×
×

سامسونغ تكشف النقاب عن أحد أحدث هواتفها الجوّالة E250

أعلنت سامسونغ الخليج للإكترونيات، الشركة الرائدة في أنظمة الإتصالات والهواتف الجوّالة، عن طرحها لهاتف سامسونغ E250حيث يتميز بكاميرا VGA، أناقته تُترجم في طرازه المنزلق الانسيابي الأملس وبميزاته التقنية التي تتماشى مع الحياة العصرية.

مثالي في الكفاءة، عالي التقنية، قبضته مصممة بطريقة تعطي الاحساس بالراحة بعداً آخر، فشاشة العرض التي يتميز بها مزاوجة للوحة المفاتيح السهلة الاستخدام. هاتف يلفت الأنظار ببساطته وملائمته لكل أنماط الحياة، جذاب أنيق ذو سطح انسيابي بحواف متناسقة التصميم، تعلن صفاته عن النموذجية والغموض الساحر، انسيابيته وحجمه يمكنان حامله من حمله بسهولة حتى في الجيب الصغير أو في المحفظة.

يتمتع هاتف سامسونغ E250بصغر حجمه مقارنة بشاشته العملاقة من نمط الـ LCD بنوعية TFT تعرض 65536 لوناً معطيةً الصور دقة عالية تصل إلى 128 x 160بيكسل مع إمكانية انتقاء أنماط مختلفة لنوعية عرض الصور سواء المشعة منها أو عالية الشفافية.

يوفر هذا الهاتف لحامليه متعة مشاهدة صورهم التي التقطوها أو التسلية بالألعاب والتقاط الصور وتسجيل فيديو لذكرياتهم من خلال التصميم الدقيق للشاشة التي روعي أن تؤمن لمستخدميه كل هذه الميزات جاعلة منه هاتف منفرد يستحق التجربة مع GUI أبيض وأسود.

إن ما يميزه أيضاً هو التحدي اللوني الجميل بين الخلفية السوداء وبين إشعاع الألوان حول القائمة والتي تجعل من عملية استخدامه والبحث في الخيارات المختلفة في غاية الوضوح والمتعة.

إن اللحظات التلقائية والذكريات الثمينة المحببة إلى قلوبكم يمكن أن تُؤسر من خلال كاميرة VGA -عدسة الكاميرا تصل إلى 4x تقريب رقمي تسمح بالتقاط الصور ذات الدقة العالية وباختيارات متعددة للتأطير. إن كاميرة الفيديو لهاتف سامسونغ E250 صغيرة في الحجم ولكنها مذهلة في النتائج التي تتيحها، فتقنيتها العالية تسمح بالتصوير لمدة ساعة أو أكثر صوت وصورة معاً.

هاتف E250مدمج بمشغّل MP3 داخلي والذي يُحد عملياً من الحاجة إلى جهاز إضافي ذو قدرة تخزين حددت من خلال الذاكرة الإضافية والتي أضيفت عن طريق MicroSD. ولتلبية كل احتياجات وسائل الترفيه السمعية، يحوي الهاتف على راديو tuner FM حيث يتمكن حاملي الهاتف من الاستماع إلى المحطات المحلية والعالمية والأخبار في أي مكان.

يعتبر هاتف سامسونغ E250 الحل المثالي لمختلف شرائح المجتمع من الطلاب إلى المحترفين والمختصين، لتمتعه بالكفاءة العالية وخاصة بقدرته الكبيرة على التوصيل بتقنية البلوتوث 2، USB، EDGE . تمكن تقنية البلوتوث عشاق التقنيات الحديثة بإمكانية الاتصال بمختلف الأجهزة المتوافقة وبالتالي البقاء على تواصل مع الأحبة والأصدقاء في أي مكان وأي زمان.

إن برنامج EDGE يمثل التحويل السريع للمعلومات وإرسال الملفات، تقنية منفردة لتنسيق وتنظيم متطلبات أعمالكم مما يجعل منه الهاتف المثالي لاحتياجاتكم العملية، كما ويمكّن هاتف سامسونغ E250 بواسطة تطبيقاته المتميزة من خلال الرسائل المتعددة الوسائط والرسائل الالكترونية بتقنية جافا و WAP 2 جميعها معاً تجعل من عملية الاتصال تجربة ممتعة، بالإضافة إلى سهولة الإبحار في مختلف قوائم وتطبيقات الهاتف المتعددة.

يأتي هاتف سامسونغ E250 بعدّة ميزات متفوقة عن غيرها، مع uMenu، حيث يتمكن حاملي هذا الهاتف من أن يخلقوا قائمة خاصة بهم لاستعمالاتهم الشخصية المتعددة. وفي حال فقدان الجهاز ، يرسل نظام uTrack رسالة نصّية لينبه صاحبه بالتغييرات التي طرأت على بطاقة الهاتف، مما يزيد من فرصة إستعادته.

وترسل تقنية SOS رسالة نصية تنبيهية أخرى مثل جرس إنذار صامت، وذلك في حالات الطوارئ أو الحالات المستعجلة. هذا بالإضافة إلى أن إعددات التنسيق التلقائي للوقت تجعل الهاتف يتكيّف في أي بيئة GSM آلياً عبر مناطق توقيت مختلفة فهو بالفعل مصمم للمسافرين إلى أماكن وبلدان ذات مواقيت مختلفة.

“إن هاتف سامسونغ E250 هو عبارة عن مزيج رائع بين الأناقة والبساطة ” قال السيد تيفن هان، المدير العام سامسونغ الخليج للإكترونيات قسم الأجهزة المتحركة، وأضاف :”بتصميمه الانسيابي الأنيق ومجموعة تقنياته التي أثبتت تفوقها ، فإن هاتف سامسونغ E250 سيأخذ مكانه وبقوة وعلى المدى الطويل في سوق الشرق الأوسط.”

أطلق هاتف سامسونغ E250 في الشرق الأوسط في شهر ديسمبر لعام 2006 بقيمة 599درهماً فقط لاغير، سيطرح هذا الجهاز باللون الفضي الجذّاب وفي شهر فبراير سيتوفر بألوان أخرى ترضي جميع الأذواق.

  • 5777
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE