×
×

موتورولا تُوسّع شبكةجي أس أم لشركة موبينيل

أعلنت اليوم شركة موتورولا(رمزها في بورصة نيويورك: MOT) عن انتهائها من مشروع توسعة شبكة “جي أس أم” لشركة موبينيل التي تربطها بها علاقة عمل طويلة، والتي مكّنت شبكة المحمول الأولي في مصر من توسيع تغطيتها في القاهرة، والدلتا، والإسكندرية، والساحل الشمالي، والمساهمة في توفير خدمة الاتصالات المحمولة لثلاثة ملايين مشترك إضافي في كافة أنحاء الدولة في العام 2006.

وقد تم الإعلان عن إتمام هذا المشروع بنجاح خلال ندوة موتورولا لتكنولوجيا المستقبل، والتي تنعقد في القاهرة في الفترة ما بين 10 و11 يناير 2007. وقد مكّن المشروع شركة موبينيل من تقوية التعزيزات الخاصة بشبكتها، وتزويد قاعدة عملائها المتنامية بجودة خدمات أفضل.

وقد قامت موتورولا بتوفير حلول “ريتش جي أس أم” (Reach GSM)، بالإضافة إلى خدمات شاملة تتضمن تقوية الشبكة، وتوفير الدعم المتواصل. وقد عزّزت عملية توسعة الشبكة من تغطية موبينيل في مناطق نائية جديدة، وقدمت جودة خدمات أفضل في المناطق المكتظة سكانياً، الأمر الذي وفر لموبينيل فرصة زيادة أعداد مشتركيها بسرعة وكفاءة عالية.

وفي هذا السياق قال المهندس اسكندر شلبي العضو المنتدب لشركة موبينيل: “كان لابد لنا للمحافظة على موقعنا الريادي في سوق الاتصالات المحمولة أن نضمن إمكانية الاستمرار في تقديم أفضل الأسعار لعملائنا، وأفضل جودة خدمات يُمكن تقديمها، بالإضافة إلى أوسع تغطية ممكنة.

وقد تمكنا من خلال مشروع توسعة وتقوية الشبكة ﻤﻊ موتورولا، من تخفيض المصروفات الرأسمالية وتخفيض مصروفات التشغيل، مما أتاح لنا الفرصة لتزويد مشتركينا بأفضل العروض التنافسية على أسعار المكالمات.

وقد عملت موبينيل مع موتورولا عن قرب لسنوات عدة، وقد كانت موتورولا هي الخيار الطبيعي لتنفيذ هذه التوسعة الإستراتيجية نظراً لمجموعة حلولها الرائدة لشبكات “جي أس أم”، وتواجدها في السوق المصرية منذ فترة طويلة، وإدراكها التام لاحتياجات الأسواق المصرية”.

وأضاف شلبي: “لا شك أن دعم موتورولا لنا في مشاريع كهذه، وتنظيمها لفعاليات مثل ندوة تكنولوجيا المستقبل، هي أمور تُسهم في تعزيز علاقاتنا القائمة. وسوف توفر لنا ندوة موتورولا لتكنولوجيا المستقبل فرصة الاطلاع على الأجيال التالية من تكنولوجيا المستقبل التي ستساعدنا في مواصلة ريادتنا لسوق
الاتصالات المصرية، والاستمرار في توفير أفضل الخدمات لعملائنا.

ونحن نثق تماماً بخبرة موتورولا، ونتطلع قدماً إلى مواصلة العمل معها لتحقيق أهدافنا الاستراتيجية وتحقيق الرضاء التام لعملائنا”.

ومن ناحيته قال عثمان أبو النصر، المدير الأقليمي للشبكات والمؤسسات بشركة موتورولا: “تمكنا من خلال مشروع التوسعة هذا من توفير الدعم لشركة موبينيل، وتوسيع تغطيتها في المناطق الأقل حظاً في التغطية في أنحاء البلاد، وتعزيز جودة الشبكة.

ومن خلال تقنياتنا، وحلول خدماتنا الرائدة، تمكنا من تخفيض نسبة حجب المكالمات بمعدل ﯾقل ﻋن المعايير التي وضعتها هيئات تنظيم الاتصالات الدولية والمصرية.

ونحن فخورون بعملنا مع موبينيل منذ انطلاقها، إذ زودناها بحلول مختلفة تلبي الطلب المتنامي ﻓﻲ ﻣﺼﺮ. وهناك عدة مؤشرات للنمو الكبير في قطاع الاتصالات المحمولة، وفي أعداد المشتركين، ونسبة استخدام المحمول في مصر، إذ من المتوقع أن تتضاعف نسبتها إلى ثلاثة أضعاف.

ونهدف من خلال ندوة تكنولوجيا المستقبل إلى إظهار كيف يُمكن لتكنولوجيا موتورولا أن تساعد موبينيل في تعزيز حصتها في السوق وتقديم خدمات جديدة مما يوفر لها مزيداً من الإيرادات في المستقبل، ونتطلع إلى الاستمرار في دعم موبينيل لتحقيق أهدافها الطموحة للسنوات القادمة”.

وسوف تستضيف موتورولا كبار مديري وموظفي وفنيي شركة موبينيل في ندوة تكنولوجيا المستقبل في القاهرة، ليشاركوها رؤيتها حول “الاتصال بلا انقطاع”، وتوجهاتها الاستراتيجية حول تكنولوجيا المستقبل.

وستستعرض موتورولا، خلال فعاليات ندوة تكنولوجيا المستقبل، التطورات في أحدث المجالات، والتي تشمل تقنية النطاق العريض اللاسلكية والمتنقلة، وقائمة التطبيقات والخدمات، بالإضافة إلى آخر التطورات في تقنيات الاتصال المتنقلة المصممة للمؤسسات، وتقنيات “البيت الموصول” connected home، وأجهزة الهواتف المحمولة.

وستشمل الندوة عروضاً حية لحلول موتورولا الرائدة مثل Reach GSM، HSXPA/UMTS وMOTOwi4™، وIPTV، وIMS، وتقنية الاتصال الهاتفي عبر الإنترنت، والجيل التالي من الهواتف المحمولة وملحقاتها.

ومن خلال العلاقة القوية التي تربط الشركتين والتي تقارب عشرة أعوام، قدمت كل من موبينيل وموتورولا عدداً من التقنيات والخدمات لقطاع الاتصالات المصري للمشتركين من الأفراد والمؤسسات. وتشمل هذه التقنيات اتصالات الصوت والبيانات. وتوفر تقنيات البيانات للمستخدمين ميزة الوصول إلى مكاتبهم وإلى الإنترنت عن بعد، وقد استخدمت هذه التقنية لأول مرة بواسطة تقنية “جي بي آر أس” GPRS من موتورولا في العام 2001.

وفي عام 2006، نفذت موتورولا حلول وخدمات “جي أس أم” لدعم موبينيل في توفير الاتصالات المحمولة لحوالي 40 ألف زائر استخدموا شبكاتها للتجوال الدولي عند توافدهـﻢ من كافة أنحاء الدول والعالم لمشاهدة كسوف الشمس في مرسى مطروح في الساحل الشمالي. وبفضل حلول موتورولا لتقنية “جي اس ام” مع الدعم التام الذي قدمه الفريق الفني لموبينيل تم تقديم الخدمة بنجاح وتميز أدي إلي إرسال مرفق تنظيم الاتصالات المصرية بخطاب شكر إلى شركة موبينيل لدعمها لهذا الحدث.

كما تعمل موبينيل وموتورولا معاً لربط المناطق الأقل حظاً في مصر بالخدمة الهاتفية المحمولة، وتوصيل الخدمة الهاتفية المحمولة لمن لا يتمتعون بها. وتجدر الإشارة إلى فوز موتورولا في العامين 2005 و2006 بجائزة “أفضل برنامج للهواتف المحمولة للأسواق الناشئة” ﻤﻦ ﻗﺑﻞ الاتحاد الدولي لشبكات جي أس أم (GSMA)، والذي يهدف إلى توصيل الخدمة الرقمية المحمولة إلى العامة تجسيراً للهوة الرقمية ، ﻣﻦ خلال جودة هواتفها المحمولة قليلة التكلفة، وقد وحّدت موتورولا جهودها مع موبينيل لتقديم عرضاً مغرياً يشمل هاتفاً محمولاً وشريحة بتكلفة منخفضة لأكثر من 300 ألف مشترك في مصر حتى الآن.

وقد أدخلت موتورولا جزءاً من عوائد هذا العقد في حساباتها الخاصة بالعام 2006.

  • 5776
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE