×
×

إطلاق سماعات الرأس الجديدة من نوكيا بتقنية بلوتوث

أعلنت نوكيا الرائدة في قطاع الاتصالات المتحرّكة عالمياً اليوم عن أسلوب جديد لتعزيز قدرات كمبيوترات الوسائط المتعددة والأجهزة المتحرّكة بإطلاق مجموعة مميّزة وخفيفة الوزن من سماعات الرأس بتقنية بلوتوث.

ومع قابلية تغييرها وارتدائها، تضيف سماعات الرأس بتقنية بلوتوث Nokia BH-301 ، وNokia BH-201 ، وNokia BH-100 عناصر الراحة والتحرّر، وتتيح خيارات مذهلة للاتصالات اللاسلكية.

وتعكس هذه الإضافات إلى عروض التحسينات المكثفة لشركة نوكيا التزامها التام والمستمر بتوفير أفضل التجارب عند استخدام أجهزة نوكيا أثناء الحركة، مع الأخذ بعين الاعتبار الجانب المادي والذوق الفردي.

ومن المتوقع أن تصل هذه السماعات إلى الأسواق العالمية في الربع الأول من 2007.
سماعة الرأس Nokia BH-301 بتقنية بلوتوث
اختر سماعة الرأس لتتلاءم ومزاجك مع الأغطية الأنيقة والقابلة للتبديل لسماعة الرأس Nokia BH-301 بتقنية بلوتوث. فبتوفرها بتدرجات لونية فاتحة وداكنة، يمكن انتقاء ألوان متنوّعة للغطاء من “القرنفلي الوردي” إلى “الأرجواني الداكن” وغيرها الكثير.

وستجعلك هذه السماعة على اتصال مستمر حتى سبع ساعات، أو 200 ساعة في وضعية الاستعداد. أما الأزرار الملائمة للتحكم بوظائف الاتصال مثل إعادة الطلب وتفعيل الطلب الصوتي*، فستضفي جواً مريحاً عند إجرائك للاتصالات أثناء الحركة.

سماعة الرأسNokia BH-201 بتقنية بلوتوث
تواصل براحة تامة مع هذه السماعة الصغيرة والأنيقة بتقنية بلوتوث، إذ صُمّمت خصّيصاً لتتناسب مع وضعها خلف الأذن بسهولة. وتتضمن سماعة الرأسNokia BH-201 بتقنية بلوتوث عجلة ملساء للأذن بحيث يمكن للمستخدم ضبطها بسهولة، أو الاختيار بين ثلاث أحجام مختلفة لتتناسب مع الأذن.

وتتوفر السماعة باللون الأسود الأنيق، وتوفر خمس ساعات ونصف للتحدث، وحتى 150 ساعة في وضعية الاستعداد. تحكّم بمكالمتك مع أزرار التشغيل/ الإيقاف، والإجابة/ قطع الاتصال، وحجم الصوت. ويمكنك أيضاً إعادة طلب المكالمات أو رفضها، أو الاعتماد على وظيفة تفعيل الطلب الصوتي*، أو نقل الملفات الصوتية إلى جهاز متحرّك متوافق.

وتتسم عملية متابعة وضع السماعة بسهولة مطلقة بفضل المؤشرات الضوئية الحمراء والخضراء.

سماعة الرأسNokia BH-100 بتقنية بلوتوث
تعتبر سماعة الرأسNokia BH-100 بتقنية بلوتوث الرفيق المثالي لمن يستخدم تقنية بلوتوث لأول مرة، إذ أنها بسيطة وفي متناول اليد، ما يجعلها إضافة جديرة إلى عائلة نوكيا لسماعات الرأس بتقنية بلوتوث.

وتمتاز السماعة بصغر حجمها وخفتها بحيث تزن 11 غراماً، وتوفر حوالي ست ساعات ونصف من التحدث، وحتى 150 ساعة في وضعية الاستعداد. لذا، امنح سماعتك لمسحة شخصية مع اختيارك لمجموعة رائعة ومميّزة من الألوان.

وبمواصفات كهذه، فإن سماعة الرأسNokia BH-100 بتقنية بلوتوث تعد خياراً اقتصادياً وفعّالاً من دون التأثير على جودة الصوت والأداء.

* تعتمد وظيفة إعادة الطلب وتفعيل الصوت على توافقية سماعة الرأس

  • 5774
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE