×
×

تحالف جديد بين شركات الصناعة الكبرى لدعم صناعة وحدات التخزين المهجنة

تم الإعلان عن تحالف جديد يحمل اسم “تحالف التخزين الهجين”Hybrid Storage Alliance ، والذي يضم خمس شركات رائدة في صناعة مكونات الكمبيوتر لتطوير وترويج تكنولوجيا التخزين المهجن التي تدمج ذاكرة الفلاش “الناند Nand” بوحدات التخزين في أجهزة الكمبيوتر، والتي تعمل على تسريع تشغيل أجهزة الحاسبات وخاصة المحمولة منها، ومن أهم الأعضاء في هذا التحالف شركة فوجيتسو وشركة هيتاتشي وشركة سامسونج وشركة سيجيت وشركة توشيبا.

ذاكرة الفلاش ناند NAND هي نوع من الذاكرة شائع الاستخدام في مشغلات الموسيقى الرقمية والكاميرات الرقمية، وبخلاف وحدات التخزين التي تخزن البيانات على أقراص دوارة، تعمل ذاكرة الفلاش على تخزين المعلومات على رقاقة صغيرة، التي تحتفظ بالبيانات رغم إغلاق الجهاز، وتحسن قدرة الكمبيوتر على الوصول إلى البيانات المخزنة بسرعة بجانب إطالة عمر البطارية.

تساعد التكنولوجيا الجديدة على اختصار وقت بدء تشغيل الحاسب الذي يعمل بنظام ويندوز فيستا حيث يتم تحميل النظام مباشرة من ذاكرة الفلاش بدلا من انتظار تشغيل أقراص وحدات التخزين، كما يكون فتح التطبيقات أسرع في وضع السبات، فالحاسب المحمول الذي يحتوي على وحدات التخزين المهجنة يعمل بسرعة أكبر قدرها 20 في المائة سواء في بدء التشغيل أو فتح التطبيقات.

بالإضافة إلى ذلك، تستهلك ذاكرة الفلاش طاقة أقل من القرص الصلب، وتطيل عمر البطارية في الحاسب. ومن المعروف أنه في صناعة التكنولوجيا المتطورة، يعد اقتران تقنيتين مختلفتين في التخزين أشبه بزواج عدوين، ومع زيادة سعة التخزين في ذاكرة الفلاش في السنوات الأخيرة، أصبحت تنافس بشدة الأقراص الصلبة في استيعابها للملفات الرقمية في الأجهزة المحمولة مثل مشغلات الوسائط والهواتف المحمولة والكاميرات الرقمية.

من المتوقع أن تظهر الحاسبات المحمولة المتطورة في السوق قبل نهاية الربع الأول من العام الحالي، وستصبح مكونا أساسيا في كل الحاسبات والطرازات بحلول نهاية العام. صممت تكنولوجيا التخزين الهجين لتواكب الخصائص المتقدمة في نظام التشغيل الجديد ويندوز فيستا.

  • 435
  • عالم الكمبيوتر
  • computer-pc-news
Dubai, UAE