×
×

«ونا» للاتصالات تعلن قرب طرح أول عروضها المنزلية

كشفت شركة «ماروك كونيكت» المغربية، الحائزة رخصة الجيل الجديد للهاتف الثابت مع التنقل المحدود ورخصة ثانية للجيل الثالث من الهاتف الجوال، عن اسمها الجديد، الذي تستعد به لغزو السوق المغربية للاتصالات، «ونا» للاتصالات، وهويتها البصرية الجديدة، التي تمثل طاحونة هوائية، في إشارة إلى كونها تعتزم إعطاء نفس جديد لسوق الاتصالات بالمغرب.

وكشف كريم زاز، الرئيس المدير العام للشركة، خلال مؤتمر صحافي صباح أمس بالدار البيضاء، عن طموح الشركة ومشروعها الصناعي. وأكد أن أول عروضها المنزلية ستنطلق خلال أسابيع، مشيرا إلى شروع شركة «ونا» في إطلاق عروضها الموجهة للشركات خلال الشهر الماضي.

وقال زاز، إن الشركة التي ستستثمر 6.5 مليار درهم (774 مليون دولار) خلال السنوات الثلاث الأولى من عمرها، تستهدف بلوغ حصة 20% من سوق الاتصالات بالمغرب. وتراهن الشركة على استقطاب 4 ملايين مشترك في خدماتها في ظرف 5 سنوات.

وأوضح زاز أن مشروع «ونا» يرتكز على تأسيس شبكتها الخاصة للاتصالات، التي تشكل شبكة الألياف الضوئية لـ«المكتب الوطني للسكك الحديدية» نواتها الصلبة. وأشار إلى أن الشركة قد عمدت منذ البداية إلى إبرام عقد شراكة مع «المكتب الوطني للسكك الحديدية» يمكنها من استغلال شبكته التي يصل طولها الى 4600 كيلومتر وتغطي نحو 40 مدينة مغربية، بالإضافة إلى خطين تحت بحريين من الألياف الضوئية، يربطان المغرب بأوروبا عبر مضيق جبل طارق.

وكان «المكتب الوطني للسكك الحديدية» قد عمد منذ أواسط التسعينات إلى مد شبكة ألياف ضوئية موازية للشبكة الكهربائية للسكك الحديدية بالمغرب، استشرافا لتوسع قطاع الاتصالات، وتحسبا لإمكانية ولوجه عبر شراكات مع فاعلين متخصصين في المستقبل.

وأضاف زاز أن شبكة «ونا» ستعتمد على تقنية «رمز التقسيم المتعدد الولوج» (CDMA2000)، التي ستستعمل لأول مرة بالمغرب، والتي ستعززها ترسانة متطورة من التقنيات الأخرى كالألياف الضوئية والـ«ويماكس».

وقال زاز إن الشركة اختارت 4 شركات موزعة مستقلة، ستتكفل عبر شبكة كثيفة من المحلات التجارية عبر التراب المغربي، بتوزيع منتجات «ونا» الموجهة للأسر والاستعمال المنزلي. وبخصوص الشركات أشار زاز الى أن الشركة تعتمد على قوة تجارية خاصة بها في مقاربتها للشركات الكبرى وتوفير حلول ومنتجات مشخصة حسب الطلب، فيما تتفاوض مع موزعين مستقلين لاختيار الشركات التي ستوكل لها تغطية سوق الشركات الصغيرة والمتوسطة. وأضاف أن باقة منتجات «ونا» الموجهة للشركات سوف يتم الإعلان عنها رسميا في يوم 15 يناير (كانون الثاني) الحالي.

أما خدمات الجيل الثالث للهاتف الجوال فأوضح زاز أنها في طور التجريب من طرف عينة تضم 1000 شخص، وسوف يتم إطلاقها للعموم مع نهاية السنة الحالية. ويرجع تأسيس شركة «ماروك كونيكت» إلى سنة 1999، مع إطلاق مسلسل تخصيص الاتصالات بالمغرب، حيث بدأت نشاطها كمزود للانترنت. وتم إنشاء الشركة آنذاك في إطار شراكة بين مستثمرين محليين وشركة «فرانس تيليكوم« الفرنسية التي كانت تطمح للفوز بصفقة تخصيص الحكومة المغربية لشركة «اتصالات المغرب».

غير أن خيبة أمل «فرانس تيليكوم»، مع فوز مجموعة «فيفاندي يونيفيرسال» بصفقة تخصيص «اتصالات المغرب» جعلها تنسحب من السوق المغربية وتبيع حصصها في «ماروك كونيكت» لمصرف «التجاري وفا بنك».

وفي سنة 2005 فازت «ماروك كونيكت« برخصة خدمات الهاتف الثابت من الجيل الجديد بالمغرب، التي تتضمن حركية محدودة ضمن نطاق 35 كيلومترا، ثم فازت الشركة بعد ذلك خلال سنة 2006 برخصة خدمات الجيل الثالث للنقال.

ورأسمال الشركة، التي أصبحت تحمل اسم «ونا»، موزع حاليا بين مجموعة «أونا» المالية الخاصة بنسبة 51%، ومجموعة «الشركة الوطنية للاستثمار بحصة 49%.

  • 5746
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE