×
×

جيل جديد من البطاريات التي تحتفظ بالطاقة لفترة طويلة

تعتزم كبرى شركات تصنيع البطاريات تقديم عدد من الموديلات الجديدة للبطاريات التي يمكنها الاحتفاظ بالطاقة لأطول فترة ممكنة، والتي لا تحتاج إلى توصيلها بالكهرباء لساعات قبل استخدامها الأول.

يعتبر عدد من الشركات أن البطاريات التي يعاد شحنها تمثل قطاعا مهما في صناعة البطاريات فعلى الرغم من قلة الحصة الخاصة بهذا القطاع، إلا أنه ينمو باستمرار وبثبات في سوق صناعة البطاريات الذي يصل حجم أعماله إلى 3.5 مليار دولار، كما أن تلك الشركات تسعى حاليا لتطوير عدد من التقنيات التي تحل مشكلات المستخدمين.

تعتبر شركة ريوفاك ثالث أكبر شركة للبطاريات في الولايات المتحدة، وقامت منذ أسابيع قليلة بطرح بطارياتها الجديدة التي تتوافر فقط في متاجر “وال مارت”، ويصل سعر العبوات الأربعة من بطاريات AA أو AAA إلى 9 دولارات أما أجهزة الشحن فيتراوح سعرها من 10 دولارات إلى 20 دولار، وقد أطلقت الشركة على بطاريتها الجديدة اسم Hybrids أو البطاريات المهجنة، وهي بطاريات لا يتم شحنها عند استعمالها للوهلة الأولى كما أنها تحتفظ بالطاقة لفترة طويلة تصل لتسعة أشهر في حالة عدم استخدامها، وقد أكدت الشركة أن البطاريات الجديدة تم تصنيعها بنفس عناصر النيكل ولكن تمت معالجتها بعملية كيمائية لتحتفظ بالطاقة لأطول فترة ممكنة.

وبالنظر إلى شركة أخرى وهي سانيو (Sanyo) سنرى أنها انتجت بطاريات مماثلة تدعى Eneloop وطرحتها في عدد من المتاجر وأعلنت أن مبيعات البطارية وصلت إلى 10 مليون بطارية في 10 أشهر وقد أكدت أن تلك البطاريات يمكنها الاحتفاظ بالطاقة لمدة سنتين حتى في حالة عدم الاستعمال.

كما تمكنت كل من دوراسيل وإنيرجايزر من تقليل فترة شحن البطاريات إلى نحو 15 دقيقة من خلال الشاحن الذي يبلغ سعره 25 دولار، وقد أعلنت دوراسيل عن إنتاجها لشاحن يطلق عليه Power Gauge Charger تم تزويده بشاشة مضاءة يمكنها عرض تقدم عملية شحن البطارية كما يسمح للمستخدمين بشحن أجهزتهم بالطاقة من خلال منفذ USB.

يذكر أن مبيعات البطاريات التي يعاد شحنها تمثل أقل من 5% من المبيعات الإجمالية للبطاريات، وقد أكدت الشركات الكبرى أن البطاريات التي يعاد شحنها تساهم بشكل كبير في زيادة إيرادات الشركات بنسبة لا تقل عن 20 % سنويـًا.

وقد أكد إيدجار دورسكي مؤسس موقع http://www.consumerworld.org أن البطاريات التي يعاد شحنها ليست حلا مثاليا لكل الأجهزة حيث أن بطاريات الألكالاين التقليدية تحتفظ بالطاقة لفترة أطول عند عدم استخدامها، وتعكف بعض الشركات حالياً على تطوير بطاريات أيون الليثيوم التي تعتبر الحل المثالي لمن يريدون فترات تشغيل أطول من بطاريات الألكالاين القياسية.

  • 1190
  • أجهزة متنوعة
  • various-gadgets
Dubai, UAE