×
×

شركة إنتل تطلق المعالج رباعي النواة للحاسبات المكتبية

تعتزم شركة إنتل إطلاق الطراز الثالث من معالجها رباعي النواة في يناير المقبل، في إطار جهودها للتفوق على شركة إيه إم دي في سوق المعالجات متعددة النواة.

ستطلق شركة إنتل معالج Core 2 Quad للأجهزة المكتبية المتطورة عالية الإمكانيات خلال معرض “الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية” في لاس فيجاس في 8 يناير المقبل، ويأتي الإعلان عن المعالج الجديد عقب إطلاق شركة إنتل في نوفمبر الماضي لمعالج Xeon 5300 رباعي النواة للأجهزة الخادمة ومعالج Core 2 Extreme QX6700 لمشغلي الألعاب.

تتعامل المعالجات رباعية النواة مع المهام الصعبة المعقدة بسرعة أكبر من المعالجات وحيدة النواة، وذلك من خلال استخدام البرامج متعددة المسارات لتقسيم كل مهمة إلى أجزاء أصغر، ثم القيام بمعالجتها في نفس الوقت، وتمثل هذه المعالجات أهمية بالغة بالنسبة لمستخدمي الخادمات ومحطات العمل التي تقوم بتشغيل برامج مثل إنشاء الوسائط الرقمية والألعاب ذات الإمكانيات المتطورة.

تخطط شركة إنتل لتسويق هذا المعالج الجديد بين قطاع واسع من مستخدمي الحاسبات المكتبية، رغم أنه مازال يركز على البرامج متعددة المسارات ذات الاحتياجات الكثيفة مثل الترفيه والألعاب والوسائط المتعددة، وعلى المدى البعيد تخطط الشركة لاستخدام المعالجات متعددة الأنوية، لتكون بمثابة المحركات لمصفوفة كاملة من أنظمة التكنولوجيا في المنزل الرقمي والمكتب الرقمي وأسواق المؤسسات والموظفين المتنقلين.

تعتمد شركة إنتل على التصميم الجديد ليساعدها على الاحتفاظ بالصدارة في سوق المعالجات، التي فقدت فيها جزءا كبيرا بسبب تفوق معالجات Opteron و Athlonمن إنتاج شركة إيه إم دي في الشهور الأخيرة، وردا على هذه الخطوة من إنتل، عرضت شركة إيه إم دي لنماذج من معالجها المحسن رباعي النواة “برشلونة”، وهو الإصدار الجديد من معالج “أوبتيرون”، ولكنها لا تخطط لبيع المعالج تجاريا حتى النصف الثاني من عام 2007.

  • 425
  • عالم الكمبيوتر
  • computer-pc-news
Dubai, UAE