×
×

“فوجيتسو سيمنز كمبيوترز” تطرح خمسة طرازات من الأنظمة الخادمة

طرحت “فوجيتسو سيمنز كمبيوترز”، الشركة الأوروبية الرائدة في قطاع تكنولوجيا المعلومات، خمسة طرازات جديدة من الأجهزة الخادمة “برايمرجي” PRIMERGY تشمل “تي أكس 200 أس 3″ TX 200 S3 و”تي أكس 300 أس3″ TX 300 S3 من الفئة العامودية و”آر أكس 200 أس 3″ RX 200 S3 و”آر أكس 300 أس 3” RX 300 S3 من فئة “راك” والطراز “بي أكس 620 أس 3” BX 620 S3 من فئة “بليد”. وتدعم الطرازات الخمسة تقنية المعالج الجديد “كواد كور انتل زيون” Quad-Core Intel® Xeon® من أنواع E5310 وE5320 المعروفة رمزاً باسم “كلوفر تاون” Clovertown.

وتستفيد أجهزة “برايمرجي” الخادمة من ميزات معالجات “انتل” الجديدة، حيث ضاعفت مستويات أدائها بالنسبة لكل وات، مقارنة بأحدث معالجات “انتل ديوال كور” Intel Dual-Core. علاوة على ذلك، تدعم كافة المنتجات الجديدة الطرازات الثلاثة المتاحة من معالجات “انتل زيون” من فئة “5300”، بما يوفر قائمة واسعة من خيارات الأداء لكافة احتياجات العملاء في بيئات التطبيقات المعلوماتية القياسية. جدير بالذكر أن الطرازات الجديدة متاحة حالياً في أسواق أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط.

وقال راجيش ديبشنداني، مدير تسويق المنتجات المخصصة لمؤسسات الأعمال، منطقة الشرق الأوسط”، “فوجيتسو سيمنز كمبيوترز”: “يستطيع المستخدمون في المنطقة حالياً الحصول على مستويات أعلى من الحوسبة المعلوماتية مع تبني عدد أقل من الأنظمة الخادمة إلى جانب تقليل الحرارة المتولدة عن الأجهزة وتقليص استهلاك الطاقة في مراكز البيانات، وهو ما سيقود بدوره إلى تحقيق وفر كبير في نفقات البُنى التحتية التكنولوجية. وتتيح وظائف الحوسبة الافتراضية المدمجة في معالجات “انتل زيون” دعماً أكبر للأنظمة الافتراضية مثل أجهزة VMware و Xen، الأمر الذي يجعل أجهزة “برايمرجي” اختياراً مثالياً لمكاملة مراكز البيانات”.

من جهته، أوضح جينز بيتر سيك، نائب الرئيس لعمليات خوادم المؤسسات في “فوجيتسو سيمنز كمبيوترز”: “تعرف معالجات “انتل” بمستويات أدائها واعتماديتها وتوافقها الفائق. وتتعاون “انتل” مع “فوجيتسو سيمنز كمبيوترز” منذ سنوات بعيدة، حيث عملنا معاً عن قرب في تطوير منصة “بينسلي” التي وضعت الركيزة الرئيسية لمعالجات “زيون” منذ المراحل الأولى من هذا المشروع، لذا أتيحت لنا الفرصة لضبط أجهزة “برايمرجي أس3″ الخادمة لتوفير أعلى مستويات أداء ممكنة”.

وأضاف: “يجمع الجيل الجديد من معالجات “انتل” بين الأداء المتفوق والفعالية القصوى في استهلاك الطاقة والاعتمادية. وتعتبر هذه التقنيات إضافة قوية تساهم في إثراء مجموعة منتجاتنا المخصصة للمؤسسات، والتي تلبي أقصى متطلبات العملاء في الوقت الذي تتيح فيه أعلى قيمة للاستثمارات التكنولوجية”.

ومهدت معالجات “كواد كور انتل زيون اي 5300” الطريق لتقديم مستوى أعلى من الأداء بالنسبة للوات الواحد وذلك في أجهزة “برايمرجي” سواء العمودية أو من الفئتين “راك” و”بليد”. وتدعم هذه الأجهزة تطبيقات مراكز البيانات الأساسية ومختلف بيئات التطبيقات المعلوماتية وذلك من خلال مستويات أداء أعلى لمراكز المعالج الأربعة ومعدل استهلاك طاقة لا يتجاوز 80 وات فقط لوصلة المعالج الواحدة.

وقال كريستيان موراليس، نائب الرئيس للمبيعات والتسويق، مجموعة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، “انتل”: “حققت “انتل” خطوة كبيرة في مسيرة تطور الحوسبة المعلوماتية المستمرة من خلال جعل الأداء أكثر سرعة وسهولة بقدر الإمكان من خلال الاستثمار المستمر في وحدات السيليكون وتقنيات الانتاج وتصميم المنتجات الابتكاري والمطور حسب احتياجات العملاء، فضلاً عن حزمة واسعة من أدوات البرمجيات الإلكترونية. وسيكفل ذلك ميزات فورية لعملائنا”.

وأضاف: “نرحب بالتعاون مع “فوجيتسو سيمنز كمبيوترز” الشركة التي تتميز بتوفير مجموعة واسعة من الأنظمة الخادمة المدعومة بمعالجات “انتل زيون” الجديدة إضافة إلى تقديمها لمنتجات “برايمرجي تي أكس 300 أس3″ ذات مستويات الأداء القياسية، على معيار أداء الأنظمة الخادمة، والتي سجلت معدل 18160 مستخدم على مقياس SPECWeb2005”.

ويمكن لهذه الأجهزة، التي تتضمن ذاكرة كاش من المستوى الثاني سعة 8 ميجا بايت (2×4 ميجا بايت) وناقل داخلي أمامي بمدى 1333 ميجا هيرتز، الارتقاء بمستوى الأداء بنسبة تصل إلى 30%، مقارنة بأحدث معالجات “ديوال كور انتل زيون 5100”.

  • 5702
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE