×
×

مايكروسوفت قطر تبدأ حملتها لإطلاق أكثر المنتجات أهمية في تاريخ الشركة

أعلنت مايكروسوفت قطر اليوم عن توفر نظام التشغيل Windows VistaTM والبرمجيات 2007 Microsoft® Office و Exchange Server 2007 لقطاع الأعمال وذلك خلال مؤتمر صحفي عقد في الدوحة. وقد صممت هذه المنتجات الجديدة لتمكين الشركات من الازدهار في عالم الاتصالات الفورية والمعلومات المتزايدة والتغيير المستمر، وهي تمثل منصة ستقوم بتغيير الطريقة التي يحوّل بها المستخدمون المعلومات المتوفرة لديهم إلى فرص للنمو.

ويمثل إعلان اليوم حول توفر ويندوز فيستا ومايكروسوفت أوفيس 2007 للزبائن ذوي الأعداد الكبيرة من التراخيص، علامة على بدء إطلاق أكثر المنتجات أهمية في تاريخ الشركة، وأول إطلاق متزامن لمنتجات مايكروسوفت الرئيسية منذ الإطلاق المشترك لويندوز 95 وأوفيس 95 قبل أكثر من عقد من الزمان. أما نظام Exchange Server 2007 فقد أرجئ إطلاقه إلى الشركات ذات اتفاقيات التراخيص بأعداد كبيرة إلى الأسبوع الثاني من ديسمبر. وسيتم إطلاق Windows VistaTM وبرمجيات 2007 Microsoft® Office للمستهلكين والشركات ذات العدد المحدود من التراخيص يوم 30 يناير المقبل.

وحسب تصريحات السيد محمد حمودي مدير مايكروسوفت في قطر، فإن الإصدارات الجديدة من ويندوز وأوفيس وإكستشينج سيرفر هي نتيجة تعاون غير مسبوق بين مايكروسوفت وزبائنها. وأدت نماذج العمل الواقعية المدروسة إلى توجيه أعمال تطوير المنتج من خلال آراء الزبائن الذين تطوعوا بإتاحة الفرصة لمايكروسوفت لمشاهدتهم وهم يعملون، خلال أكثر من مليار جلسة عمل. وخلال الاختبارات، قام الزبائن من مختلف أنحاء العالم بتنزيل أكثر من 5 ملايين إصدارة بيتا تجريبية من المنتجات الثلاثة، وقاموا بتزويد مايكروسوفت بآراء واقتراحات قيِّمة.

وأضاف السيد حمودي: “توفر هذه المنتجات ابتكارات ستغيّر من قواعد اللعبة، فقد ضخّت الشركة استثمارات غير عادية في الأبحاث والتطوير، وتم اختبار

Windows VistaTM والبرمجيات 2007 Microsoft® Office و Exchange Server 2007 بشكل عميق وشامل أكثر من أية منتجات برمجية أخرى في التاريخ”.

المستخدمون الأولون يرون فوائد جلية لأعمالهم
تقدم أكاديمية أسباير للرياضة في قطر مجموعة من أفضل مرافق التدريب الرياضي المتوفرة في العالم، وتدرك الأكاديمية جيداً أهمية البيانات في تطور الرياضيين، لذا يعمل موظفو الأكاديمية دوماً على طيف من المستندات المهمة التي تركز على تطور كل من الرياضيين على حدة، بالإضافة إلى متابعة إجراءات العمل اليومية. وقد اختارت الأكاديمية نظام Microsoft Office SharePoint Server 2007 لتنظيم عملية إدارة هذه المستندات وزيادة كفاءتها. ويشكل نظام SharePoint الأساس الذي تقوم عليه شبكة إنترانت الجديدة لدى أسباير، التي توفر مواقع ويب للعديد من مجموعات المستخدمين، وتساعد في تحسين عمليات التحكم بالمستندات.

وعلّق السيد صالح مصلح، رئيس قسم الدعم الفني لتقنية المعلومات في أكاديمية أسباير للرياضة قائلاً: “أردنا إنشاء شبكة إنترانت جديدة يمكن الوصول إليها واستخدامها بسهولة من قبل كافة الموظفين وطلبة الأكاديمية. وسوف يتمكن أخصائيو التدريب والمعالجة الفيزيائية من خلال استخدام النظام الجديد SharePoint Server 2007 من مايكروسوفت، من تناول بيانات تطور الطلبة وتحديثها بشكل أسهل بكثير. لدينا مرافق وتجهيزات ممتازة في الأكاديمية، والطلب عليها لا ينقطع، وإن تنظيم العمليات اللازمة للحجوزات عامل أساسي في تحسين إدارة الأعمال اليومية في الأكاديمية”.

وحسب دراسة أجرتها مؤسسة كابجيميني بتكليف من مايكروسوفت، فمن المتوقع أن يحصل المتبنون الأوائل لهذه المنتجات الجديدة على زيادات كبيرة في الإنتاجية، من خلال إمكاناتها التي تعمل على معالجة المسائل الرئيسية في الأعمال بطرق جديدة.

ويقول السيد كين إدواردز، نائب الرئيس في كابجيميني: “تتطلع الشركات التي تحدثنا إليها إلى تحقيق زيادة كبيرة في العوائد وتحسين الاستجابة نحو الزبائن وتحقيق معدلات أفضل لنتائج فرق المبيعات، وذلك من خلال استخدام برمجيات 2007 Microsoft® Office. وقد حقق المتبنون الأوائل وفراً في النفقات من خلال أتمتة إجراءات العمل وتيسير الوصول للمعلومات وتحسين التعاون بين زملاء

العمل وتخفيض نفقات الالتزام بسياسات تقنية المعلومات. ويتعلق الأمر برمته بتحقيق تواصل أفضل مع الزبائن وتسليح الموظفين بأدوات قوية ذات فعالية عالية وبتكاليف أقل”.

الصناعة تتطلع للاستفادة من الفرص الجديدة
منذ إطلاق ويندوز 95 وأوفيس 95، حققت مايكروسوفت تقدماً مهماً في منصاتها مع كل إصدار رئيسي من منتجيها البارزين، فقد ساعدت تقنية بروتوكول TCP/IP في ويندوز 95 مثلاً على تمهيد الطريق أمام شيوع الإنترنت، في حين أسهمت الإمكانات اللاسلكية في ويندوز إكس بي في نشر الحوسبة النقالة. أما الإمكانات الجديدة في Windows VistaTM و 2007 Microsoft® Office، مثل التقدم البارز في الرسوميات والدعم الواسع لتقنية XML وغيرها من التقنيات، فإنها توفر إطار العمل اللازم لإتاحة تجارب وخبرات عمل جديدة أمام المستخدم. وتتيح الاستثمارات البارزة في أنظمة الخوادم جعل Microsoft® Office 2007 منصة قوية لتطوير تطبيقات الأعمال لإزالة الحواجز بين الشركات والأنظمة والإجراءات والمعلومات.

وأثنى محمد حمودي على مجتمعات التطوير القوية المؤلفة من 640,000 شريكاً ومطوراً حول العالم، والذين عملوا عن قرب مع مايكروسوفت استعداداً لإطلاق المنتجات الجديدة اليوم. إضافة إلى ذلك، أتم العديد من مكاملي الحلول الرواد حول العالم، استعدادهم لنشر وتطبيق المنتجات الجديدة في الشركات الكبرى.

إنجاز الوعد بجعل المنتجات أكثر سهولة وقرباً من المستخدمين
حسب ما تقوله صباح قرم، المدير الأعلى لمنتجات تشغيل المعلومات في مايكروسوفت الخليج، فإن نقطة البداية للإمكانات الجديدة في أنظمة Windows VistaTM و 2007 Microsoft® Office و Exchange Server 2007 هو اعتقاد مايكروسوفت الراسخ بأن المستخدمين هم القوة الدافعة خلف نجاح الأعمال.

وتضيف: “ستتمكن الشركات، من خلال هذه المنتجات، من إطلاق الطاقات الكامنة لمستخدميها بشكل كامل، لبناء علاقات عمل ناجحة مع الزبائن وتشجيع الابتكارات الجديدة ودفع الأعمال نحو النجاح. وعلى الرغم من أن العديد من الزبائن سيقوم بنشر هذه المنتجات بشكل منفصل، فإنها معاً ستكون قادرة على إجراء تغيير أساسي في طريقة حصول الشركات على الفوائد من معلومات الأعمال”.

وتركز المنتجات الثلاثة معاً على أربعة مجالات أساسية:
 تسهيل العمل المشترك. ابتداءً من إمكانات ويندوز الجديدة للمستخدمين المتنقلين والمراسلات الموحدة التي يتيحها Exchange Server 2007، إلى أدوات العمل التعاونية في Microsoft Office SharePoint® Server 2007، فإن المنتجات الجديدة تحقق ثورة في طريقة عمل المستخدمين ضمن فرق عمل، وكذلك العمل أثناء التنقل.
 العثور على المعلومات وتحسين الرؤية ضمن الشركات. إن التكامل العميق في المنصات، وتوفير تقنيات بحث جديدة، وأدوات استخلاص المعلومات التي تمتاز بالقوة وسهولة الاستخدام، كلها أمور ستساعد على تمكين الموظفين من العثور على المعلومات واستخدامها بسهولة أكبر، من أجل زيادة كفاءة الإجراءات، بدءاً من الفكرة وحتى مرحلة التنفيذ.
 المساعدة على حماية وإدارة المحتوى. إن الأدوات المتقدمة لإدارة المحتوى والاحتفاظ بالمستندات بالإضافة إلى المزايا التي تساعد على حماية سرية البيانات بشكل أفضل، تجعل من تأليف المحتوى نقطة البداية لأتمتة إجراءات العمل والالتزام بأنظمة سياسات المعلومات.
 زيادة الأمن والمساعدة على تخفيض تكاليف تقنية المعلومات. بفضل التصميم المحسَّن للأمن والإعدادات التلقائية الآمنة فإن الإصدارات الجديدة من Windows VistaTM و 2007 Microsoft® Office و Exchange Server 2007 توفر مزايا فائقة للأمن، وتسهل عمليات النشر والإدارة وتزيد من كفاءتها، ما يساعد على تخفيض التكاليف وتمكين أقسام إدارة المعلومات من التركيز على توفير إمكانات وخدمات جديدة تقدم فوائد إستراتيجية لشركاتهم.

كما يوفر نظام التشغيل Windows VistaTM والبرمجيات 2007 Microsoft® Office و Exchange Server 2007 المنصة الأساسية التي ستمكِّن الأعمال من الاستفادة من مزايا الخدمات البرمجية المرتكزة إلى الإنترنت. وتتضمن المنتجات الثلاثة جميعها تقنيات XML وخدمات ويب الأساسية، التي ستساعد الشركات على الدخول في عالم الخدمات عبر الإنترنت، واختيار المزيج المناسب من التطبيقات المحلية والتطبيقات المستضافة عبر الإنترنت لتوفير التوازن الصحيح بين التحكم والأمن وراحة الاستخدام والاستثمار الفعال للتكاليف الموضوعة، مع المساعدة على زيادة الإنتاجية.

وختم السيد حمودي كلامه قائلاً: “خلال العقد المنصرم، غيَّر ويندوز 95 وأوفيس 95 من طريقة عمل الناس، وهذه المنتجات الثلاثة الجديدة التي تم الإعلان عنها

اليوم هي أكثر أعمال مايكروسوفت تقدماً على الإطلاق، وأعتقد أن هذه المنتجات تؤذن بموجة جديدة من الابتكار، سيكون لها تأثير أكثر عمقاً خلال العقد المقبل”.

  • 5692
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE