×
×

“إديوتك” تطبق حلول تعليمية تكنولوجية

أعلنت “إديوتك” (EDUTECH)، الشركة الرائدة في توفير الحلول التعليمية التكنولوجية، عن تطبيق حلولها في 90 مدرسة إضافية في سلطنة عمان مع نهاية العام الجاري. وبهذا سيبلغ العدد الكلي للمدارس التي تعتمد حلول “إديوتك” التعليمية 590 مدرسة. ويأتي ذلك في إطار الرؤية التي تنتهجها وزارة التربية في سلطنة عمان لإطلاع الأطفال على التكنولوجيا عبر دمجها في مختلف المجالات التعليمية لتمكينهم من تعلم المهارات التكنولوجية الضرورية في هذا العصر.

وتبلغ القيمة الإجمالية لحلول “إديوتك” المطبقة في المدارس التسعين أكثر من 0.9 مليون درهم إماراتي. ووصلت قيمة استثمارات وزارة التربية والتعليم في حلول “إديوتك” خلال الأعوام الخمسة الماضية إلى نحو ثلاثة ملايين درهم.

وقال معالي يحيى بن سعود بن منصور، وزير التربية والتعليم في سلطنة عمان: “نلتزم بتوفير أحدث التقنيات التعليمية المبتكرة في مدارسنا. ونهدف من ذلك إلى إيجاد تجربة تعليمية جديدة تبتعد في صيغتها عن التعليم التقليدي في الصف. وتلبي حلول “إديوتك” التعليمية متطلباتنا النوعية، حيث تعد من الأنماط التدريسية الملائمة للأطفال التي تساهم في إبراز إبداعاتهم، ما يزيد بالتالي من معارفهم. ويعود تعاوننا مع شركة “إديوتك” إلى فترة طويلة، حيث نتطلع إلى تعزيز علاقاتنا بغية إكمال مسيرتنا الهادفة إلى نشر التكنولوجيا في المدارس”.

من جانبه قال أيه. أس. أف. كريم، مدير عام شركة “إديوتك”: “يشهد الاقتصاد القائم على التكنولوجيا اليوم نقلة نوعية فيما يتعلق بالمهارات والقدرات التي يتوجب على الطلاب اكتسابها لبناء مستقبل مهني ناجح في ظل سوق العمل الذي يتصف بالتنافسية. وأظهر تركيز وزارة التربية والتعليم في عمان على تحسين طرائق التدريس من خلال تبنيها لتقنيات متطورة، الأهمية الكبيرة لهذه الخطوات التي تقوم بها لتعزيز قطاع التعليم في السلطنة”.

وأضاف كريم: “شهدت أساليب التدريس على مر السنين تغيرات جذرية من خلال التركيز المكثف على “التقنيات الموجهة للمتعلمين”. وصممت حلولنا بحيث تواكب هذه المتغيرات وتلبي الاحتياجات الخاصة بتعليم الأطفال”.

وقامت شركة “إديوتك” خلال السنوات الخمسة الماضية بتطبيق حلول متنوعة في المدارس العمانية ساهمت في اطلاع الطلاب على حزمة من الأدوات المستخدمة في الفنون التي تساعدهم في عملهم على المشاريع والخلفيات واعداد الرسوم المتحركة. وتعد حلول “إديوتك” سهلة الاستخدام حتى للمبتدئين، نظراً للتقنيات التي تتضمنها بما فيها الوظائف التي تعتمد على الإنترنت والصوت وخاصية السحب والافلات (Drag-and-Drop) ومستعرض مكتبة الوسائط المدمجة.

وتتميز حلول “إديوتك” بتقنيات التعليم المرئي ما يعزز الإدراك والفهم لدى التلاميذ. ويمكن تقييم ميزات هذه الحلول المبتكرة من خلال الأدوات التعليمية المؤتمتة لبعض منها، التي تتيح للطلاب مشاركة معلوماتهم وخبراتهم، سواء في غرفة الصف أو في أي مكان من العالم عبر الإنترنت.

وأضاف كريم: “لا يقتصر تعاوننا مع وزارة التربية على نشر وتطبيق حلولنا التعليمية فقء حيث نقوم بتوفير التدريب للمدرسين بشكل دوري لتمكينهم من الاستفادة القصوى من هذه الحلول وبالتالي نقل المعرفة إلى الطلاب من خلال تبني هذه الحلول التعليمية التكنولوجية. وأصبح من الضروري للجميع استخدام الكمبيوتر بكفاءة في ظل التقدم الحاصل في المجال التكنولوجي والطبيعة المتغيرة لبيئة العمل”.

وتعتبر حلول “روبولاب” (Robolab) إحدى أكثر الحلول التي توفرها “إديوتك” إثارة للاهتمام، حيث تتيح هذه الحلول للطلاب فرصة الاطلاع على طريقة عمل الرجال الآليين والأنظمة الآلية داخل غرفة الصف. وتنمي هذه المنتجات مهارات الطلاب في مجال التصميم والهندسة واستعمال أجهزة الكمبيوتر بشكل مبكر. كما أنها تعتبر أداة مثالية لمساعدة الطلاب على تعلم مواضيع متنوعة بما فيها الرياضيات والعلوم وتقنية التصميم بواسطة الكمبيوتر.

وأضاف كريم: “نتوقع أن تلعب شركتنا دوراً كبيراً في المدارس من خلال توفيرها للحلول التعليمية المتطورة، لاسيما في ظل التركيز الكبير لحكومات المنطقة على تطبيق مبادرات الحكومة والخدمات الالكترونية بغية التحول إلى الاقتصاد الرقمي”.

  • 5691
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE