×
×

“أول نت” توقع مذكرة تفاهم مع مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية

وفقاً لأحدث المعايير العالمية
“أول نت” توقع مذكرة تفاهم مع مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية
لدراسة جدوى إقامة مركز للبيانات في الرياض

(الرياض 18 ديسمبر 2006): تم في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بالرياض الإتفاق بين كل من المدينة ممثلة بنائب الرئيس لمعاهد البحوث سمو الأمير الدكتور تركي بن سعود آل سعود، وشركة (أول نت) مملثة بسمو الأمير محمد بن خالد العبدالله الفيصل رئيس مجموعة الفيصلية على إعداد دراسات الجدوى الاقتصادية والتقنية لانشاء مركز للبيانات في المملكة يصنف على المستوى الثالث او الرابع وفق المواصفات العالمية المعتمدة.

وأشار سمو الأمير الدكتور تركي بن سعود إلى أن المدينة تسعى إلى تعاون اكبر مع القطاع الخاص لتطوير أحدث التطبيقات التكنولوجية وتوفير بيئة مناسبة لاستخدامات وابحاث تقنية المعلومات والاتصالات في المملكة. ومن المأمول أن يوفر هذا المركز بيئة تقنية مناسبة تجمع بين الاستخدامات الواسعة لقطاع الاعمال واستخدامات مراكز الابحاث الهادفة الى تطوير قطاع تقنية المعلومات والاتصالات في المملكة. وكذلك سيوفر المركز بيئة متميزة لمطوري الأعمال الالكترونية على شبكة الانترنت ومطوري التقنيات والمعاملات الالكترونية في المملكة (Application Services Providers). كما أوضح سموه بأنه لدى المدينة العديد من المعلومات والتطبيقات التي يمكن اتاحتها من خلال هذا المركز.

كما عبر سمو الأمير محمد بن خالد العبدالله الفيصل عن شكره وتقديره لمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية لدعمها لقطاع تقنية الإتصالات والمعلومات في المملكة. وأشار سموه إلى أن شركة (أول نت)، وهي من كبرى الشركات المزودة لخدمة الانترنت للأفراد والشركات على حد سواء، نأمل أن يساهم هذا التعاون في توسيع نظاق خدمات المعلومات والاتصالات ورفع جودة أداء تلك الخدمات خصوصاً مع برامج الحكومة الالكترونية المتوقعة ونمو التجارة الالكترونية في المملكة. كما سيساهم مثل هذا المركز-أنشاء الله- في نمو المحتوى العربي على شبكة الانترنت.

من جانبه أكد الاستاذ سمير الشمّاع مدير عام منطقة دول الخليج بشركة (انتل كوربوريشن) دعم شركته لهذا المشروع من خلال توفير خبرات الشركة في مجال تقنيات مراكز الحاسب الالي وذلك في إطار الجهود الهادفة لجعل الرياض من أوائل المدن الرقمية في العالم العربي.
شبكة الانترنت ومطوري التقنيات والمعاملات الالكترونية في المملكة (Application Services Providers). كما أوضح سموه بأنه لدى المدينة العديد من المعلومات والتطبيقات التي يمكن اتاحتها من خلال هذا المركز.

كما عبر سمو الأمير محمد بن خالد العبدالله الفيصل عن شكره وتقديره لمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية لدعمها لقطاع تقنية الإتصالات والمعلومات في المملكة. وأشار سموه إلى أن شركة (أول نت)، وهي من كبرى الشركات المزودة لخدمة الانترنت للأفراد والشركات على حد سواء، نأمل أن يساهم هذا التعاون في توسيع نظاق خدمات المعلومات والاتصالات ورفع جودة أداء تلك الخدمات خصوصاً مع برامج الحكومة الالكترونية المتوقعة ونمو التجارة الالكترونية في المملكة. كما سيساهم مثل هذا المركز-أنشاء الله- في نمو المحتوى العربي على شبكة الانترنت.

من جانبه أكد الاستاذ سمير الشمّاع مدير عام منطقة دول الخليج بشركة (انتل كوربوريشن) دعم شركته لهذا المشروع من خلال توفير خبرات الشركة في مجال تقنيات مراكز الحاسب الالي وذلك في إطار الجهود الهادفة لجعل الرياض من أوائل المدن الرقمية في العالم العربي.

  • 5689
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE