×
×

أوراكل تُعلن عن مخططاتها لافتتاح منشأة جديدة في القرية الذكية

خلال اجتماع عُقد بين كل من سعادة الدكتور طارق كامل، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري، والسيّد سيرجيو جياكوليتو، نائب الرئيس التنفيذي لشركة أوراكل في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، يوم السبت الموافق 9 ديسمبر، وأكد جياكوليتو خلال الاجتماع التزام أوراكل بكونها شريك استراتيجي للحكومة المصرية.

منشآت جديدة في القرية الذكية
نظراً للتوسّع السريع لفريقها الخاص بالدعم العالمي، أعلنت أوراكل عن تعيين المزيد من خبراء البرمجيات في مشروع القرية الذكية الآخذ بالازدهار. ومن المقرر أن تُصبح منشأة أوراكل الجديدة إحدى أكبر المراكز التقنية في الشرق الأوسط وأفريقيا، إذ ستستضيف أكثر من 520 خبير تقني. وستخدم المنشأة عملاء أوراكل حول العالم، وسيوفر أخصائيي أوراكل خبرات مكثفة في تخطيط موارد المؤسسات ERP، ومنصة أوراكل التقنية، وخدمات دعم العملاء المتقدمة، وخدمة العملاء، والخدمات المطلوبة، بالإضافة إلى توفير مركز للترجمة وخدمة المبيعات الهاتفية التعليمية.

وفي هذا الصدد، قال سيرجيو جياكوليتو: “تزداد أهمية مصر باعتبارها مركزاً للشركات العالمية التي تسعى إلى ربط خدماتها، ويمثل توسيع مركز أوراكل الثامن للدعم العالمي في القاهرة إدراك أوراكل للإمكانيات المستقبلية لنمو وازدهار الدولة”.

مبادرة أكاديمية أوراكل
كما أكد جياكوليتو على التزام أوراكل باعتبارها شريك استراتيجي لمبادرة التعليم المصرية من خلال توفير القيمة المضافة للجامعات والمدارس المصرية، وتمكين المؤسسات من تعزيز تنافس الاقتصاد المصري باعتبار التكنولوجيا إحدى أهم العوامل وراء ازدهار ونمو الاقتصاد المصري.

وفي إطار هذا الالتزام، وقعت أوراكل مذكرة تفاهم مع الحكومة المصرية، بهدف توفير منهج عمل واضح لمبادرة أوراكل التعليمية بما يتوافق مع أهداف مبادرة التعليم المصرية. وستكون إحدى هذه المساهمات هي طرح مقرر “علم الحاسوب وإدارة الأعمال” والذي سيوفر مقررات مثل تصميم قواعد البيانات والبرمجة، بدعم تام وتدريب من قبل أساتذة. وتعتزم أوراكل، بالتعاون مع الحكومة المصرية، إنشاء معهد تعليمي لأكثر من 200 معلم مصري ليتم افتتاحه في مايو 2007 وبدء التدريب الداخلي في شهر أغسطس. وسيكون هذا المعهد الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. ومن المقرر أن يصبح هذا المشروع المصري نموذجاً يحتذى لمشاريع مستقبلية في المنطقة.

وأضاف سيرجيو جياكوليتو: “وستكون المرحلة الثانية من المشروع هي تقدير إمكانيات استخدام هؤلاء المعلمين للمضي ببرامج تعليمية حول مصر، وذلك لتقديم هذا النوع من التدريب لمزيد من المعلمين، ونتطلع قدماً لبحث طريقة التقييم المثلى مع مبادرة التعليم المصرية. وتُركّز أوراكل على تطوير مبادرات التعليم في الدول التي تعمل بها، وأنا فخور بتمكن أوراكل من المساهمة في مبادرة التعليم المصرية من خلال توفير البرامج التعليمية ذات المستوى العالمي والتي لا شك في أنها ستقدم فوائد جمة للشباب المستقبل”.

  • 5666
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE