×
×

“آفاق” تطوِّر حلولاً برمجية في واحة العلوم والتكنولوجيا في قطر

أعلنت اليومَ شركة تطوير البرمجيات القطرية “آفاق” iHorizons عن عزمها تأسيس شركةً بحثيةً وتطويريةً في واحة العلوم والتكنولوجيا في قطر. وسيتيح مركز الأبحاث هذا الذي يعتبر الأول من نوعه في قطر، الفرصة لشركة “آفاق” بالمنافسة في مجالات بحثية متقدمة مثل المعلوماتية الحيوية التي تهيمن عليها حالياً الشركات الأوروبية والأميركية.

إن الشركة الجديدة ستكون مُتمِّمةً لأعمال “آفاق” في العاصمة القطرية ودول المنطقة في مجال تطبيقات الإنترنت والأعمال الإلكترونية خصوصاً وأن “آفاق” تعتبر من الأسماء العريقة والموثوقة في عالم التقنية. إذ أنها قامت بتطوير نظم تقنية المعلومات طوال الأعوام العشرة الماضية وقدَّمت خدماتها للعديد من الأسماء المرموقة مثل شبكة الجزيرة.

إن ظهور شبكات الحزمة العريضة اللاسلكية ومواد الإنترنت التي يُعدُّها ويقدِّمها متصفحو الإنترنت أنفسهم قد خلق نماذج أعمال غير مسبوقة في العالم، وهذا ما أدى إلى ظهور مواقع شهيرة على الإنترنت مثل Skype و YouTube وغيرها. وتصبُّ شركة “آفاق” اهتمامها على تطوير التطبيقات البرمجية التي تستفيد بالشكل الأمثل من مثل هذه التقنيات.

وفي هذه المناسبة قال السيد محمد تكريتي الرئيس التنفيذي والشريك في شركة “آفاق”: “إذا ما واصلنا بيع التطبيقات البرمجية نفسها عاماً بعد عام، فسنجد أنفسنا حتماً خارج المنافسة، وإذا قمنا ببيع التطبيقات البرمجية التي تطوِّرها شركات أخرى فسيكون من الصَّعب علينا أن نتميَّز عن غيرنا من الشركات. لذا، فقد ركزنا اهتمامنا على تطوير تطبيقات الجيل المقبل التي سيستخدمها أهل قطر والعالم من حولنا بعد عام من الآن. إن أفضل ما يميِّز واحة العلوم والتكنولوجيا في قطر هو أنها توفر لنا الدعم التام لتحقيق غايتنا ورسالتنا”.

ستقوم “آفاق” بتأسيس شركةً البحث والتطوير قبيل افتتاح مركز التقنيات الناشئة في واحة العلوم والتكنولوجيا المرتقب في أواخر العام 2007 وستبدأ الشركة في المرحلة الأولى بثمانية موظفين وستة متدربين. هذا وتعمل شركة “آفاق” حالياً مع جامعة كارنيجي ميلون في قطر في تطوير مشروعات بحثية مشتركة، مع الإشارة إلى أن كارنيجي ميلون وواحة العلوم والتكنولوجيا ينتميان إلى المدينة التعليمية.
إن أول التقنيات التي ستصبُّ “آفاق” أبحاثها عليها هي المعلوماتية الحيوية، وفي هذا الصدد تجري “آفاق” مباحثات مع شركائها من شركات التقنية الحيوية العالمية حيث ستستفيد من خبرتها في مجال هندسة البرمجيات في تطوير تطبيقات جديدة. هذا وباتت المعلوماتية الحيوية ذات أهمية خاصة في دولة قطر، حيث ستستخدمها المؤسسات الطبية القطرية في برامجها البحثية كالمستشفى التعليمي التخصصي.

وعلّق الدكتور أوليان روبرتس الرئيس التنفيذي لواحة العلوم والتكنولوجيا في قطر قائلاً: “إنه يوم مميز لأن “آفاق” هي أول شركة قطرية تنضمُّ إلى واحة العلوم والتكنولوجيا في قطر. إن إستراتيجيتنا قائمة على الشراكة مع الشركات الدولية والمحلية على حدٍّ سواء من أجل الارتقاء باقتصاد المعرفة في دولة قطر. لقد أثرت فينا “آفاق” بطموحاتها البحثية والتطويرية وعلاقتها الوثيقة مع مؤسسات جامعية عريقة مثل جامعة كارنيجي ميلون، وهذا يجعلها شركة تعرف كيف تحقِّق لنفسها مكانةً مرموقةً في الحاضر والمستقبل”.

  • 5657
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE