×
×

إنتل تعرض أولى رقاقاتها التي توفر تقنية واي ماكس

أعلنت شركة إنتل اليوم عن اكتمال تصميم أولى رقاقات الحزمة الأساسية (baseband chip) للاتصالات النقالة بتقنية الواي ماكس (WiMAX). وتم الحصول على طقم الرقاقات الكامل الجديد Intel® WiMAX Connection 2300 بالجمع بين الرقاقة المنفصلة التي أعلن عنها سابقاً، مع البث الراديوي للواي ماكس/واي فاي متعدد الحزمات. ويمثل هذا التطور خطوة رئيسية أخرى ضمن جهود إنتل لإتاحة استخدام الإنترنت أثناء التنقل من خلال الحواسيب المحمولة والأجهزة النقالة المستقبلية باستخدام “أفضل وسائل الاتصال دوماً”.

وتم عرض طقم الرقاقات الجديد Intel WiMAX Connection 2300 أثناء الكلمة التي ألقاها شون مالوني النائب التنفيذي للرئيس ومدير المبيعات والتسويق لدى شركة إنتل خلال “المؤتمر العالمي لاتصالات الجيل الثالث وسوق الأجهزة النقالة” في هونغ كونغ.

وعرض مالوني حاسوباً محمولاً يرتكز إلى تقنية Intel® Centrino® Duo النقالة، ويتضمن تقنيات الواي ماكس (بالمعيار IEEE 802.16e-2005) والواي فاي (بالمعيار IEEE 802.11n)، ويقدم إمكانات اتصالات الجيل الثالث من خلال تقنية “الوصول للحزم عبر الوصلة عالية السرعة” (HSDPA)، ونجح الجهاز في الاتصال بالإنترنت عبر شبكة واي ماكس نقالة بسرعات تماثل تلك التي توفرها الحزمة العريضة. وأظهرت تجربة العرض السرعة وجودة الخدمة العاليتين اللتين تقدمهما الواي ماكس، والتي تلائم التعامل مع التطبيقات ذات المحتوى الغني، وقد امتاز الاتصال باستجابة عالية جداً دون تشويش من التقنيات اللاسلكية الأخرى الموجودة على النظام نفسه.

يقول مالوني: “تواصل إنتل قيادة الابتكار في مجال الاتصال بالحزمة العريضة النقالة، والتخلص من العوائق التي تمنع الاتصال لاسلكياً بالإنترنت في كل مكان. وسيساعد طقم الرقاقات الجديد WiMAX Connection 2300 على تسريع نشر تقنية واي ماكس النقالة، وتسريع جهوزية موجة جديدة من الحواسيب المحمولة والأجهزة النقالة ’ذات حزمة عريضة شخصية‘ والتي تقدم الإنترنت الحقيقية”.

ومع اكتمال تصميم طقم الرقاقات الجديد Intel WiMAX Connection 2300 تكون الشركة قد اقتربت أكثر من إنشاء نظام لاسلكي متكامل على رقاقة واحدة، ما يساعد على تسريع اعتماد وتبني تقنية واي ماكس، بفضل زيادة الحيز المتاح في الأجهزة النقالة، وهو حيز أصبح يحد من إضافة تقنيات جديدة في الحواسيب المحمولة مثلاً، نتيجة التصغير المستمر في أبعادها. ويساعد هذا التكامل أيضاً على إتاحة الاتصال الدائم بالإنترنت في كل مكان من خلال الحواسيب فائقة المحمولية وأجهزة الإلكترونيات الاستهلاكية والأجهزة الكفية، والتي تعاني من قيود مشددة على عدد البطاقات أو المكونات التي يمكن لها استيعابها بسبب صغر حجومها.

تستخدم تقنيات الواي فاي والواي ماكس نطاق ترددات قياسي يحظى بدعم عالمي، وعرض حزمة لقنوات الاتصال قابلة للتدرج، وهوائيات متعددة عالية الأداء، ما يمكّن طقم الرقاقات الجديد Intel WiMAX Connection 2300 من توفير الاتصالات النقالة وتصفح المحتوى الغني عبر الشبكات التي تدعم هذا النظام في أي مكان من العالم. وللمرة الأولى، جمعت إنتل وظائف الدخل المتعدد/الخرج المتعدد (MIMO) في هذه الرقاقة ذات الحزمة الأساسية، لتحسين جودة الإشارة ومعدلات نقل البيانات عبر الحزمة اللاسلكية. كما تستخدم الرقاقة البرمجيات ذاتها التي تعتمدها إنتل في حلول واي فاي وواي ماكس الأخرى، حرصاً على توفير إدارة موحدة للاتصالات. وتسهم إمكانية التجهيز على الهواء مباشرة في تيسير التشكيل والإعداد، وتمكّن المستخدمين من تفعيل الخدمات التي يريدونها بأنفسهم مباشرة وبناءً على مشترياتهم من الأجهزة النقالة، بدلاً من النموذج التقليدي الذي يضطرهم لانتظار مقدم الخدمة لتفعيل هذه الخدمات لهم. كما أن متطلبات استهلاك الطاقة في طقم رقاقات الحزمة الأساسية منخفضة أيضاً، ما يتيح عمراً أطول للبطارية وأنظمة حرارية أقل تعقيداً، ويفتح المجال أمام تقديم تصاميم أصغر وأنحف للأجهزة.

ومع اكتمال التصميم الأولي لطقم الرقاقات Intel WiMAX Connection 2300، فإن الشركة تخطط للتركيز على اختبار المنتج والمصادقة عليه، مع خطط لتقديم نماذج من طقم الرقاقات على شكل بطاقات كاملة، وعلى شكل وحدات أو مكونات منفصلة أيضاً، وذلك ابتداءً من أواخر العام 2007.

تعمل شركة إنتل، الرائدة عالمياً في مبتكراتها من رقاقات السيليكون، على تطوير التقنيات والمنتجات والمبادرات التي تعمل باستمرار على تحسين أسلوب حياة وعمل الناس. وتتوفر معلومات إضافية عن إنتل في الموقع www.intel.com/pressroom

  • 5648
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE