×
×

أيه إم دي تعرض أول معالج خادم رباعي النواة بحوسبة إكس 86

عرضت أيه إم دي (NYSE: AMD) اليوم أول معالج خادم رباعي النواة بحوسبة إكس 86 على مستوى الصناعة من خلال وضع أربع نوى على قطعة واحدة من السيليكون. ففي منتدى المحللين الصناعيين السنوي الذي تقيمه أيه إم دي تم عرض خادم يعمل من خلال أربعة معالجات أيه إم دي أوبتيرون رباعية النوى (Quad-Core AMD Opteron™ processors) تحت إسم برشلونة وقد تم صنعها من خلال تقنية السيليكون على العازل من فئة 65 نانو متر وقد عمل الخادم بستة عشر نواة. ومن خلال توفير الظرف الحراري الثابت مع إضافة نواتين جديدتين إلى جانب التحسينات في الهندسة الدقيقة للمعالج، تتوقع أيه إم دي في تحسين قدرات الأداء لكل واط بشكل ملحوظ لمعالجات أيه إم دي أوبتيرون.

وقال راندي آلن نائب الرئيس لقسم الخوادم ومحطات العمل في أيه إم دي: ” أيه إم دي تتوجه في عملها من خلال استراتيجية واسعة لخفض تعقيدات مراكز البيانات وتوفير زيادات في الأداء دون إجبار الزبائن على تحمل إنقطاعات وصعوبات تحويل المنصات. لقد بحثنا متطلبات المعالجات رباعية النوى مع زبائننا ومستخدميهم النهائيين وقررنا أننا كما قمنا في السابق في تطوير المعالجات ثنائية النواة بحوسبة إكس 86 في عام 2005 فإن معالجات الخوادم رباعية النوى بحوسبة إكس 86 ستتفوق في مجموعة واسعة من الأبعاد التي تهم زبائننا. ومع تقديم معالجات إكس 86 رباعية النوى في الربع الثاني من 2007، تخطط أيه إم دي إلى تقديم تقنية متفوقة إعتماداً على نفس مبادئ التصميم السابقة التي تهدف إلى خدمة الزبائن والتي وجهت أعمال تطوير معالجات الحواسب الثابتة، النقالة، محطات العمل، والخوادم ثنائية النوى الحائزة على الجوائز.”

ومن المتوقع أن يتم تحديث المعالجات ثنائية النوى إلى المعالجات رباعية النوى بشكل واضح وبسيط كما كان الحال عند التحول من المعالجات أحادية النواة إلى المعالجات ثنائية النوى من إنتاج أيه إم دي دون أي تغيير للمظاريف الحرارية والكهربائية. وقد كان العرض اليوم مثالاً لهذه العملية الناجحة. وقد تم ترقية منصة الخادم بسهولة وسلاسة لتصبح رباعية النوى من خلال استبدال معالجات أيه إم دي أوبتيرون الحالية المعتمدة على تقنية دي دي آر بمعالجات أيه إم دي أوبتيرون رباعية النوى الجديدة ومن خلال تحديث نظام الإدخال والإخراج الرئيسي (BIOS).

وتعتمد معالجات أيه إم دي أوبتيرون الجديدة على هندسة الربط المباشر المبتكرة من أيه إم دي (Direct Connect Architecture) مما يقلل من إختناقات المعلومات التي تحدث في تصاميم ناقل المعالج إكس 86 (front-side bus x86) وتتضمن تحكم الذاكرة المتكامل من أيه إم دي. وقد تم تصميم هذه المعالجات لتحسين قدرة تدفق المعلومات الداخلة والخارجة والتواصل بين وحدات المعالجة المركزية وتقديم أداء أفضل من خلال استهلاك منخفض للطاقة وللذاكرة.

وبحكم كونها الإبتكار القادم ضمن خارطة الطريق الثابتة التي وضعتها أيه إم دي، تستمر معالجات أيه إم دي أوبتيرون رباعية النوى في القيام بتطبيق سياسة أيه إم دي في خفض التكلفة الكلية لملكية المعالج للشركات. وسيتم استبدال معالجات أيه إم دي أوبتيرون الحالية المعتمدة على تقنية دي دي آر بمعالجات أيه إم دي أوبتيرون رباعية النوى الجديدة بسهولة وسلاسة دون أية خسارة للأداء، أو الطاقة أو الحرارة مما يساعد على تلبية حاجات ومطالب الشركات المتزايدة.

وقد تم تصميم معالجات أيه إم دي أوبتيرون رباعية النوى لتقوم بخاصية الإفتراضية من أيه إم دي (AMD Virtualization™) مع قوائم الصفحات الداخلية التي توفر أداء عالمياً وريادة متقدمة في مجال الإفتراضية لحوسبة إكس 86 بالإضافة إلى دعم منخفض الطاقة لذاكرة دي دي آر 2.

وقال فيرنون ترنر نائب الرئيس والمدير العام لشركة آي دي سي إنتربرايز كومبيوتينج: ” يحتاج خبراء تقنية المعلومات إلى منصات تساعدهم في تشغيل التطبيقات التجارية الهامة بشكل ممتاز وبأقل قدر ممكن من البنية التحتية، الطاقة، والمساحة. ولأن توجه أيه إم دي يعتمد على تصميم المعالجات متعددة النوى من البداية، لذا وضعت أيه إم دي معايير جديدة للحوسبة متعددة النوى المخصصة للشركات التجارية.”

إختبار المنصة
تم عرض تقنية أيه إم دي رباعية النوى على منصة خادم تعمل بحوسبة 64 بيت لخوادم ويندوز 2003. وقد تم تجهيز الخادم بأربعة معالجات من طراز أيه إم دي أوبتيرون 8000 رباعية النوى.

الإختبار على شبكة الإنترنت
للحصول على عرض ومناقشة مصورة لهذه التقنية يرجى زيارة: http://www.amd.com/quadcoredemo .

التوفر
تتوقع أيه إم دي أن يبدأ شحن معالجات أيه إم دي أوبتيرون رباعية النوى التي تحتوي أربعة نوى على قطعة سيليكون واحدة للزبائن في منتصف 2007. وستكون أول هذه المعالجات رباعية النوى متوفرة للخوادم ومحطات العمل التي تحتوي بين 2 – 8 مقابس.

  • 5644
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE