×
×

“فوجيتسو سيمنز كمبيوترز” تطرح برنامج “في بليد™”

طرحت “فوجيتسو سيمنز كمبيوترز”، الشركة الأوروبية الرائدة في قطاع تكنولوجيا المعلومات، برنامج “في بليد™” (vBlade™) في منطقة الشرق الأوسط. ويعتبر البرنامج أحدث إضافة إلى منتجات الشركة من الأنظمة الخادمة “برايمرجي بليد فريم®” (PRIMERGY BladeFrame®)، التي تدعمها “إجينيرا®” (Egenera®).

ويوفر “في بليد™” منهجاً جديداً لإدارة عمليات الأجهزة الخادمة الواقعية والأنظمة الافتراضية من خلال إيجاد بيئة مدمجة موحدة لإعداد وتنظيم وإدارة كلا النوعين من المصادر المعلوماتية.

وقال راجيش ديبشنداني، مدير تسويق المنتجات المخصصة للمؤسسات الكبيرة في “فوجيتسو سيمنز كمبيوترز” في منطقة الشرق الأوسط: “تم تصميم برامج “في بليد™” لتوفير أعلى درجات المرونة في تدفق المعلومات وسهولة الإدارة، ما يمكننا من تزويد مستخدمي الأجهزة الخادمة “برايمرجي بليد فريم®” بنفس المستوى المتقدم من خدمات حوسبة العمليات المؤسساتية الهامة من خلال منصة واحدة”.

وأضاف: “تعد “فوجيتسو سيمنز كومبيوترز” بطرحها لهذا البرنامج الجديد، أول شركة لتكنولوجيا المعلومات في المنطقة تساهم في تقليل التعقيدات والمشاكل التقنية التي تؤثر على أداء مراكز البيانات في المؤسسات”.

ويتيح “في بليد™” حزمة من المميزات الهامة من بينها مستوى التوفر العالي ووظيفة N+1 لتجنب إخفاقات الأنظمة واستعادة المعلومات في حالة الكوارث والأعطال. وتوفر هذه المنتجات ديناميكية متقدمة بالاعتماد على هيكلية “برايمرجي بليد فريم®” ضمن كل من المصادر الافتراضية والواقعية من خلال تبني برنامج Processing Area Network Manager™ لحلول “برايمرجي بليد فريم”.

من جهته، قال توم بيتمان، نائب الرئيس في شركة “جارتنر”: “تعتبر سرعة الأداء وتدفق المعلومات الوسيلة الأساسية التي تمكن الشركات من التعامل بحكمة مع المتغيرات المؤسساتية والإستجابة لها بفاعلية. ولا يمكن لأي مؤسسة أن تنجز أعمالها بسرعة إذا لم يتوافر لديها مركز بيانات وبنية تحتية متكاملة مهيئة للعمل بكفاءة في مختلف الظروف”.

ويعتبر برنامج “في بليد” قسماً من معالجات “بليد – بي بليد” ويعتمد مجموعة ثانوية من المعالجات وذاكرة من فئة “بي بليد” لتفعيل مصدر معالجة مستقل جديد. وبات بإمكان مدراء مراكز البيانات دمج مجموعة من عمليات الأجهزة الخادمة ضمن وحدة معالجة وحيدة بما في ذلك العمليات المعتمدة على أنظمة تشغيل مختلفة. وتم تطبيق برنامج “في بليد” للمرة الأولى في نظام (XenEnterprise™)، وهو عبارة عن حزمة من الحلول الإفتراضية التي توفرها (XenSource).

وقال ديتر هيرتزوغ، نائب الرئيس التنفيذي لتسويق المنتجات المخصصة للمؤسسات الكبيرة في “فوجيتسو سيمنز كمبيوترز”: “تسمح رؤية “فوجيتسو سيمنز كومبيوترز” لمركز البيانات الديناميكي بتمكين العملاء من اعتماد بنية تحتية مرنة توفر أقصى درجات الفاعلية بأقل التكاليف. وتوفر الأجهزة الخادمة “برايمرجي بليد فريم™” منصة افتراضية مفتوحة تركز على تقليل تعقيدات مراكز البيانات التقليدية. وبتقديم “في بليد”، يمكن للعملاء الاستفادة من فوائد التقنيات الافتراضية دون الحاجة إلى توظيف عدد كبير من المختصين في المجال التقني لمعالجة المشاكل الطارئة”.

وأضاف: “يعد “في بليد™” منهجا مختلفا عما تبنته الشركات الأخرى العاملة في قطاع تقنيات المعلومات والتي استمرت في تقديم العديد من الأجهزة الخادمة زادت بدورها من تعقيدات الأنظمة المعلوماتية لدي مؤسسات الأعمال التي تعمل جاهدة للتغلب على هذه التحديات وإيجاد حلول لها”.

وتشكل الأجهزة الخادمة من طراز “برايمرجي بليد فريم®” التي تدعمها “إجينيرا®” أصولاً افتراضية يتم التعامل معها وإدارتها بطريقة سهلة وسريعة. وبدلا من ربط نظام تشغيل محدد ومجموعة تطبيقات الى الخادم، فإن تصميم الخادم الرئيسي والخوادم الفرعية لدى “فوجيتسو سيمنز كمبيوترز” يجعلها قادرة على إيجاد مجموعة من أجهزة الكمبيوتر ذات سعة تخزينية وشبكة يمكن بسهولة التعامل معها بما يلائم أولويات العمل ويتناسب مع مستوى الخدمات المقدمة.

ويستطيع المستخدمون تحديد مجموعة معينة من الوحدات الخادمة “بليد” الواقعية أو الافترضية واعتماد حلول “فوجيتسو سيمنز كمبيوترز” ضمن كلا النوعين من الوحدات الخادمة بنفس الاسلوب والمواصفات، وذلك عبر “شبكة المعالجة”” Processing Area Network. ويضمن هذا المنهج المبتكر تقليل فرص اخفاقات الأنظمة، وتسريع عمليات التدرج وتحقيق موازنة في تحميل المهام واستعادة المعلومات على نطاق واسع.

وقال فيرن برونويل مؤسس شركة “إجينيرا®” ومسؤول العمليات الاستراتيجية: “سيؤدي إنتاج الأجهزة الافتراضية خلال العقد القادم إلى زيادة هائلة في التعقيدات، تفوق تلك التي تسببت بها ثورة تقنية المعلومات خلال فترة التسعينات. وفي الوقت ذاته، يتزايد انتشار تقنيات مثل iSCSI و 10G Ethernet والمعالجة متعددة المراكز”.

وأضاف: “يشكل اعتماد عدد كبير من الحلول المعلوماتية مشكلة إدارية حقيقية في حالة عدم توفر الجهاز الخادم القادر على التعامل معها بكفاءة وسرعة. وتم تطوير “برايمرجي بليد فريم®” لاختصار وتقليل تعقيدات الأجهزة الافتراضية وجعل استخدامها أكثر سهولة”.

وعبر تبني “في بليد”، تستفيد الأنظمة الافتراضية التي يتم تشغيلها باستخدام حلول “برايمرجي بليد فريم®” من ميزة الوصول الأوتوماتيكي للمزيد من الخدمات الإفتراضية ومنها حزم الموارد المعلوماتية والوحدات الخادمة من فئة “بليد” وعمليات الإيقاف المؤقت واستعادة العمليات والتحول الفوري وغيرها من الوظائف الحيوية.

  • 5638
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE