×
×

“باناسونيك” تطلق طراز جديد من بطاقات الذاكرة المحمية

أطلقت “باناسونيك” (Panasonic)، الشركة العالمية الرائدة في مجال تصنيع الالكترونيات الاستهلاكية والأجهزة المنزلية، طراز جديد من بطاقات الذاكرة المحمية بسعة 4 غيغابايت والتي تعتمد مواصفات النسخة الثانية للذواكر المحمية (SD Specification Version 2.00). وجاء إطلاق هذه الطراز ذو السعة التخزينية العالية (SDHC) خلال مشاركة الشركة في معرض “جيتكس 2006” (GITEX 2006)، الذي عقد مؤخراً في دبي. وتم توفير المواصفات الجديدة لتلبية الطلب المتنامي على أجهزة الفيديو عالية الدقة وكاميرات تصوير الفيديو التي تدعم بطاقات الذاكرة المحمية.

وتوافقت بطاقات الذاكرة المحمية منذ إطلاقها خلال العام 2000 مع مجموعة واسعة من المنتجات الرقمية نظراً لاحتوائها على أربع ميزات رئيسية هي الحجم المدمج والقدرة الكبيرة على تخزين البيانات وسرعة نقلها إضافة إلى ميزة حماية متطورة. ويستمر الطلب على بطاقات الذاكرة المحمية ذات السعات العالية بسبب الاستخدام الواسع للكاميرات الرقمية عالية الدقة ومشغلات الفيديو والصوت. وكانت “جمعية بطاقات الذاكرة المحمية” (SD Card Association) قد أطلقت مواصفات النسخة الثانية من هذه البطاقات للذواكر ذات القدرة التخزينية فوق 2 غيغابايت.

وبات بالإمكان، وفقاً لهذه المواصفات الجديدة، تطوير ذواكر محمية بقدرات تخزينية حتى 32 غيغابايت. وإضافة إلى ذلك، تم تحديد المواصفات الجديدة لضمان تحقيق الحد الأدنى لسرعات نقل البيانات وفقاً لفئات الأداء في سرعة تدفق بيانات “أم. بي. إي. جي” (MPEG) وهي على النحو التالي، “الفئة الثانية 2 ميغابايت في الثانية” (Class 2: 2MBs) و”الفئة الرابعة 4 ميغابايت في الثانية” (4 MBs) و”الفئة السادسة 6 ميغابايت في الثانية” (6 MBs). ويذكر أن النسخ السابقة من هذه المواصفات لم توفر مثل هذه المعايير الشاملة لسرعات نقل البيانات ليتم استخدامها من قبل المصنعين. وتتيح هذه المنهجية الجديدة للمستخدمين اختيار أداء البطاقة بناء على الاحتياجات الخاصة للتطبيقات مثل أجهزة الفيديو عالية الدقة وتطبيقات “أم. بي. إي. جي” ذات القدرات التخزينية العالية. وتوفر المواصفات الجديدة وظيفة الحماية العالية، وهي إحدى المميزات الرئيسية التي جعلت من الذاكرة المحمية الحل الأمثل لنقل المحتوى الرقمي.

وتلتزم شركة “باناسونيك” بلعب دور بارز في تطوير بطاقات الذاكرة المحمية والأجهزة المتوافقة معها. كما تخطط الشركة لزيادة القدرات التخزينية لبطاقات الذاكرة المحمية ذات سعات التخزين العالية (SDHC) نظراً لإطلاق مجموعة جديدة من الأجهزة المتوافقة مع المواصفات الجديدة لهذه البطاقات.

وساهمت “باناسونيك”، منذ تطوير انتاجها لأول ذاكرة محمية خلال العام 2000 والتي اعتمدت على مواصفات النسخة 1.00 (Ver. 1.00)، في تطوير هذه الصناعة من خلال التوسع المتواصل في خط انتاج الذواكر المحمية. واشتملت قائمة منتجات الشركة على أول ذاكرتين محميتين بسعة “256 ميغابايت” و”512 ميغابايت” خلال العام 2002 وسلسلة بطاقات الذاكرة المحمية الاحترافية عالية السرعة (Pro High Speed) بمعدل نقل بيانات يصل إلى “20 ميغابايت” في الثانية خلال العام 2004 والتي اعتمدت على مواصفات النسخة 1.10 (Ver. 1.10).

وإلى جانب سلسلة البطاقات عالية السرعة ذات السعات “512 ميغابايت” و”1 غيغابايت” و”2 غيغابايت”، توفر بطاقات الذاكرة المحمية فائقة السرعة (Super High Speed) بسعة “256 ميغابايت” معدل نقل بيانات حتى “10ميغابايت” في الثانية. وتوفر سلسلة بطاقات الذاكرة المحمية عالية السرعة معدلات قصوى لنقل البيانات حتى “2 ميغابايت” للذواكر ذات السعة “128 و256 و512 ميغابايت” وحتى “5 ميغابايت” للذواكر ذات السعة “1 و2 غيغابايت”. وتتراوح القدرات التخزينية للذواكر المحمية صغيرة الحجم من “128 ميغابايت” وحتى “1 غيغابايت”. وتعكس هذه المنتجات الشاملة للشركة التزامها بتلبية كافة احتياجات العملاء.

  • 5632
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE