×
×

تقلص القوة العاملة النسائية في مجال تكنولوجيا المعلومات مرة أخرى

نسبة النساء العاملات في مجال تكنولوجيا المعلومات آخذة في النقصان بصورة مستمرة، مما يعني أنه حاليًا توجد امرأة واحدة فقط من كل ستة متخصصين في مجال تكنولوجيا المعلومات والخمسة الباقون من الرجال.

وتشير الإحصائيات- الواردة في أبحاث أشرفت عليها إدارة الصناعة والتجارة التابعة للحكومة البريطانية إلى أن نسبة العاملين من النساء في مجال تكنولوجيا المعلومات تبلغ 16 في المائة فقط ، بينما كانت 19 في المائة منذ أربعة سنوات.

وقد أعرب كاري هارتنل- مدير برنامج القطاع الخاص بالرابطة التجارية المعروفة باسم انتلكت Intellect- عن رأيه في هذه الإحصائيات بقوله: “إن الانخفاض المستمر في عدد النساء في مجال تكنولوجيا المعلومات سوف يستمر في التأثير يقوة وبشكل خطير على الاقتصاد في المملكة المتحدة البريطانية”. وقد واصل حديثه قائلاً: “هناك مبادرات جيدة، لكن من الواضح أنها لم تكن مقنعة بالشكل الكافي أو لم تسفر عن التحسينات اللازمة.”

ولكن الأرقام الأساسية تمثل تباينًا ملحوظًا بين مختلف أقسام تكنولوجيا المعلومات. فعلى الرغم من أن 12 في المائة فقط من المتخصصين في قسم التخطيط بتكنولوجيا المعلومات من النساء، نجد أن النساء يمثلن 61 في المائة من المساعدين في قسم قاعدة البيانات. كما أنه توجد امرأة واحدة من كل خمسة مديرين في مراكز تكنولوجيا المعلومات.

وقد أشار بحث منفصل أصدرته وكالة التوظيف هارفي ناش في شهر أكتوبر إلى أن نسبة النساء في فئة رؤساء مجلس الإدارة في هذا المجال تبلغ 8 في المائة فقط. وتشير أبحاث أخرى قام بها عدد من المفكرين إلى أن ساعات العمل الطويلة والثقافة المعروفة باسم “Macho” قد تكون هي العائق أمام النساء العاملات في هذا المجال. وقد تم القيام بالعديد من المبادرات في الشهور الأخيرة مثل مؤتمر انتلكت للنساء في مجال تكنولوجيا المعلومات ومؤتمر الجمعية البريطانية للحاسبات الخاص بالنساء وذلك كمحاولة لاستعادة التوازن في هذا المجال.

  • 3290
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE