×
×

ميكروسوفت تعزز التميز التقني في الكلية الإلكترونية للجودة الشاملة e-TQM

تقوم الكلية الإلكترونية للجودة الشاملة (e-TQM) بتعميم برامج ميكروسوفت الجديدة من Windows Vista و Office 2007 في أقسامها كافة لكي تمكن أعضاء هيئة التدريس والطلبة من الوصول إلى الأدوات التقنية الكفيلة بتمكينهم من تحقيق كامل إمكانياتهم.

وكان الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قد افتتح الكلية الإلكترونية للجودة الشاملة لتشجيع الاهتمام بفكرة الكلية والاستفادة منها وتطبيقها في العالم العربي وذلك من خلال طرق مبتكرة متاحة للجميع وفي متناول الكافة. فالكلية هي أول مؤسسة تعليمية تمارس نشاطها على الإنترنت يتم الترخيص لها من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في دولة الإمارات العربية المتحدة لكي تبدأ العمل في الإمارات والخليج. وقد قامت هيئة التصديقات الأكاديمية في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في الأول من يوليو عام 2006 بالموافقة مبدئيا على التصديق لشهادات البكالوريوس في الأعمال وإدارة الجودة الشاملة والماجستير في التميز المؤسسي التي تمنحها الكلية.

وتقدم Windows Vista تجربة جديدة مثيرة لمستخدمي الكومبيوتر حيث صممت لمساعدتهم على التقدم بثقة للبحث عن والعثور على المعلومات التي يريدونها وعلى تنظيمها، وبالتالي تمكينهم من السيطرة التامة على العمليات التي يقومون بها على أجهزتهم. وبالمثل يساعد نظام 2007 Microsoft Office على تبسيط التحديات الموجودة اليوم في مكان العمل وعلى الاستغلال الأمثل للأدوات التي تستخدم بصفة يومية مثل Exel و Word و .PowerPoint

وقال الدكتور منصور العور، نائب رئيس الكلية “لقد أسسنا بنية تحتية معلوماتية على أحدث نمط بغية دمج وتمكين ودعم مجموعة القيم الأصيلة التي نعمل على هديها. فحجر الأساس في عملنا هو في نهاية المطاف الذين يدرسون لدينا، وعلى هذا فنحن نركز على التعرف على متطلباتهم وتطوير المهارات الهادفة لديهم وعلى أن نوفر لهم الاختيارات التي ترضيهم. وكل هذه الأفكار موجودة في برمجيات ميكروسوفت وتحديدا في آخر إصداراتها لكل من Windows و Office. فمحور قيمنا هو الابتكار والالتزام بالجودة وزيادة قدرات هيئة التدريس وطالبي العلم لدينا، وهو ما يتحقق بصورة نموذجية مع تلك البرمجيات. وما قرارانا بتعميم Vista و Office 2007 إلا الاختيار الطبيعي الذي يضمن لنا تحقيق ما يصبو إليه أعضاء هيئة التدريس وطالبي العلم لدينا.”

ويمثل هذا النموذج واحدا من أمثلة علاقات المشاركة العديدة في المنطقة التي توضح بجلاء التزام ميكروسوفت برفع شأن التعليم وبتوفير المؤهلات التي تلبي الاحتياجات الفعلية في سوق العمل وتمسكها بالابتكار في الوصول إلى ذلك الهدف. وقال عصام شهوان، مدير الخدمات في ميكروسوفت “إن إمكانيات الشباب تصبح بلا حدود عندما يتم تطويع قوى التقنيات الحديثة لخدمتهم، ولهذا فنحن نحتاج للعمل سويا لكي نوفر لهم الدعم اللازم والأدوات التي تمكنهم من تحقيق ذلك. ونحن ملتزمون بالعمل مع الحكومات والمؤسسات التعليمية ومع شركائنا في الأعمال لكي نتمكن من توفير قوة الدفع اللازمة لتحقيق هذه الرؤية. وجاء إنطلاق برامج Vista و Office 2007 و Exchange Server 2007 ليوفر لنا أدوات جديدة في الترسانة التي نطوعها لتمكين الطلبة على اتساع المنطقة من تحقيق أقصى طموحاتهم.”

  • 5595
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE