×
×

سبأفون تُعزّز قاعدة مشتركيها بتوقيعها اتفاقية مع موتورولا

أعلنت شركة موتورولا (رمزها في بورصة نيويورك: MOT) عن توقيعها اتفاقية مع شركة سبأفون اليمنية، لزيادة مدى التغطية والقدرة الاستيعابية لشبكة جي أس أم للوصول إلى أكبر عدد من المشتركين. وستزيد توسعة الشبكة، باستخدام حلول “موتورولا ريتش جي أس أم”، من مدى تغطية الشركة في المناطق الشمالية والجنوبية لليمن، وتعزيز قدرة الشركة على خدمة مشتركيها نظراً للازدياد الملحوظ في الطلب على خدمات جي أس أم.

وتتزايد نسبة استخدام الاتصال الهاتفي في اليمن بشكل مستمر في ظل برامج التحديث التي يتم تنفيذها من قبل الحكومة، وتُظهر قدرات الاتصالات الدولية مدى التحسّن الكبير الذي طرأ على قطاع الاتصالات. كما ارتفعت معدلات الاشتراك بخدمات الهاتف النقال بشكل مذهل، حتى وإن كانت قاعدة المشتركين صغيرة، مما أدى بدوره إلى ظهور فرص واعدة بالنسبة للشركات كما هو الحال مع سبأفون التي تتمتع بخبرة محلية وإقليمية، تدعمها في ذلك علاقاتها الإستراتيجية مع الشركات العالمية الرائدة مثل موتورولا.

وفي هذا السياق، قال سعادة الشيخ حميد الأحمر، رئيس مجلس إدارة شركة سبأفون: “نحن سعداء جداً بأداء وكفاءة شركة موتورولا منذ العام 2003، وهو الأمر الذي يعكس بطبيعة الحال علاقتنا القوية والإستراتيجية. وتُعد هذه التوسعة عملية مستمرة، كما تلتزم سبأفون بالاستثمار المتواصل في كل من التقنيات والكفاءات، بهدف الاستمرار بتزويد قاعدة عملائنا المتنامية بأفضل الخدمات”.

ومن ناحيته قال السيد / طارق الحيدري، المدير العام التنفيذي لشركة سبأفون: “نبذل في سبأفون قصارى جهدنا، وسنمضي قدماً، تحت قيادة رئيس مجلس إدارتنا الشيخ حميد الأحمر، بالتزامنا بترسيخ موقعنا كمزوّد رائد لخدمات جي أس أم لقاعدة عملائنا المتنامية في اليمن. وكانت إستراتيجيتنا بحاجة إلى استثمارات كبيرة هذا العام في البنية التحتية للشبكة، وقد أظهرنا التزامنا بمواصلة تحقيق أهدافنا للمحافظة على مركزنا كمزوّد خدمات جي أس أم رائد بالنسبة لقاعدة عملائنا المتنامية في اليمن. ونحن فخورون جداً بإنجازاتنا التي حققناها إلى يومنا هذا وقد سررنا بالدعم الذي حظينا عليه من قبل كبار الشركات الموردة مثل موتورولا، إلا أن مدعاة الفخر الكبرى هي احترافية وتفاني كافة موظفي سبأفون وإخلاص عملائنا لنا”.

وتجدر الإشارة إلى أن سبأفون قد بدأت أعمالها في اليمن منذ العام 2001، وقد عملت مع شركة موتورولا منذ بداية انطلاقها. وقد تمكنت سبأفون من توفير تغطية جي أس أم لحوالي 85 بالمائة من سكّان اليمن.

وقال علي عامر، كبير مديري المبيعات لدى قسم الشبكات في موتورولا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وباكستان: “تُعتبر اليمن سوقاً إستراتيجية بالنسبة لموتورولا من حيث استراتيجية الشركة الإقليمية والعالمية والمتمثلة في توفير الخدمة الهاتفية النقالة للذين لا تتوفر لديهم خدمات الاتصال، بالإضافة إلى تطوير الوضع الاقتصادي في المناطق الجغرافية الجديدة على سوق الاتصالات. كما تُظهر الدراسات أن الازدياد في أعداد المشتركين في خدمة الهاتف النقال يمكن أن يحدث أثراً إيجابياً على ناتج الدخل القومي. وسيعود مشروع توسعة شبكة جي أس أم التي تقوم به سبأفون بالفائدة على المشتركين من خلال توفير قدرات اتصال مُعزّزة”.

وقد أدخلت موتورولا جزءاً من عوائد هذا العقد في حساباتها الخاصة بالربع الثالث من العام 2006.

  • 5591
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE