×
×

“فيوسونيك” وتزيح الستارَ عن سلسلة شاشات الكريستال السائل VG

لو نظرنا حولنا لرأينا أن شاشة الحاسوب هي الجهاز الوحيد الذي يستخدمه ملايين البشر حول العالم يومياً، بل وطوال اليوم. هذا وقد أثبتت الدراسات العلمية المتخصصة أن الشاشات ذات النوعية السيئة تلحق آثاراً صحية ضارة بمستخدميها، بل إنها تضرُّ الإنتاجية في مجملها. هذا ما أكدته “فيوسونيك” ViewSonic عملاقة صناعة الشاشات وتقنياتها المتقدمة في العالم.

وقد أظهرت دراسة علمية حديثة (1) أن 60 بالمئة من موظفي المكاتب يعانون من متاعب مختلفة بسبب استخدامهم، مراراً وتكراراً، لشاشات سيئة النوعية أو قديمة ومتهالكة، ما يؤثر على حضورهم، وإنتاجيتهم، بل وتحمسهم للعمل. وفي إطار التزامها بعملائها، تبرز فيوسونيك في جيتكس 2006 الأهمية البالغة، بل والحاسمة، للشاشات ذات التقنيات المتقدمة والتصميمات المراعية لمعايير الهندسة البشرية، حيث ستدشن حملة خاصة تحت عنوان “اطلبوا فيوسونيك”،

كما ستطلق سلسلة شاشات الكريستال السائل من طراز VG التي تم تصميمها بعناية فائقة للارتقاء بالإنتاجية، وتتسم أيضاً بتكلفتها المعقولة.
وبمناسبة مشاركة فيوسونيك في جيتكس 2006، قال آرون فرايت، المدير الإقليمي لشركة فيوسونيك في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “أثبتت الدراسات الحديثة العلاقة الجلية بين الحواسيب المتقادمة أو المتهالكة من جهة، وعدم رضا الموظفين عن وظائفهم، وتدني إنتاجيتهم، بل وإصابتهم بعدد من الأمراض ذات الصلة وتغيبهم عن عملهم أكثر فأكثر”. وتابع قائلاً: “وإذا ما أخذنا في عين الاعتبار أن الموظفين يقضون المزيد والمزيد من وقتهم وقد التصقوا بشاشاتهم وتسمَّرت أعينهم عليها، مقارنة مع شاشات التلفاز التي قد ينظرون إليها عن بُعد، فإن الشاشات القديمة أو المتقادمة تسبب بطبيعة الحال مجموعة من الأمراض التي لا يمكن الاستهانة بها. لذا، فإن فيوسونيك حريصة على التوعية بالمضار التي قد تسببها المعدات المكتبية متدنية النوعية، بل وإبراز أهمية الشاشة المناسبة في مواجهة هذه المضار”.

وفي إطار حملتها المعنونة “اطلبوا فيوسونيك”، أطلقت فيوسونيك موقعاً خاصاً على الإنترنت هو: www.monitorvictims.com الذي يتضمن دراسة استطلاعية يمكن للموظفين أن يشاركوا فيها ليتحققوا بأنفسهم إذا ما كانوا يعانون من الآثار الضارة للشاشات متدنية النوعية. كما يتضمن الموقع نفسه اختبارات خاصة يمكن تنزيلها وتشغيلها لاختبار شاشات الحواسيب، ومجموعة من الإرشادات حول أصول الحوسبة الصحيحة والصحية والمراعية لمعايير الهندسة البشرية في أماكن العمل. هذا وتهدف فيوسونيك من حملة “اطلبوا فيوسونيك” إلى التوعية بمثل هذه القضايا المهمة، ودعوة الموظفين إلى المطالبة بشاشات ذات تقنيات متقدمة تم تصميمها لتوفير أدائية عالية.

كما ستعرض فيوسونيك في جيتكس 2006 سلسلة شاشات الكريستال السائل VG التي تم تصميمها لتلبية الاحتياجات الخاصة لكل مستخدم على حدة، وتوفير أفضل معايير الراحة بفضل تصميماتها المراعية لمعايير الهندسة البشرية. وتتضمن سلسلة شاشات الكريستال السائل VG، التي تتراوح أحجامها بين 17-22 بوصة، تصميمات معيارية وعريضة. وتعد هذه الشاشات الأفضل من نوعها في العالم لاعتبارات عديدة، منها إمكانية تعديل ارتفاعها بمسافة 3.2 بوصة وتدويرها على محور 360 درجة.

وتتضمن سلسلة VG تقنيات شاشات الكريستال السائل المتقدمة من فيوسونيك التي توفر للمستخدمين تجربة لا مثيلَ لها، وهي مزودة بالحلول البرمجية اللازمة للوصول إلى التهيئة المثلى، من حيث جودة الصورة، ودرجة التباين العالية، والدقة المتناهية، كما تتسم هذه الشاشات بمعدل تحديث عال لضمان صورة خالية من السطوعات أو الومضات.

وهنا يقول آرون فرايت، المدير الإقليمي لشركة فيوسونيك في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “بطبيعة الحال، لا يوجد شخصان متماثلان، وهنا تدرك فيوسونيك الأهمية البالغة لتوفير شاشات يمكن تعديلها بشكل كامل لتتوافق مع احتياجات ومتطلبات كل واحد منا، والتي تضم تقنيات مُدمجة يمكنها أن توفر صورة ذات جودة ودقة متناهية. ونحن ملتزمون بتصميم شاشاتنا لنوفر للموظفين والمحترفين الأدائية الفائقة، والراحة التامة التي طالما سعوا إليها”.

وجدير بالذكر أن السلسلة VG من شاشات فيوسونيك متاحة عبر الموزعين المعتمدين من فيوسونيك.

  • 5570
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE