×
×

“دائرة الصحة والخدمات الطبية في دبي” تنفذ حلول الاتصال من أفايا

نصبَ عينيها رسالة إنسانية منذ انطلاقتها، وهي تبذل جهودها الدؤوبة والمتواصلة لتحقيق مجموعة من الأهداف الطموحة، ومن أهمِّها تقديم رعاية صحية عامة متميزة في كافة جوانبها. وعاماً بعد آخر، ازداد عدد المستفيدين من خدمات المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية في دبي، خاصة في ضوء الزيادة الملحوظة في عدد سكان إمارة دبي، وهنا تجلت الأهمية الحيوية لشبكة الاتصالات المتقدمة. ومن أجل إبقاء الأطباء على اتصال متواصل مع خدمات الطوارئ، والموازنة بالشكل الأمثل بين الموارد والإمدادات المتاحة في كافة المواقع الرئيسية، فإن على المؤسسة أو الهيئة المعنية أن تتمكن في البداية من إيصال المكالمة الصحيحة إلى الجهة الصحيحة، وفي اللحظة المناسبة. وتحقيقاً لهذه الغاية، دخلت اليوم دائرة الصحة والخدمات الطبية في دبي في علاقة استراتيجية مع أفايا Avaya، الشركة العالمية الرائدة في مجال تطبيقات ونظم وخدمات اتصالات الأعمال، إذ يبرم الطرفان اتفاقية شراكة استراتيجية خلال معرض جلف كومز Gulfcomms، حيث اتفقا على قيام أفايا بتنفيذ شبكة اتصالات ذكية في عدد من المواقع التابعة لدائرة الصحة والخدمات الطبية في دبي، وذلك على عدة مراحل، ومن المقرر أن تكتمل في عام 2010.

وجاء توقيع الاتفاقية بين الطرفين بمثابة الصيغة الرسمية للتحالف الذي تقوم بموجبه دائرة الصحة والخدمات الطبية في دبي باعتبار أفايا شريكاً مفضلاً للاتصالات، كما تقوم بموجبها أفايا باعتبار دائرة الصحة والخدمات الطبية في دبي أحد أهمِّ عملائها الاستراتيجيين. ومنذ أن قررت تنفيذ هذه الحلول، أجرت دائرة الصحة والخدمات الطبية في دبي دراسة مسحية للحلول المتاحة بحثاً عن أفضل المعايير، مثل التقنية ذات الموثوقية الكاملة، والتطبيقات الفعالة، والخبرة الواسعة والمتكاملة عند تقديم الدعم، والأهم من هذا وذاك أنها كانت تبحث عن شريك ينظر إلى رسالتها المجتمعية بجدية كاملة. وقد لبت أفايا الشرق الأوسط وأفريقيا كافة متطلبات دائرة الصحة والخدمات الطبية في دبي، حيث وضعت لها خريطة طريق واضحة لتنفيذ هذه الحلول، والتي بدأت بتنفيذ الشبكة الخاصة بمركز الحوادث والطوارئ في مستشفى راشد لما له من أهمية وأولوية خاصة.

وبمناسبة إبرام الاتفاقية، قال سينا خوري، مدير إدارة نظم المعلومات لدى دائرة الصحة والخدمات الطبية في دبي: “لقد أخذنا على عاتقنا مسؤولية خدمة مجتمعنا في مجال الرعاية الصحية وتلبية كل متطلباته، لذا فإننا بحاجة إلى الاستفادة من التقنية المتاحة إلى أبعد الحدود لتحقيق هذه الغاية”. وتابع قائلاً: “من المؤكد أن شراكتنا مع أفايا لتنفيذ شبكة مُدمجة لحلول الاتصال عبر بروتوكول الإنترنت تشمل ثمانية مستشفيات وثلاثة مراكز للرعاية الصحية ستمكن موظفينا من الاستجابة خلال أقصر فترة زمنية ممكنة لاتصالات مرضانا، كما ستقصر الفترة الزمنية في الاتصالات الجارية بين موظفينا في الموقع أو بين المواقع. كما أن مركز الاتصال المركزي سيوفر لنا في دائرة الصحة والخدمات الطبية في دبي منظومة اتصالات فعالة، وهذا سيسهل في المحصلة من مشاركة المعلومات بين الأطباء ومرضاهم، كما سيعجِّل بتنفيذ كافة الاتصالات على امتداد شبكة الرعاية الصحية”.

وأشارت أفايا إلى أن الاتفاقية المبرمة بين الطرفين تشمل نطاقاً عريضاً من تقنيات أفايا، حيث سيقوم فريق متخصص من أفايا بإجراء دراسة متأنية وشاملة لأفضل السبل لنقل شبكات الاتصالات الحالية في كافة المواقع إلى شبكة اتصالات الجيل المقبل عبر بروتوكول الإنترنت والأكثر فاعلية بالنسبة إلى مجال الرعاية الصحية. وبفضل منهجية الانتقال الفعالة من شبكة إلى ثانية التي تعتمدها أفايا، فإن الاتصالات في دائرة الصحة والخدمات الطبية في دبي لن تتعطل إلا في أضيق الحدود الدنيا، إذ أن عملية الانتقال ستتم بسلاسة لافتة، وبذلك فإن دائرة الصحة والخدمات الطبية في دبي التي تولي أهمية خاصة لاتصالها وتواصلها مع مجتمعها لن يتأثر أداؤها حتى عند الانتقال إلى شبكة أفايا المتقدمة. كما سيتم تنفيذ الحلول التنقلية من أفايا في كافة المواقع التي هي بحاجة إلى مثل هذه التقنية، وهكذا فإن دائرة الصحة والخدمات الطبية في دبي ستضمن أن أطباءها سيبقون على اتصال كامل ويتم إطلاعهم على كل ما يحتاجونه بطريقة فعالة وآمنة ومتوافرة على الدوام، بل وبتكلفة مجدية.

من جانبه، قال نضال أبو لطيف، المدير العام في أفايا الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “تؤكد شركات عديدة على الأهمية البالغة والحاسمة للمحافظة على اتصال متواصل عبر شبكاتها، وتقليل الأعطال وإبقائها ضمن أضيق الحدود الممكنة. وتحتل هذه القضية أهمية خاصة بالنسبة إلى دائرة الصحة والخدمات الطبية في دبي، حيث أن تعطل الاتصال قد يترتب عليه تكلفة بشرية باهظة وفورية”. وتابع قائلاً: “لقد وطدت أفايا علاقتها مع المؤسسات والهيئات الحكومية في دولة الإمارات العربية المتحدة منذ عهد بعيد، ويشرفنا أن تختارنا دائرة الصحة والخدمات الطبية في دبي شريكاً استراتيجياً لها، وقد بدأنا بالفعل في تنفيذ البنية التحتية اللازمة في أنحاء متفرقة من إمارة دبي. وأود أن أؤكد هنا على التزام أفايا التام إزاء هذه العلاقة الوثيقة مع دائرة الصحة والخدمات الطبية في دبي لضمان أن المواطنين والمقيمين في الدولة سيستفيدون بالشكل الأمثل من الاتصالات الموحدة”.

  • 5559
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE