×
×

تجاري تقدم الجيل التالي من التجارة الإلكترونية

أعلنت اليوم تجاري، سوق التجارة الإلكترونية الأولى في الشرق الأوسء عن تحديثات رئيسية على منصتها التجارية الرئيسية، وذلك من خلال تقديم خدمات الشراء الإلكتروني المطورة والتي ستمكنها من توفير أفضل الحلول الخاصة بالشراء الإلكتروني على مستوى العالم، لقاعدة عملائها المتنامية. وستتمكن تجاري بفضل التحديثات الكبيرة التي أجريت على سوقها التجارية الإلكترونية من تعزيز الخدمات الحالية التي توفرها، وتحسين الكفاءة وزيادة مستوى الأمن، إضافة إلى تطوير خدمات وأسواق إلكترونية جديدة تقف عند احتياجات الشركات، والمؤسسات الحكومية والمجتمعات في جميع أرجاء المنطقة.

كما ستوفر التحديثات التي أجرتها تجاري على سوقها الإلكترونية عروضاً متكاملة للتجارة الخاصة بالمؤسسات، ابتداءً من الاستفسارات الأولية ووصولاً إلى عملية الدفع، كما ستقدم مجموعة متنوعة من الوظائف والمميزات الإضافية التي ستساعد كلاً من المشترين والبائعين من التحكم ومراقبة تعاملاتهم.

وفي معرض تعليقه على الموضوع قال عمر حجازي، الرئيس التنفيذي لتجاري: “تأسست تجاري بهدف توفير فوائد التجارة الإلكترونية لكل من الشركات والمؤسسات الحكومية في منطقة الشرق الأوسء بالإضافة إلى بناء وتطوير العلاقات والروابط التجارية مع أسواق أخرى حول العالم. ومع منصة الجيل التالي من التجارة الإلكترونية سنتمكن من تقديم أحدث التقنيات المتوفرة في الأسواق، وبأسعار تنافسية كذلك. ولا مثيل لعروضنا إذ نُقدّم خدماتنا المُصمّمة حسب متطلبات السوق المحلية استناداً إلى خبرة اكتسبناها على مدى ستة أعوام”.

هذا وقد تم إضافة خدمات ومميزات جديدة ضمن عملية مستمرة من التحديثات، التي هدف منها تلبية متطلبات للعملاء الخاصة بوظائف ومميزات محددة، ومن أجل توفير إمكانيات جديدة ومبتكرة خاصة بالتجارة الإلكترونية. وتأتي توسعة سوق تجاري لتصبح حلاً متكاملاً يوفر جميع إمكانيات التجارة الإلكترونية. وقد تمكن سوق تجاري في السابق من توفير حلول اللوازم و المشتريات، إلا أنه من خلال المنصة الجديدة، فإن الخدمات ستغطي المتطلبات الداخلة في أي عملية إلكترونية تتم ضمن السوق، بداية من الطلبات الابتدائية وصولاً عملية إعداد الإشعارات وعميلة الدفع.

وفي البداية كان يُعد سوق تجاري وسيلة لتسهيل وتنظيم علمية الشراء، في حين أن منصة تجاري الجديدة تتميز بالعديد من الفوائد وخصوصا تلك التي تخص الشركات التي تعتمد كثيراً على عمليات الشراء الإلكتروني. وتتضمن التحديثات أداة “ماذا لو – What if” التي تعمل على تقديم تحليل أفضل للموردين المحتملين، وتصنيفات أكثر شمولية خاصة المناقصات، لكي يتسنى للمشترين الإطلاع أكثر على المواد التي يشترونها من الشركات المنتجة، بالإضافة إلى تصميم الطباعة سهل الاستخدام للعملاء الذين يحتاجون لطباعة بعض المتطلبات.

كما سيستفيد البائعون من خلال منصة تجاري الجديدة من الأدوات التي ستعمل على تحسين تواصلهم مع المشترين المحتملين، كما يُمكن الآن لكلا الطرفين من متابعة حالة المناقصات في وقت قياسي، ومراجعة حالة المناقصات المتعددة، وإمكانية الوصول إلى البيانات الخاصة بتعاملاتهم القديمة مع شركات محددة من خلال واجهة أمامية جديدة تحتوي على العديد من المميزات.

وتابع حجازي حديثه قائلاً: “عملت تجاري، طيلة السنوات الستة الماضية لعملها، على توفير أفضل الأساليب لتلبية متطلبات عملائها، ومساعدتهم على الاستفادة من التجارة الإلكترونية بهدف رفع الفعالية والكفاءة التنظيمية بشكل عام. ومع هذا التحديث الشامل لخدماتنا، ستتمكن تجاري من توفير أفضل إمكانيات الشراء الإلكتروني في العالم”.

و بهدف تحسين إدراكها لاحتياجات الشركات، قامت شركة تجاري باستطلاع للرأي شمل مجموعة من عملائها التي استضافتهم من داخل الدولة وخارجها. وتُباشر الشركة حالياً بإطلاق حملة اتصالات كبيرة لضمان حصول أعضائها على الشبكة على الفوائد الكبرى لمنصة تجاري الجديدة.

  • 5550
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE