×
×

كيوتل تطلق الخدمة التجريبية للبث التلفزيوني على الأجهزة النقالة

أعلنت اليوم شركة اتصالات قطر “كيوتل” عن إطلاق خدمة تجريبية لنقل الصور التلفزيونية الحية عالية الجودة على أجهزة الهواتف النقالة المجهزة لاستقبال البث التلفزيوني، بما في ذلك قناة الجزيرة الإنجليزية التي تمّ إطلاقها قبل أيام معدودة، وذلك من خلال استخدام شبكة DVB-H (بث الفيديو الرقمي للهواتف النقالة).

وقد حرصت كيوتل على أن تكون هذه الخدمة مجانية في المرحلة التجريبية ومتزامنة مع بدء دورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة في الدوحة. إذ أن كيوتل هي الشريك الرسمي والمزود الوحيد للاتصالات، في الألعاب التي ستبدأ في الأول من ديسمبر 2006 وتنتهي في الخامس عشر منه. وستقوم الشركة، ومقرها الدوحة، بتزويد العديد من خدمات الهاتف الثابت المحلية والدولية والهاتف الجوال والإنترنت وخدمة نقل المعلومات وكابل البث التلفزيوني، وذلك في إطار دعم دولة قطر ودعم الألعاب الآسيوية التي تعتبر ثاني أكبر حدث رياضي في العالم بعد الألعاب الأولمبية.

وبواسطة تكنولوجيا DVB-H أصبح باستطاعة كل من يملك هاتفاً نقالاً مجهزاً لاستقبال هذه الخدمة، من مشاهدة البرامج التلفزيونية الحية مباشرة على هاتفه. وفي سابقة من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، سيكون سكان قطر أول من يتمتع بهذه الخدمة المتطورة في عالم البث التلفزيوني الحيّ. وهذا الأمر يضع كيوتل بين الشركات العالمية القليلة التي تقدم لعملائها خدمة مماثلة.

وفي هذا الصدد قال الدكتور ناصر معرفية الرئيس التنفيذي لكيوتل: “هذه التقنية تشكل قفزة رائعة إلى الأمام في مجال الترفيه الذي يطلق عليه تسمية “معك أينما كنت” كما تعطينا لمحة مستقبلية عما يمكن تحقيقه بواسطة الهواتف النقالة. إننا في كيوتل مسرورون جداً لتمكننا من توفير هذه الخدمة في قطر، إذ أنها تعتبر خطوة متقدمة باتجاه حقبة رقمية جديدة من البث التلفزيوني عبر الهواتف النقالة”.

وأضاف الدكتور ناصر معرفية: “في إطار الدعم الذي تقدمه كيوتل للجنة المنظمة للألعاب الآسيوية الخامسة عشرة في الدوحة، حرصنا على تقديم فرصة غير مسبوقة

للشعب القطري وللضيوف القادمين للمشاركة في الألعاب أو لمتابعتها. وهذه الفرصة تكمن في تلقي البثّ الحي للألعاب مباشرة على أجهزة هواتف سامسونغ النقالة، ذات التكنولوجيا المتطورة والمزودة بتقنية DVB-H. وسيتمكن مستخدمو تلك الأجهزة من مشاهدة الفعاليات الرياضية المنقولة على شاشة قناة الجزيرة الرياضية من ستاد خليفة في الوقت الذي يشاهدون فيه أيضاً سباقاً للدراجات الهوائية على الكورنيش”.

يذكر أن كيوتل قامت خصيصاً بتثبيت الشبكة الجديدة للبث التلفزيوني بمناسبة الألعاب الأسيوية وقد أصبحت الشبكة جاهزة للعمل الآن، حيث ستمتدّ الفترة التجريبية للبث التلفزيوني الحيّ إلى ما بعد انتهاء الألعاب على نطاق ضيّق. وبإمكان أي شخص يمتلك هاتفاً نقالاً مجهزاً بتقنية DVB-H، الاستمتاع بهذه الخدمة بشكل مجاني إلى أن يتمّ إطلاقها تجارياً بشكل كامل خلال العام 2007.

ستوفر كيوتل خلال الفترة التجريبية 13 قناة تلفزيونية للقاطنين في العاصمة القطرية الدوحة وبعض المناطق المتاخمة لها. وتتنوع ما بين الرياضية والترفيهية والإخبارية، في باقة من أرقى القنوات المحلية والإقليمية والعالمية مثل قناة الجزيرة، الجزيرة الإنجليزية، سي.إن.إن وسي.إن.بي.سي وغيرها.

أما بالنسبة للهواتف النقالة المزودة بتقنية DVB-H، فإن شكلها يشبه إلى حدّ كبير هواتف الجيل الثالث 3G، حيث تحتوي على كاميرات وشاشات عالية الجودة قادرة تماماً على القيام بوظائف الهاتف النقال العادي GSM وهواتف 3G، بالإضافة إلى أنها مزودة بتقنيات تسمح لها باستقبال البث التلفزيوني وموجات FM الإذاعية.

وأشارت كيوتل إلى أنه بالرغم من عدم وجود هواتف نقالة مزودة بتقنية DVB-H في الأسواق القطرية حالياً، باستثناء الهواتف التجريبية، إلا أنها تأمل في أن يدرك موزعو الهواتف النقالة حجم الطلب على مثل هذه الأجهزة وأن يقوموا بطرحها في الأسواق بالتزامن مع إطلاق كيوتل لهذه الخدمة بشكل تجاري وتام في مطلع العام 2007. مع الإشارة إلى أن كيوتل قامت مع اللجنة المنظمة للألعاب الأسيوية، بطلب 1380 جهازاً مزوداً بتقنية DVB-H من سامسونغ، للاستخدام العملي خلال دورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة في الدوحة.

  • 5549
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE