×
×

أوراكل تدعم “مبادرة التعليم المصرية”

تبذل شركة أوراكل العالمية جهوداً حثيثة ومتواصلة للارتقاء بالمجتمعات البشرية عبر المعرفة. وبالمثل، يعد ذلك أحد مهام المنتدى الاقتصادي العالمي ومبادرة التعليم المصرية التي أطلقتها الحكومة المصرية في أوائل العام 2006. وفي هذا السياق، وقعت اليوم مذكرة تعاون ما بين ممثلين عن الحكومة المصرية وممثلين من شركة أوراكل، لتشكل التزاماً مشتركاً للطرفين، للمساهمة بعملية الإصلاح التربوي والتعليمي، وتشجيع التعليم التقني المستمر.

وفي هذا السياق، قال عاطف حلمي، المدير التنفيذي لدى أوراكل مصر: “إن جمهورية مصر العربية، حكومة وشعباً، ملتزمة بالاستثمار في التعليم ومؤسساته المختلفة، لأنه يمثل استثماراً في مستقبل مصر، لتحسين المجتمع التعليمي الذي يوشك أطفالنا على دخوله. والتزامنا بدفع عجلة تعليم تكنولوجيا المعلومات كجزء من الارتقاء بمعايير التعليم سيؤدي بلا شك إلى تخريج جيل مسلّح بالشهادات اللازمة للحصول على الوظائف، ليكونوا على استعداد ليصبحوا قادة الفكر في المستقبل. وتولي أوراكل عناية كبرى بتطوير أي مجتمع تعمل به، وأنا فخور بمساهمة الشركة بمبادرة التعليم المصرية بخطة تعليمية قوية تتألف من أفضل المساقات المُدرسة عالمياً، والتي من المؤكد أنها ستُفيد شباب الغد”.

ويتألف المشروع من أربعة مراحل إذ يشتمل على جميع الفصول الدراسية، والتعليم العالي، والتعليم ما بعد المرحلة الجامعية، وبرامج لشهادات القطاعات الإلكترونية. وتركز مساهمة أوراكل لمبادرة التعليم المصرية على المراحل الثلاثة الأولى، فالاتفاقية تُعتبر خارطة طريق فعالة ومشروعاً مستمراً من قبل فريق أوراكل المُخصّص.

وعلى مستوى التعليم قبل الجامعي، ستزوّد شركة أوراكل ومؤسسة أوراكل التعليمية ألفي مدرسة ابتدائية وثانوية مصرية بميزة الوصول إلى بوابة Think.Com، والتي ستوفر اتصالاً مع أكثر من 820 ألف طالب مصري و60 ألف معلم مع أقرانهم حول العالم، ومشاركتهم جميعاً في بيئة تعليمية تعاونية مبنية على مشروعات محددة بفضل التكنولوجيا المتقدمة. وبالإضافة إلى ذلك، فستوفر المبادرة ميزة الوصول إلى ThinkQuest، وهي مسابقة عالمية يتنافس فيها الطلاب والمعلمين لإنشاء مواقع تعليمية مبتكرة، لمشاركتها لاحقاً مع المدارس حول العالم.

وسيوفر برنامج “مقدمة في علم الكمبيوتر والعلوم والأعمال ICSB” مساقات مثل تصميم قواعد البيانات، وبرمجة SQL، بالإضافة إلى الدعم الكامل والتدريب لأكثر من 200 من المعلمين في العام 2007. كما ستوفر أوراكل، بالتعاون مع أحد موزعيها في مصر، بوابة مركزية ونظام لإدارة المدارس، يغطي أكثر من 2000 من المدارس المشمولة بمبادرة التعليم المصرية.

وقد شهدت مصر إلى يومنا هذا، تأسيس وتطوير أكاديمية مصر، ونشر برنامج ICSB في ستة عشر مدرسة، ما سينتج عنه خروج طلاب مثقفون تقنياً مهيئون لاستيعاب المقررات التعليمية التقنية المصممة للطلاب قبيل دخولهم الجامعات، بينما لا يزالون على مقاعد الصفوف المدرسية. وتُعد أكاديمية أوراكل شراكة ما بين أوراكل والمدارس الثانوية، تأسست لتسليح الطلاب بمهارات تصميم قواعد البيانات، وبرمجة SQL، والبرمجة بلغة جافا، بالإضافة إلى مهارات الأعمال.

ولقد تطورت شراكة أوراكل والمؤسسات التعليمية في مصر خلال أعوام معدودة، فبعد أن بدأنا بمدرستين اثنتين، فإن لدينا اليوم ستة عشرة مدرسة تقدم منهاج أكاديمية أوراكل. كما استفاد معلمونا من هذه الشراكة المثمرة، إذ زار معلمون من 17 مدرسة ولاية كاليفورنيا في فترة الصيف من الأعوام 2004، و2005، و2006، للالتحاق بدورات تدريبية مهنية متخصصة، وكان أكبر فوج هو فوج صيف العام 2006. وقد أظهرت أوراكل عبر هذه الشراكة أن التزامها بالتعليم في مصر لا يقل بأي شكل من الأشكال عن التزامها بتطوير تكنولوجيا المعلومات في مصر.

وعلى مستوى التعليم العالي، تغطي مذكرة التفاهم التطوير المهني لطاقم التدريس في الجامعات لضمان استمرارية البرنامج، والتركيز على مجالات مثل تطوير الويب/والإدارة، وإدارة قواعد البيانات. وسيتم نشر البرنامج التعليمي “علم الكمبيوتر المتقدم والأعمال” من أكاديمية أوراكل إلى المرافق التقنية المؤهلة، بالإضافة إلى مراكز التعليم الصيفية، لأكثر من ألف طالب جامعي من المسجلين بالبرنامج. وستوضع المزيد من التراخيص والمناهج الدراسية في بعض الجامعات المختارة، لنشر المعرفة عبر المراكز التعليمية في مصر.

وكان تشجيع تنمية قطاع تكنولوجيا المعلومات هدفاً رئيسياً في الدولة خلال الأعوام القلية الماضية، حيث شهدت مصر طالباً متنامياً على الحلول المتقدمة اللازمة للارتقاء بإنتاجية وفاعلية قوة العمل. وتعليقاً على ذلك، أضاف عاطف حلمي: “يجب لعملية تطوير الأيدي العاملة الماهرة التي قد تدفع بقطاع تكنولوجيا المعلومات إلى الأمام أن تبدأ بالفئة الشابة. ولاشك أن التكنولوجيا من أهمِّ مقومات التنمية الاقتصادية في الشرق الأوسء ومن المهم أن نضمن أن قوة العمل لدينا تستفيد من تكنولوجيا المعلومات إلى أبعد حدود ممكنة. ومن أجل تحقيق ذلك في الأمد البعيد، علينا أن نضمن أن لدينا عدداً كافياً من الخريجين المصريين المتمكنين في علوم الحوسبة وتقنياتها، والقادرين على المشاركة الفعالة في دفع الاستراتيجية التي تتبناها الحكومة المصرية اليوم إلى الأمام”.

ومن شأن برنامج أكاديمية أوراكل أن يحفز الخريجين على دخول اقتصاد تكنولوجيا المعلومات في مصر الذي يشهد نهضة لافتة، وهذا سيساعد الحكومة المصرية في المحصلة على مواصلة مسيرتها ومبادراتها، مثل مبادرة منطقة تكنولوجيا المعلومات وغيرها من المبادرات الطموحة. هذا ويقوم الطلبة بإتمام خمسة مشروعات قواعد بيانات في إطار البرنامج، وذلك انطلاقاً من سيناريوهات أعمال حقيقية أو واقعية مثل بناء قاعدة بيانات لفندق ما أو مؤسسة متخصصة ما. وبتعليم الطلاب كيفية معالجة مشاكل كمسألة عملية، فإن المنهج التعليمي يوفر أكثر من مجرد معلومات وخبرة تقنية.

  • 5544
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE