×
×

إنتل و “إنجاز العرب” تناقشان تعزيز مهارات إنشاء المشروعات الخاصة

عقدت شركة إنتل ومؤسسة “إنجاز العرب” اجتماعاً لمجلس المدراء في القاهرة اليوم، في أعقاب إطلاق مذكرة التفاهم بين الشركتين التي تم توقيعها الأسبوع الماضي. ويهدف هذا الاجتماع إلى مناقشة إجراءات تطوير الشباب المصري، بالإضافة إلى الوسائل الإستراتيجية اللازمة لتعزيز مهارات إنشاء المشاريع الخاصة لدى طلبة المدارس في مصر.

وكانت إنتل قد انضمت في وقت سابق من هذا الشهر إلى عدد من الشركات العربية والشركات متعددة الجنسيات التي تعمل نحو الارتقاء بموهبة إنشاء المشاريع الخاصة بين الشباب، ووقعت على مذكرة تفاهم لتقديم الدعم المالي والتقني لمؤسسة “إنجاز العرب”، وهي إحدى مبادرات القطاع الخاص التي تسعى لتشجيع الجيل الجديد من الشباب على توجه نحو الأعمال التجارية.

وينسجم هذا المشروع مع مبادرة إنتل للتحول الرقمي في الشرق الأوسء وهي برنامج شامل يمتد على عدة سنوات، مصمم لتطوير القدرة على المنافسة وتحفيز الابتكار لدى العاملين في قطاع تقنية المعلومات، ودفع عجلة النمو الاقتصادي في المنطقة. وقد صمم البرنامج بحيث يستفيد من النشاطات المعلوماتية المهمة القائمة في المنطقة، ويزيد من استثمارات الشركة في أربعة مجالات رئيسية: إنشاء المشاريع الخاصة المحلية، والتعليم، والوصول الرقمي، والكفاءات التقنية المتخصصة. وتركز إنتل بوجه خاص على قطاع التعليم، باعتباره أحد دعائم برنامج “العالم إلى الأمام” الذي تقوده الشركة. ولشركة إنتل تاريخ طويل من العمل على تطوير التعليم في مختلف أنحاء العالم، وتقوم برامجها المستمرة بإعداد المعلمين والطلاب لتحقيق النجاح في الاقتصاد العالمي.

وسيصبح بمقدور إنتل نتيجة لتعاونها مع مؤسسة إنجاز العرب أن تمارس دوراً رائداً في دعم مسابقة إنشاء شركة طلابية إقليمية، حيث سجل 200 طالب في السنة النهائية من المرحلة الثانوية ومن 9 دول عربية في “برنامج شركة إنجاز”، للتنافس فيما بينهم في “مسابقة أفضل شركة طلابية” والتي ستقام في الأردن في مايو المقبل. وستحدد هذه المسابقة أفضل الشركات الطلابية أداء بموجب برنامج إنجاز العرب في مصر والأردن ولبنان والضفة الغربية والكويت والبحرين والإمارات العربية المتحدة وعُمان. وسيقوم عدد من رجال الأعمال الرواد بتقديم التوجيه والإرشاد لرجال أعمال المستقبل، ومشاركة هؤلاء الشباب في المعارف والخبرات العملية عبر ورش عمل خاصة يتم فيها مناقشة العقبات والتحديات التي تواجهها شركاتهم يومياً على أرض الواقع.

ويقول خالد العمراوي، المدير العام لإنتل في مصر وبلدان المشرق العربي وشمال إفريقيا، والذي انضم مؤخراً للمجلس التأسيسي لمؤسسة “إنجاز العرب” في مصر: “نستطيع من خلال التعاون مع إنجاز العرب في هذا المشروع الخاص غرس أسس متينة لتنمية مهارات إنشاء الشركات الخاصة في عمر مبكر لدى الشباب، وتزويدهم بنماذج أخرى من التعليم ستكون له فوائد جمة في عملهم وحياتهم المهنية فيما بعد. وبتطبيق هذه الأسس الجوهرية في مرحلة مبكرة فإننا نساعد على تغيير مستقبل الأعمال والاقتصاد في مصر”.

ويشمل المجلس التأسيسي لإنجاز العرب عدداً من نخبة رجال الأعمال ومدراء المنظمات في مصر، بالإضافة إلى السيد خالد العمراوي، ومنهم السيد أليكس شلبي الرئيس التنفيذي لموبينيل، والسيد هشام مكاوي الرئيس التنفيذي لشركة بريتيش بتروليوم، والسيد إيليا سماحة المدير العام لسيتي بنك ومدير الأعمال الإقليمي، والسيد منير الزاهد نائب المدير العام في مصرف HSBC والمدير التنفيذي، والسيد توم والتر رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لشركة إكسون موبيل، والسيد جيمس دبليو. راولي المنسق المقيم للأمم المتحدة في مصر، والسيد باتريك كرامب المدير الإقليمي لمنظمة “أنقذوا الأطفال”.

وإلى جانب التمويل، فقد تطوع موظفو إنتل بتدريس واحد من برامج الأعمال الستة التابعة لبرنامج إنجاز العرب، لمدة فصل دراسي واحد، في المدارس الثانوية، والذي سيتوج بتقديم “برنامج شركة إنجاز”. وسيقوم كل متطوع مشارك في هذا البرنامج بتعليم صف دراسي والإشراف عليه خلال مراحل إنشاء شركة أعمال خاصة.

ويقول دايفيد شيرناو رئيس مؤسسة إنجاز العرب: “تعمل هذه الاتفاقية على تنمية جيل جديد من الشباب المؤهل الذي سيصبح قادراً على إنشاء شركاته الخاصة أو العمل في شركات كبرى تحرص على استقطاب هؤلاء الشباب بفضل مهاراتهم، بدلاً من انضمامهم إلى العدد المتنامي من العاطلين عن العمل. وهناك الآن ضغوط كبيرة على الاقتصاد الوطني لاستيعاب الشباب ضمن القوى العاملة، كما أن العلاقة الطردية بين التعليم وفرص التوظيف تتحول بسرعة لتصبح أكثر المتطلبات أهمية لمواجهة التحديات الاقتصادية اليوم”.

وخلال العام الماضي، قامت مؤسسة إنجاز بتعليم برامجها في أكثر من 13,000 طالب في 55 مدرسة، بفضل جهود 282 متطوعاً من 21 شركة ومنظمة، في ثماني محافظات في مصر.

  • 5533
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE