×
×

نوكيا تبتكر تقنية جديدة تتيح تقديم خدمات الجيل الثالث عبر ترددات الجيل الثاني

نجحت (نوكيا) في إجراء أول مكالمة ناجحة بالجيل الثالث على شبكة تجارية بتردد 900 ميجاهيرتز، وهو نطاق تردد يكاد يقتصر استخدامه في الغالب على شبكات الجيل الثاني. ونظرًا لأن شبكات الجيل الثالث تعمل حاليا في نطاق تردد قدره 2 جيجاهيرتز، سيفتح إجراء هذه المكالمة في مثل هذا التردد المنخفض سيفتح الباب على مصراعيه أمام تحسين قوة التغطية إلى حد كبير والأهم أنه سيقوي من استقبال مكالمات الجيل الثالث داخل الجدران والمنشآت.

تم إجراء المكالمة على الشبكة الفنلندية (Elisa) باستخدام تكنولوجيا (Flexi WCDMA) الخاصة بنوكيا في نقل البيانات بالجيل الثالث عبر البنية الأساسية من محطات البث العاملة بتكنولوجيا (جي إس إم GSM). وسيؤدي استخدام مثل هذا التردد المنخفض إلى تحسين التغطية بمقدار أربعة أضعاف، وستؤدي التقنية التي ابتكرتها نوكيا إلى تخفيض نفقات تركيب شبكات الجيل الثالث أو شبكات (HSDPA) في المناطق الريفية، لأن تكاليف البنية الأساسية ستكون أقل. وصرح آري ليتورانتا نائب رئيس شبكات الراديو في نوكيا قائلا بأن هذه المكالمة دليل آخر على التزام نوكيا القوي بدعم مشغلي الشبكات في تطوير عروضهم لتلبية الطلب في السوق الحالية التي تشهد منافسة متزايدة.

وكانت شركات المحمول البريطانية – التي تستخدم بالفعل نطاق التردد 900 ميجاهيرتز في تقديم خدمات جي إس إم، وفي مؤتمر 3GSM الذي عقد في فبراير الماضي، طالب رؤساء هذه الشركات بالحوار مع الجهات التنظيمية حول كيفية إعادة استخدام ترددات الجيل الثاني في إجراء وتقديم خدمات ومكالمات الجيل الثالث.

وقالت الهيئة البريطانية المنظمة للاتصالات (أوفكوم) بأنها ستلبي طلبات أي مشغل بشأن دراسة تنويع استخدام التردد، ولكن ينبغي قبل ذلك أن نجري الكثير من التحليل والأبحاث قبل الرد على هذا الطلب. والمعروف أنه توجد قيود صارمة على الخدمات التي يمكن استخدامها في أجزاء ترددات الراديو، وتسمح الهيئة البريطانية المنظمة لشركات المحمول بتحديد الاستخدام الأمثل لنطاق الترددات التي تتحكم فيها، غير أن التراخيص الحالية مثل ترخيص تردد 900 ميجاهيرتز يسمح باستخدام وتشغيل خدمات الجيل الثاني فقط.

ويقول المحللون بأن استخدام ترددات الجيل الثاني في تقديم خدمات الجيل الثالث وتحسين التغطية وقدرة الموجات اللاسلكية على اختراق الجدران سيثير غضب مشغلي المحمول الآخرين الذين دفعوا مليارات الدولارات للحصول على خدمات وتراخيص الجيل الثالث، وبصفة عامة إذا سمحت الجهات التنظيمية للاتصالات باستخدام تردد 900 ميجاهيرتز في تقديم خدمات بخلاف جي إس إم فإن ذلك سيشجع أنصار التقنيات اللاسلكية الأخرى مثل الواي ماكس على طلب تراخيص مماثلة، فإذا كانت القواعد ستتغير، فمن الأفضل تغييرها تماما.

  • 397
  • عالم الكمبيوتر
  • computer-pc-news
Dubai, UAE