×
×

1% من مواقع الإنترنت التابعة لغوغل ومايكروسوفت تعتبر مواقع إباحية

أكدت دراسة للحكومة الأمريكية أن 1% من مواقع الإنترنت التي تشرف عليها كل من مايكروسوفت و غوغل هي عبارة عن مواقع إباحية. وقد قدم محاميين الحكومة الأمريكية تلك الدراسة أمام المحكمة وتأتي تلك الخطوة ضمن مساعي وزارة العدل الأمريكية لإحياء قانون حماية الطفل عبر الإنترنت (Child Online Protection) لعام 1998. والذي يُلزم مواقع الإنترنت بالحصول على بيانات البطاقة الائتمانية أو أي دليل أخر يدل على سن المستخدم قبل مشاهدته لأي مواد جنسية.

وكانت المحكمة الأمريكية العليا قد أوقفت هذا القانون في عام 2004 لأنه يحد من حرية المراهقين والشباب على الإنترنت. وقد أكدت المحكمة العليا أن برامج الفلترة والحماية يمكن أن تكون هي الوسيلة المثلى بدلاً من القوانين الصارمة.

وكان الاتحاد الأمريكي للحقوق المدنية قد عارض هذا القانون أيضاً نيابة عن قطاع كبير من ناشري الإنترنت. وقد أشار الاتحاد إلى أن تلك الدراسة تظهر كفاءة برامج الفلترة. وكانت الدراسة قد توصلت إلى أن أقوي برامج الفلترة وهو (Mature Teen) الخاص بشركة أمريكا أون لاين يمكنه إيقاف وإعاقة نحو 91% من تلك المواقع الإباحية الموجودة ضمن المواقع الإلكترونية التي تشرف عليها كل من مايكروسوفت و غوغل.

وقد أكد البروفيسور فيليب ستارك من جامعة كاليفورنيا في دراسته حول مواقع الإنترنت أن برامج الفلترة الأقل قوة يمكنها إيقاف نحو 40% من تلك المواقع الإباحية . ويؤكد ستارك أن برامج الفلترة أثبتت كفاءة عالية وصلت إلى 90% وأشار إلى أن استخدام تلك البرامج يتوقف على الكيفية والطريقة التي يفضلها أولياء الأمور فيما ندد بالتعسف الموجود في قانون (Child Online Protection) حيث أنه يوفر حل واحد فقط لكل الأفراد.

ورفض محامو وزارة العدل التعليق على النتائج التي أعلنها البروفيسور ستارك. حيث واصل ستارك معركته مع وزارة العدل وقام بإعداد تقرير حول المعلومات التي جمعتها وزارة العدل من خلال إرسال مذكرات قضائية لشركات محركات البحث وشركات تقديم خدمة الإنترنت. وكانت غوغل قد رفضت أحد تلك المذكرات التي كانت تطالبها بالكشف عن معلومات حول حوالي مليون عملية بحث وكذلك حوالي مليون موقع إلكتروني وذلك خوفاً من الكشف عن أسرار ومعلومات تجارية حساسة. وقد وافق القاضي على طلب غوغل بتقليل كمية المعلومات المطلوبة.

وفي دراسته أشار ستارك أن حوالي 1.7% من المواقع التي تشرف عليها كل من مايكروسوفت و ياهو وكذلك أمريكا أون لاين هي مواقع إباحية. وتصل النسبة إلى 1.1% في المواقع التابعة لكل من مايكروسوفت و غوغل وأكد ستارك أن نصف تلك المواقع هي مواقع أجنبية مما يبعدها عن طائلة القانون الأمريكي . وأشار في نفس الوقت إلى كفاءة برامج الفلترة التي تراوح بين 87% إلى 98%.

  • 3289
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE