×
×

انتل تزيح الستار عن معالجتها الجديدة الرباعية النواة

أعلنت شركة انتل (Intel) عن طرحها لمعالجتها الجديدة الرباعية النواة. وبهذا الإعلان تمكنت انتل من التفوق على منافستها التقليدية (AMD) بعدد من الشهور. حيث ما زالت (AMD) في مرحلة مبكرة جداً من تصميم معالجات مماثلة.

وقد كان من المقرر أن يشهد العام المقبل ظهور تلك الفئة من المعالجات الرباعية إلا أن التقارير تؤكد أن الأيام القليلة المقبلة ستشهد استخدام معالجي (Xeon 5300) و (Core 2 Extreme QX6700) الجديدين في أحدث أجهزة السيرفير والحاسبات الشخصية الفائقة الجودة.

ومن المتوقع أن تستخدم انتل تلك الرقائق الجديدة في أحدث منتجاتها. وفي نفس الوقت أعلنت عدد من الشركات الكبرى عن رغبتها لاستخدام تلك الرقائق في أجهزتها الجديدة ومن أهم تلك الشركات (Dell) و (IBM) وكذلك (HP).

وبالنسبة للحاسبات الشخصية الخاصة بشركات (Dell)و (Gateway)و (Velocity Micro) والعديد من الشركات الأخرى التي ستستعين بمعالج (Core 2 Extreme QX6700) الجديد فمن المتوقع أن تظهر تلك المنتجات في الأسواق في فترة الأعياد المقبلة.

يذكر أن قدرات تلك الرقاقة الإلكترونية تفوق كثيراً احتياجات المستخدمين كما تفوق كذلك قدراته المالية حيث يبلغ سعرها نحو ألف دولار أمريكي. ولكن هناك من سيتمكن من شراءها لأن فكرة امتلاك أسرع معالج على وجه الأرض هي فكرة جذابة جداً. أما بالنسبة للحاسبات الشخصية التقليدية فيمكن لمستخدميها أن يستعينوا بتلك المعالجات مع بداية العام المقبل.

وبالنظر إلى شركة (AMD) فأن التقارير تتوقع أن تتمكن الشركة من إنتاج معالجات رباعية النواة في منتصف العام المقبل. وقد أعلنت (AMD) أنها ستستخدم تصميم مختلف عن ذلك التصميم الذي استخدمته انتل في تصنيعها لتلك المعالجات الرباعية النواة. وتصميم (AMD) يعتمد على وضع الأربعة معالجات على رقاقة سيليكون واحدة. أما التصميم الخاص بشركة انتل فيعتمد على وضع كل اثنين من تلك المعالجات على شريحة أو رقاقة منفصلة.

وتزعم (AMD) أن هذا التصميم سيساعد على زيادة سرعة المعالج كما سيساهم في تقليل استهلاكه للكهرباء. وأظهر المحللين تحفظهم على هذا الادعاء حيث أعلنوا عن انتظارهم لطرح (AMD) لمعالجها حتى يتمكنوا من تقييم الأداء على أساس علمي. وتؤكد انتل أن سوق أجهزة السيرفير هو الأهم على الإطلاق حيث أن اعتلاء الصدارة في هذا السوق يفتح الكثير من الأبواب والأسواق أمام الشركة.

وكانت شركة (AMD) قد تمتعت بالصدارة في السوق على مستوى الأداء لسنوات طويلة عبر معالجها (Opteron) قبل أن تُعلن انتل عن معالجها الجديد (Xeon 5100) في يونيو الماضي كجزء من الخطة المستقبلة للشركة.

وستقوم انتل اليوم بالكشف عن نتائج الأداء الخاصة بالمعالج (Xeon 5100) وستقارنها بالنتائج المتميزة التي حققها المعالج (Xeon 5300). وتتوافر حالياً في الأسواق أربعة موديلات مختلفة من المعالج (Xeon 5300). ثلاثة من تلك المعالجات تستهلك طاقة بمعدل 80 واط.
أما بالنسبة للموديل (Xeon X5355) الذي يعمل بسرعة 2.66 غيغا هرتز ويستهلك طاقة بمعدل 120 واط فيمكن اعتباره المعالج الأقوى في تلك العائلة لذلك فهو الأغلى حيث يبلغ سعره نحو 1180 دولار أمريكي. أما المعالج (E5345) الذي تصل سرعته إلى 2.33 غيغا هرتز فيبلغ سعره نحو 855 دولار. والمعالج (E5320) فتبلغ سرعته 1.86 غيغا هرتز ويصل سعره إلى 700 دولار. والمعالج (E5310) تصل سرعته 1.60 غيغا هرتز وتكلفته 455 دولار.

  • 1177
  • أجهزة متنوعة
  • various-gadgets
Dubai, UAE