×
×

ويندوز فيستا يتضمن أقوى أدوات الحماية والمراقبة والتحكم

خلال فترة الاستعداد والترقب لنظم (ويندوز فيستا Windows Vista)، سمعنا الكثير عن مزايا الأمان والحماية المحسنة، وحزمة الحماية الشاملة والجدار الناري التي أطلقت عليها اسم (Windows Defender)، وقد حظيت بعض هذه المزايا وخاصة ميزة (Kernel PatchGuard) بالكثير من الاهتمام في الشهور الماضية، ويثق (جيم آلكين)، المدير المعاون لمايكروسوفت في قوة نظام التشغيل الجديد حتى أنه قال ربما لا يحتاج إلى تثبيت برامج واقية من الفيروسات في بعض المواقف.

واستشهد آلكين بمكوني حماية جديدين قال إنهما سيمنحنان الآباء والأمهات رقابة كاملة على ما يستطيع أو لا يستطيع الأطفال فعله من خلال نظام التشغيل، وبالتالي سيصبح نظام (فيستا) آمنا إلى درجة لا تصدق. المكون الأول هو (Parental Controls) التي تمنح الآباء صلاحية مراقبة وإدارة صلاحيات الأطفال على الكمبيوتر، والتي تتضمن: قيود على الويب تحد من وصول الطفل إلى المواقع التي يزورها الطفل والمحتوى الذي يقوم بتنزيله منه وقيود على الوقت حيث يمكن التحكم في مدة استخدام الطفل لجهاز الكمبيوتر (يمكن تحديدها لأيام معينة في الأسبوع وساعات معينة في اليوم) وقيود على الألعاب، حيث يمكن حجبها حسب تصنيف اللعبة ومدى العنف بها أو المشاهد غير اللائقة، وأخيرا حق حجب برامج معينة لا ينبغي للطفل أن يستخدمها أو يصل إليها، ويصدر هذا المكون تقارير بخصوص نشاط الطفل على الكمبيوتر، ويمنحك قائمة بالمواقع الذي زارها الطفل خلال استخدامه للكمبيوتر وعدد الرسائل التي استلمها والأشخاص الذين يتحدث معهم في برامج التراسل الفوري (الدردشة)، وربما تثير تقارير النشاط الجديدة علامات الاستفهام والدهشة، خاصة فيما يتعلق بالخصوصية، ومن المفيد أن نعرف ردود الفعل الخاصة باستقبال هذه المزايا الجديدة.

المكون الثاني الذي وصفه (آلكين) هو (Address Space Randomization)، والذي يغير ويعدل من كود الوظائف في قلب النظام في الذاكرة للتخلص من الهجمات الخبيثة، وقد شرح الخبير المخضرم (مايكل هوارد) في الحماية بمايكروسوفت المكون الثاني قائلا: “عندما تقوم بتشغيل نظام ويندوز فيستا، فإنك تقوم بتحميل كود النظم في مواقع مختلفة بالذاكرة، وهذا يفيد في إضعاف الهجمات التي تستغل محاولات الكود استدعاء وظيفة معينة في النظام، ووظيفة المكون الثاني تحريك نقاط إدخال هذه الوظائف في الذاكرة بحيث تصبح في مواقع لا يمكن التنبؤ بها، مما يعني أن أي مخترق أو هاكر أمامه احتمال واحد على 256 في الحصول على العنوان الصحيح، وهذا يزيد من صعوبة عمليات الاختراق والتسلل”.

ويؤكد (آلكين) على أن (ويندوز فيستا) هو أكثر نظام آمن على وجه الأرض، وأكثر نظام آمن أنتجته مايكروسوفت على مدى تاريخها الطويل، ويقول إن ابنه الذي يبلغ من العمر سبعة أعوام ليس لديه نظام مقاوم للفيروسات على جهازه، ويتم إغلاق حاسبه بالضوابط الأبوية، حتى أنه لا يستطيع تنزيل أي ملفات سوى على الأماكن التي أحددها، وأشعر بالثقة الكاملة في هذا الصدد، ولا يمكنني التحدث بهذه الثقة عن نظام إكس بي مع حزمة الخدمة 2″.

  • 1605
  • أمن وحماية
  • esecurity-news
Dubai, UAE