×
×

مايكروسوفت تتعاقد مع كبرى استديوهات هوليوود وموفري البرامج التليفزيونية

تحالفت شركة مايكروسوفت مع باقة من استديوهات هوليوود لبيع فقرات التليفزيون وتأجير الأفلام التي يمكن تنزيلها من خلال موقع ألعاب الفيديو عبر الإنترنت (Xbox Live) وعرضها مباشرة على أجهزة التليفزيون. فقد أعلنت مايكروسوفت أنه ابتداء من يوم 22 نوفمبر، سيستطيع مستخدمو موقع (Xbox Live) الذين يمتلكون أجهزة تشغيل الألعاب (Xbox 360) الاختيار من بين أشهر الفقرات والمسلسلات التليفزيونية والأفلام السينمائية مثل (المهمة المستحيلة الجزء الثالث) و(الانتقام) وغيرها.

وفي هذا الإطار وقعت مايكروسوفت عدة اتفاقيات مع (سي بي إس) و(وارنر بروز) و(هوم للترفيه) و(باراماونت للأفلام) و(إم تي في)، بالإضافة إلى (تيرنر للبث) وشبكة مسابقات المصارعة الحرة التي تذيع جولات القتال والمصارعة على أساس الدفع، ولم تكشف الشركة عن التفاصيل المالية لهذه الاتفاقيات.

بموجب هذه الاتفاقية، سيتوافر نحو 750 ساعة من البرامج والأفلام بمجرد إطلاق الخدمة ونحو ألف ساعة قبل نهاية العام، وستتوافر هذه الفقرات والأفلام بتنسيق الدقة القياسية بشكل أساسي وبعضها بتنسيق الدقة العالية عبر مشغلات الألعاب (Xbox 360) لمستخدمي خدمات موقع (Xbox Live) المجانية منها والمدفوعة، والتي تتيح لللاعبين من أصحاب الاتصالات السريعة بالإنترنت إرسال رسائل النصوص أو الصور لكل منها، ومشاهدة إعلانات الأفلام وغيرها من عروض المنتجات.

ولم تذكر مايكروسوفت أي شيء عن تفاصيل تكلفة تنزيل هذه البرامج والأفلام، وكل ما قالته بأن أسعار بث هذه البرامج في التنسيق القياسي ستكون منافسة لمثيلاتها من المواقع مثل (iTunes) من شركة أبل و(Movielink) و(CinemaNow) و(Unbox) من شركة أمازون، حيث ستعرض مايكروسوفت المسلسلات التليفزيونية مقابل الشراء فقء والخيار الوحيد أمام الأفلام هو الإيجار الذي ينتهي خلال 24 ساعة من بدء المشاهدة.

ستكون تكلفة المحتوى عالي الدقة أكبر بكثير من مثيلتها ذات الدقة القياسية، لأن البث بتنسيق عالي الجودة يتطلب بطبيعة الحال سعة أكبر في النقل. ومن المزايا الأساسية التي تأمل مايكروسوفت أنها ستكون في صالحها هي قدرة العملاء على مشاهدة المحتوى على أجهزة التليفزيون بدلا من أجهزة الكمبيوتر أو الأجهزة الرقمية النقالة، وهي الأجهزة التي تتبعها أغلب الأجهزة المنافسة.

يمكن توصيل أجهزة (IPod) وغيرها من الأجهزة بأجهزة التليفزيون مع الكابلات الاختيارية، رغم أن جودة الصور تسوء قليلا، وهناك بعض الأجهزة الثانوية التي تقوم بالربط بين أجهزة الكمبيوتر، وأجهزة التليفزيون رغم توافرها لكنها لم تستطع جذب الكثير من اهتمام العملاء.

كان ستيف جوبز رئيس (أبل) قد أعلن عن تسويق جهاز يسمى (iTV) يتيح للعملاء إرسال الأفلام التي تم شراؤها بالإضافة إلى المحتوى الرقمي الآخر المخزن على أجهزة الكمبيوتر لاسلكيا إلى أجهزة الكمبيوتر، وقال أنها ستكون متاحة في بداية العام القادم.

وتسعى خدمة (Xbox) الجديدة – مثلها في ذلك مثل إصدار (Media Center) من نظام (Windows XP) التي تفخر مايكروسوفت بأنه يمثل مركز شامل للوسائط والترفيه المنزلي – إلى تعزيز وجود مايكروسوفت في غرفة المعيشة حيث يتجمع أفراد الأسرة والأصدقاء في معظم الأوقات. ويرى المحللون بأن ذلك لن يجعل الناس يهرعون إلى شراء مثل هذه الأجهزة التي يفترض أنها أجهزة ألعاب مما يعني أنها تستهدف جمهورا محدد مسبقا، ولن يشتريها الناس لأغراض أو مزايا أخرى. كما أن صغر حجم مكتبة الوسائط والأفلام لن يشجع الكثيرين، رغم ما أطلقته من إشارة في أرجاء الصنعة تدل على التزام مايكروسوفت ببيع أنواع عديدة من المحتوى من خلال أجهزة (Xbox).

  • 3495
  • ألعاب إلكترونية
  • online-pc-games
Dubai, UAE