×
×

“إتش بي” تضاعف عدد منحها التعليمية في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا

أعلنت “إتش بي” عن أسماء الجامعات الإثنتي عشرة عبر أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، التي ستتلقى منحة ” التعليم من “إتش بي” للتكنولوجيا المتنقلة”، والتي بواسطتها سيتم تأمين الأجهزة والتدريب الملائمين لهذه الجامعات. وقد لوحظ تضاعف عدد المستفيدين هذا العام، إذ أن برنامج المنح قد توسّع ليشمل مناطق أوروبا الوسطى والشرقية وإفريقيا.

ويوفّر برنامج “منحة التكنولوجيا في خدمة التعليم” فرصة مثالية للجامعات، لاحتلال موقع الريادة في ما يتعلّق باستخدام التكنولوجيا المتنقلة في التعليم، واختبار طرق جديدة لإعادة تنظيم مناهج المواد الأساسية مثل الرياضيات والعلوم وإدارة الأعمال والهندسة، لدمج استخدام أجهزة التكنولوجيا المتنقلة في هذه الصفوف، ما يعزز التفاعل بين الطالب والأستاذ.

وتشتمل كل منحة على تجهيزات كاملة من “إتش بي” من أجهزة كمبيوتر شخصية وطابعات وكاميرات وأجهزة عرض، إلى جانب منحة مالية وأجهزة تكنولوجيا لاسلكية في تصرّف الكلية. وتكفل أيضاً اشتراك ممثل الكلية في مؤتمر “إتش بي” حول التكنولوجيا في خدمة التعليم العالمي HP Technology for Teaching Worldwide Higher Education، والذي من المتوقع عقده بداية العام 2007، حيث ستنضم خلاله الجامعات المستفيدة إلى مجتمع أكبر وإلى كليات من كل أرجاء العالم للبحث في أساليب ريادية للتعليم بواسطة التكنولوجيا. وتعد هذه الجوائز بمثابة أدوات محفّزة لابتكار أفكار ومفاهيم بمقدورها أن ترفع مستوى نجاح الطلاب في مراحل الدراسات العليا.

وقال سامر كراوي، مدير التسويق- قسم المؤسسات والإتصالات في شركة “إتش بي” الشرق الأوسط: “أظهرت الأبحاث فعالية التقنيات الحديثة بتحويل أنظمة التعليم، بعد دمجها مع مناهج التعليم الحديث، حيث أنها، وبالاستخدام الصحيح، تحفّر التفاعل بين الطالب والأستاذ وتشجّع على التعاون في مسائل التعليم والتحليل”.

على سبيل المثال، سوف تتاح الفرصة أمام الطلاب الذين يعملون على تطوير برامج خاصة بالقطاع الصحي، باختبار تطبيقاتهم ضمن خلفية ميدانية حقيقية، بواسطة أجهزة إتش بي الجديدة HP Tablet PC، بحيث أن البرامج التي تم تطويرها خصيصاً لتتلاءم مع مميزات الكتابة بخط اليد ستصبح جزءاً لا يتجزأ من نظام الطب المتلفز في الحرم الجامعي.

نذكر بأنه من العام 2004 وحتى 2006، وصل مجموع إسهامات “إتش بي” في منحة التكنولوجيا في خدمة التعليم إلى حوالي 36 مليون دولار أميركي، لما يزيد عن 650 مدرسة وجامعة حول العالم. وخلال العشرين سنة المنصرمة، بلغ مجموع مساعدات إتش بي النقدية ما يزيد عن مليار دولار أميركي، تم توزيعه على المدارس والجامعات والمنظمات الاجتماعية وغيرها من المنظمات غير الربحية حول العالم.

ومنذ تطبيق البرنامج، جاء تعليق المستفيدين مشدداً على التحول الإيجابي الذي حصل في عملية التعليم بين الطالب والأستاذ نتيجة لذلك. على سبيل المثال، استخدم طلاب في جامعة أيرلندا الوطنية تكنولوجيا إتش بي، لبناء موقع شبكي مخصص للمزاد العلني، بمواصفات عالمية، ما خوّلهم للحصول على المنحة لمرة ثانية هذا العام.

وللعام 2006، نجد من ضمن الجامعات المستفيدة في الشرق الأوسط وإفريقيا كل من:
• جامعة قاضي عياد، كلية العلوم، سيملاليا، المغرب
• جامعة المنصورة، مصر

وتمتد مدّة المنحة إلى 12 شهراً، وفي نهايتها، تبقى الأجهزة في تصرّف الجامعات، ويمكن التقدّم بطلب تمديد. إضافة إلى ذلك، فإن إتش بي تشجع متلقي المنح، السابقين والحاليين، بتشكيل جماعة ذات ممارسات مماثلة، وتنظيم مؤتمرات ودورات على الشبكة مع الفائزين وخبراء في مجال التعليم.

وأضاف كراوي: “نحن نعمل إلى تحويل هذا المشروع إلى مشروع مستدام، وإلى تأسيس علاقات وثيقة بين الجامعات المستفيدة. لذا، تقوم إتش بي بتنظيم مؤتمر HP Technology for Teaching Worldwide Higher Education Conference، يجمع بين كل الفائزين حول العالم”.

  • 5470
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE