×
×

إنتل و”إنجاز العرب” توقعان مذكرة تفاهم لتعزيز مهارات إنشاء المشروعات الخاصة لدى الطلاب

انضمت شركة إنتل إلى الركب المتنامي من الشركات متعددة الجنسيات والشركات العربية التي تعمل على تعزيز مهارات الشباب العربي. وتأتي هذه الخطوة كجزء من الجهود الدؤوبة للشركة نحو الارتقاء بالمواهب العربية ودعم المهارات الاستثمارية للشباب العربي, وقد تجلى ذلك في توقيع مذكرة تفاهم لتوفير الدعم المالي والتقني لمبادرة إنجاز العرب. وتكون إنتل، بموجب هذا الاتفاق، قد اتخذت دوراً قيادياً في دعم هذه المؤسسة التي تنظم مسابقات أعمال طلابية إقليمية, حيث سجل 200 طالب في السنة النهائية من المرحلة الثانوية، من 9 أقطار عربية، في “برنامج شركة إنجاز”, للتنافس فيما بينهم في مسابقة “نحو إنشاء أفضل شركة طلابية” والتي ستقام في شهر مايو المقبل في الأردن. وأعلنت شركة إنتل أيضاً أثناء حفل التوقيع اليوم عن خططها للانضمام إلى مجلس إدارة إنجاز العرب الإقليمية، والتي هي قيد التشكل حالياً.

ستحدد مسابقة “نحو إنشاء أفضل شركة طلابية” الشركات الطلابية الأفضل أداءً، في الأردن ولبنان والضفة الغربية ومصر والكويت والبحرين والإمارات وعُمان، والتي تشرف عليها جميعاً مؤسسة إنجاز العرب. وسيقوم جمعٌ من الأعضاء الرائدين في عالم الأعمال بالتحكيم بين المستثمرين الطلاب, بعد أن يشرحوا لهم التحديات التي يمكن أن تواجهها شركاتهم على أرض الواقع، وذلك عبر ورشات عمل خاصة.

ويقول عبد الرحمن جرار, مدير الشؤون الحكومية لدى إنتل الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا: “نجد أنه من واجبنا أن نشيد قاعدة متينة لبناء مهارات إنشاء المشروعات لدى الشباب في أوقات مبكرة. وقد تعهدت إنتل بتعليم الشباب وتعزيز مهاراتهم الاستثمارية, حيث سيعود هذا التدريب بفوائد جمة على المجتمع على المدى البعيد. ويعتبر تشجيع الاستثمار وإنشاء المشروعات الخاصة جزءاً أساسياً من مبادرة إنتل للتحول الرقمي التي أطلقتها العام الماضي بهدف تطوير كوادر بشرية متخصصة في تكنولوجيا المعلومات, تتمتع بمهارات تنافسية قوية, وتتحلى بالقدرة على تعزيز روح الابتكار وتوجيه دفة النمو الاقتصادي في المنطقة. ومن خلال التعاون مع الناشطين في القطاع الخاص ومع الحكومة والمنظمات الأهلية لتوسيع هذه المبادرات إقليمياً, يمكننا أن نسهم في رفع مستوى التنافس, وفي ترسيخ أهمية تبادل المعرفة، وتشجيع الطلاب على التفوق والارتقاء إلى مستويات أعلى في الأداء”.

وستستخدم الموارد المالية التي تقدمها إنتل في تعريب أحدث برنامج أعمال استثماري تقدمه مؤسسة الإنجاز الشبابي العالمي (Junior Achievement Worldwide)، التي تضم مؤسسة إنجاز العرب كأحد أعضائها، وكذلك في دعم برنامج إنجاز في مصر, حيث انضم خالد العمراوي المدير العام لإنتل في مصر مؤخراً إلى الهيئة المؤسسة لإنجاز في مصر. وسيقوم لفيف من موظفي إنتل المتطوعين بتدريس واحد من برامج الأعمال الستة التي تقدمها إنجاز العرب، في المدارس الثانوية على مدى فصل دراسي كامل, وستتوج بـ “برنامج شركة إنجاز” الذي حقق شهرة كبيرة بين أوساط الشباب العربي في أنحاء المنطقة. وبمقتضى البرنامج، سيشرف كلٌ من المتطوعين على صف دراسي واحد، حيث يعمل الطلاب على التخطيط لمشروع استثماري مشترك. وسيتوجب على الطلاب مرة واحدة كل أسبوع، ولمدة 12 أسبوعاً، تقديم فكرة جديدة ودراسة جدواها الاقتصادية وإمكانية تحقيقها, وبيع أسهم تأسيس الشركة, والتوزع على فرق إدارية, وإعداد خطة العمل, وطرح بضائعهم أو خدماتهم وبيعها, ثم تصفية أعمال الشركة وتوزيع أرباح الأسهم على حامليها.

وتتحدث ثريا سلطي, الرئيس الإقليمي لمؤسسة إنجاز في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ومقرها العاصمة الأردنية عمَّان، بحيوية شديدة قائلة: “يشكل هذا الاتفاق مثالاً عن كيفية توليد المشروعات التجارية لجو من الحماس بين جيل الشباب, فهو يتيح فرص التوظيف الذاتي كخيار مهني عملي. ووفق تقديرات البنك الدولي، سيبلغ عدد الشباب العرب الذين يبحثون عن وظائف في الأعوام الأربعة عشر القادمة ثمانين مليون فرد، لذلك يتحتم أن تصبح مهارة الاستثمار وإنشاء المشروعات الخاصة من المهارات الأساسية عند الطلاب في مرحلة مبكرة من حياتهم, مثل القراءة والكتابة والحساب!”.

وتتابع قائلةً: “لقد تم وضع المبادرة لحماية مئات الألوف من الشباب العرب من شبح البطالة, والتهميش، ومشكلة وضع المرء في غير موقعه الصحيح. وإن الفرصة التي يقدمها البرنامج للطلبة لاكتشاف مواهبهم في إنشاء المشروعات, ستسهم في تطوير مهاراتهم الشخصية وتمهد أمامهم الطريق للقيام بمبادراتهم الخاصة، إذ أن تعلم الطلبة لمهارات إنشاء الشركات الخاصة وإدارتها, حتى قبل أن يدرسوا في الجامعة, يمنحهم ميزة تنافسية في أعمالهم، وهذا بدوره سيعدّهم ليصبحوا رجال أعمال ناجحين، وسيدات أعمال ناجحات، في المستقبل”.

  • 5467
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE