×
×

التكاليف وشبكة المحمول تضران بأرباح الاتصالات السعودية

أظهرت بيانات مالية أمس ان شركة الاتصالات السعودية شهدت أول تراجع في الأرباح منذ عام 2004 نتيجة الارتفاع الحاد لتكلفة التسويق والتكاليف الادارية وانخفاض دخل أنشطة الهاتف المحمول.

ونشرت شركة الاتصالات السعودية أكبر شركة اتصالات عربية من حيث القيمة السوقية بيانات مالية عقب اعلانها أمس الأول أن صافي الارباح في الربع الثالث انخفض بنسبة 8ر1 في المائة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي إلى 2ر3 مليار ريال (3ر853 مليون دولار).

وارتفعت التكاليف الادارية والتسويقية نحو 280 في المائة إلى 5ر715 مليون ريال. وترجع لزيادة تكلفة الاعلان والعمولات بنسبة 78 في المائة.

وقال محلل في الرياض “مثل جميع شركات الاتصالات في الشرق الاوسط كان الربع الثالث مزدحما فإضافة إلى عروض الصيف فقد تزامن هذا العام مع حملات الترويج المكثفة في شهر رمضان”.

وأضاف “لكن هناك شركات من المنطقة حققت نتائج أفضل من شركة الاتصالات السعودية. وهنا ينبغي ان تضع الشركة حدا لارتفاع الاجور وتحسين الكفاءة”.

وأضافت الشركة أن ايرادات التشغيل زادت بنسبة 7ر3 في المائة إلى 4ر8 مليار ريال من 1ر8 مليار ريال وأظهرت البيانات أن ايرادات عمليات الهاتف المحمول نزلت إلى 86ر5 مليار ريال في الربع الثالث من 87ر5 مليار ريال في نفس الفترة من العام الماضي.وارتفعت ايرادات الخطوط الثابتة إلى 54ر2 مليار ريال من 2ر2 مليار ريال في الربع الثالث من عام 2005. وعلى العكس حققت منافستها شركة اتحاد اتصالات للهاتف المحمول والتي بدأت العمل في مايو/ أيار من العام الماضي أرباحا 217 مليون ريال في ثلاثة أشهر حتى 30 سبتمبر/ أيلول مقابل خسائر 166 مليون ريال في الفترة ذاتها من العام الماضي. وتقل الأرباح التي حققتها شركة الاتصالات السعودية عن توقعات أربعة المحللين قدروا في استطلاع أجرته رويترز الشهر الماضي أن الارباح ستزيد بنسبة 5ر9 في المائة.

  • 5462
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE