×
×

مركز إنتل لتحديد المنصات في مصر يقود الابتكار ويدعم تقنية المعاومات في إفريقية

قام غوردون غرايليش، نائب رئيس شركة إنتل لمجموعة المبيعات والتسويق ونائب المدير العام في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، بزيارة نيجيريا حديثاً لإطلاق الحاسوب الجديد Classmate PC وهو حاسوب شخصي محمول مخصص للتعلم الشخصي، صممه مركز إنتل لتحديد المنصات في مصر لخدمة العملية التعليمية لطلبة المدارس. وتأتي هذه الخطوة لتوسع من نشاطات برنامج إنتل “العالم إلى الأمام” (Intel World Ahead Program) في نيجيريا بحيث تشمل شرائح أوسع من المجتمع. ويهدف البرنامج إلى توحيد وتعزيز جهود إنتل للتقدم في مجالات محددة هي: توفير الوصول إلى التكنولوجيا، والاتصال، والمحتوى والتعليم، في هذا البلد الواقع غرب إفريقيا.

ويعتبر الحاسوب المدرسي Classmate PC الذي قام بتصميمه مركز إنتل لتحديد المنصات في القاهرة، حلاً كاملاً يشمل البرمجيات والعتاد، فهو يوفر حلاً متكاملاً للتعليم يشمل الطلاب والآباء والمدرسين والمدارس، بصيغة قريبة من الطلاب تساعدهم على تطوير تجربتهم في التعليم بتكلفة مقبولة وباستخدام الحد الأدنى من البنية التحتية المعلوماتية.

ويقول خالد العمراوي، مدير عام إنتل في مصر وبلدان المشرق وشمال إفريقيا: “بعد إجراء بحوث ودراسات شاملة عن احتياجات الأسواق النامية، تبين لنا بوضوح أنه كي تتوفر تقنيات الاتصال لمليار مستخدم جديد، فيجب أولاً توفر حل معلوماتي مقبول التكلفة أمام المجتمعات في المناطق النائية. وأظهرت نتائج البحوث وجود معوقين رئيسيين أمام انتشار استخدام الحواسيب في البلدان النامية، وهما ضعف القدرة الشرائية والافتقار إلى المحتوى المحلي المناسب. ولذلك، أخذ مركز إنتل لتحديد المنصات في مصر بزمام المبادرة لإقامة شراكات مع منتجي العتاد والبرمجيات المحليين، ليس فقط لتوفير الحواسيب الشخصية بتكلفة معقولة على نطاق واسع، بل والعمل أيضاً على تطوير حواسيب شخصية مفصلة خصيصاً لتلبية الاحتياجات المحلية للطلبة”.

وقال غرايليش تعليقاً على إطلاق الحاسوب الجديد في نيجيريا: “بصفتها شركة التقنية الرائدة في العالم، تلتزم إنتل بأداء دور إيجابي فاعل في التركيز على نشر تقنية المعلومات والاتصالات، لإعداد الأطفال والشباب لمواجهة متطلبات الغد”.

“إن إفريقيا، كقارة نامية، تزخر بإمكانات هائلة، وسوف يعمل برنامج إنتل ’العالم إلى الأمام‘ على تطوير العديد من المبادرات المهمة بهدف تحسين مستويات معيشة الناس وتمكينهم من الوصول إلى التكنولوجيا المناسبة الكاملة. وهذا البرنامج يوحد جهود إنتل في توفير الوصول إلى التقنية، وتعزيز الاتصال، ورفع مستويات التعليم، ويقوم بدور العامل المضاعِف والحافز على تسريع الحصول على الموجة التالية من فوائد نشر وتعميم التقنية”.

وقد تم اختيار مدرسة جابي الثانوية الحكومية في أبوجا لعرض الحاسوب المدرسي الجديد Classmate PC وإطلاقه كجزء من مبادرة إنتل “العالم إلى الأمام”، تمهيداً لنشر هذه التجربة في بلدان نامية أخرى مختارة. والحاسوب الجديد جهاز متين خيف الوزن مصمم خصيصاً للاستخدام في البيئات التعليمية.

هذا الإطلاق حضرته وزيرة التعليم النيجيري، وفيه شجعت الجميع على الاستفادة من فرصة تجهيز المدارس بالتكنولوجيا الحديثة، وذكرت أن البلاد لا يمكن أن تظل متأخرة عن عصر تقنية المعلومات والاتصالات وعليها أن تلحق بالركب الحضاري.

وسوف يكون كل حاسوب Classmate PC مدرسي جديد مجهزاً مسبقاً بمجموعة من البرمجيات التعليمية المصممة لتوفير بيئة تعليم إلكتروني متقدمة، مع مستويات جديدة من التفاعل بين المدرس والطلبة. كما تتضمن البرمجيات ثلاثة مكونات إدارية منفصلة تتيح للمدرس بالتحكم بالمحتويات المتداولة في غرف الدراسة، وتوفير الأمن للأجهزة، وضبط الاتصال بالإنترنت.

ومن مزايا التحكم الرئيسة في حاسوب إنتل المدرسي الجديد ميزة “سلطة المدرس”، التي تسمح للمدرسين بإقامة صفوف افتراضية لاسلكية والتحكم بها. بينما تساعد ميزة “منع السرقة” في حماية استثمارات المدرسة والعائلة في أجهزة الطلبة عن طريق منع تشغيلها عندما يتم إبعادها عن المدرسة لفترة طويلة. أما ميزة “رقابة سياسة النظام” فتمنع الطلاب من تشغيل البرامج والوصول إلى مواقع الإنترنت غير المصادق عليها من قبل المدرسة وآباء الطلبة.

وستتوفر مواد إضافية لتعليم الرياضيات والعلوم من خلال برنامج skoool™.com، وهو البرنامج الرئيس للمحتوى التعليمي الرقمي الذي طورته إنتل للاستخدام في جميع أنحاء العالم، لتقديم أفضل النماذج للتعليم والتعلم من خلال محتوى رقمي متقدم، ولتشجيع صناعات نشر الوسائط الرقمية حول العالم لتطوير ونشر مناهج متقدمة.

وتعمل إنتل بالتعاون مع وزارة التعليم في نيجيريا وشركة Total-Elf للانتهاء من تطوير إصدارة مخصصة للمنهج الوطني النيجيري من منهاج skoool™.com وذلك في أوائل العام 2007.

  • 5450
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE