×
×

سامسونغ تكشف عن خطتها في رعاية دورة الألعاب الآسيوية

بعد ثلاثين يوماً فقء سيتم الاحتفال بافتتاح الدورة الخامسة عشر للألعاب الآسيوية في الدوحة لعام 2006، وستكون شركة سامسونغ، إحدى أكبر شركات التكنولوجيا وأسرعها نموا في العالم، أحد المشاركين الرئيسيين في ذلك الحفل.

وتعتبر سامسونغ شريكا مميزا لدورة الالعاب الآسيوية الخامسة عشرة ـ الدوحة 2006‚ مما يخولها بأن تكون الشريك الحصري لفئات الأجهزة السمعية والبصرية وأجهزة الاستخدام المنزلي والهواتف المحمولة خلال دورة الالعاب الخامسة عشرة، الدوحة ـ 2006.

وترعى سامسونغ الألعاب الآسيوية منذ عام 1986. ويتواصل دعمها هذا العام حيث تكشف سامسونغ عن خططها في رعاية الألعاب والتي تشتمل على عدد من النشاطات الفريدة. فبصفتها الشريك المميز والحصري للأجهزة الصوتية والبصرية والأجهزة المنزلية وأجهزة الهواتف المحمولة لدورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشر، فستطرح سامسونغ ما مجموعه 8,189 منتجا من بينها 3,549 جهاز تلفزيون وكاميرا فيديو وأجهزة دي في دي وفيديو مشتركة، و2,772 جهاز هاتف محمول، و1,868 جهاز استخدام منزلي (ثلاجات وغسالات وأفران مايكرويف) التي سيتم استخدامها في كافة مواقع الألعاب من أجل توفير الخدمة المميزة ولضمان أن تكون هذه الدورة الأفضل في تاريخ الألعاب الآسيوية.

وتعليقاً على ذلك قال السيد جونغ يونغ يون نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة سامسونغ الكترونكس “إن شركة سامسونغ هي من أقوى الداعمين للنشاطات الرياضية لأن الرياضة تلعب، مثل تكنولوجيا ومنتجات سامسونغ، دوراً مهماً في الجمع بين الناس والثقافات”.

وأضاف “وبصفتها شريكاً مميزاً في دورة الالعاب الآسيوية الخامسة عشرة ـ الدوحة 2006، فإن سامسونغ تفخر بالمساهمة في نشر روح الصداقة والوحدة في أكبر حدث رياضي آسيوي”.

كما تتشرف سامسونغ بمنح “جائزة سامسونغ لأفضل لاعب في الألعاب الأسيوية” لأفضل رياضي. وسيكون حفل تسليم الجائزة من ضمن مراسم اختتام الدورة الخامسة عشر وستقدم الجائزة لأفضل لاعب إضافة إلى أربعة من اللاعبين الذين وصلوا إلى المرحلة النهائية والذين سيتم اختيارهم من قبل لجنة رفيعة المستوى وفي عملية استطلاع موثقة تجريها وسائل الإعلام.

كما تستعد سامسونغ لإطلاق عدد آخر من نشاطات الرعاية التفاعلية خلال الألعاب الآسيوية حيث تقيم غاليري رقمي في قاعة أسباير الداخلية وتقيم ردهة سامسونغ Samsung Lounge في المدينة الإعلامية.

غاليري سامسونغ الرقمي
تقيم سامسونغ في الغاليري البالغة مساحته 185 متراً مربعاً عرضاً فريداً من نوعه يشتمل على أحد المنتجات وأكثرها تطوراً تكنولوجياً في العالم. وسيقسم الغاليري الى مناطق تخصص لمختلف الفئات التي تعكس خبرة سامسونغ مثل الإعلام الرقمي وأجهزة الترفيه والهواتف المحمولة وغيرها. وتشتمل المنتجات على تلفزيونات ال سي دي LCD بحجم 40 و 46 انش بوضوح عال HD (1920 x1080) أي ضعف أفضل HD السابق (1366×768,1080i)، وأول ثلاجات تبريد رباعي “كوارتو” في العالم ومجموعة من الهواتف الرائدة في السوق العالمي للهواتف لعام 2006. كما ستقدم سامسونغ في الغاليري عدداً من النشاطات الترويجية المختلفة التي تتيح للزوار فرصة تجربة بعض ابتكارات سامسونغ.

ردهة سامسونغ Samsung Lounge
هي عبارة عن مركز إعلامي وقاعدة لتبادل المعلومات وتنسيق المقابلات. وتبلغ مساحة الردهة 100 متر مربع وتضم منطقة تموين ومنصات عرض للمنتجات ومحطة انترنت مجانية وخدمة اتصال مجانية من أحدث هواتف سامسونغ. وستتاح لزوار المركز كذلك فرصة الاسترخاء والتفرج على الألعاب من خلال شاشات ال سي دي LCD أو الاستماع إلى الموسيقى الناعمة.

ولا تتوقف خطط سامسونغ في الرعاية عند هذا الحد. فقد اطلقت الشركة حملة إعلانات خارجية واسعة باستخدام وسائل جديدة للاعلام في الدوحة ومن بينها اعلانات تزيّن مبنى اللجنة الأولمبية الأهلية القطرية وحملة إعلانات في كافة المطبوعات الكبرى الموجودة في الأسواق بدءاً من إيران وصولاً حتى باكستان.

  • 5444
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE