×
×

الاتصالات السعودية تنفي تقديم عرض لشراء حصة في الاتصالات المتنقلة

نفت شركة الاتصالات السعودية أمس السبت تقارير بأنها قدمت عرضا لشراء حصة شركة مشاريع الكويت القابضة «كيبكو» في الاتصالات الوطنية المتنقلة والبالغة 65،23 في المائة، وقال سعد القحطاني مدير عام اتصالات الشركات بالشركة السعودية لرويترز بالهاتف «التقارير غير صحيحة ولا أساس لها».

وذكرت صحيفتان كويتيتان اليوم ان كيبكو رفضت عرضا من الاتصالات السعودية لشراء حصتها في شركة الاتصالات الكويتية المعروفة ايضا باسم الوطنية. ونسبت صحيفة الرأي العام اليومية الي مصادر مطلعة قولها ان كيبكو رفضت عرضا من الاتصالات السعودية يتضمن سعرا قدره 5،4 دينار كويتي «57،15 دولار» للسهم لشراء حصتها في الوطنية، لكن الصحفية قالت ان المفاوضات الغيت وان الباب مازال مفتوحا امام عرض محسن، ولم يمكن على الفور الاتصال بمسؤولين في كيبكو للحصول على تعقيب على التقارير الصحفية، وقفز سهم الوطنية 3.3 في المائة اليوم ليغلق على 48،2 دينار وهو أعلى مستوى له في تسعة أشهر، وقال القحطاني «لم نتقدم بأي عرض الي أي جهة». واضاف ان الاتصالات السعودية التي تتمتع بسيولة مالية ملتزمة بقوة بالتوسع في الخارج من خلال عمليات استحواز وشراء رخص. لدينا خطط قيد الدراسة لعدة فرص استثمارية والهدف الاساسي هو تعظيم العوائد للمساهمين»، وامتنع عن ذكر تفاصيل.

والاتصالات السعودية هي ثالث أكبر شركة مسجلة في البورصة السعودية ولم يحالفها الحظ في وقت سابق من العام في شراء حصة قدرها 35 في المائة في شركة الاتصالات التونسية أو الرخصة الثالثة للهاتف المحمول في مصر، ويتعين على الشركة ايضا ان تعد خططا لانهاء احتكارها للخدمات الهاتفية الثابتة في السعودية ووصول مشغل ثالث للهاتف المحمول في عام 2007، ومنافسها الحالي اتحاد اتصالات الذي حصل على رخصة للهاتف المحمول قبل حوالي عام عام يعمل تحت الاسم التجاري «موبايلي». (جريدة الشرق)

  • 5413
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE