×
×

أيه إم دي تستكمل الاستحواذ على أيه تي آي لخلق شركة معالجات عملاقة

أعلنت أيه إم دي (NYSE:AMD) اليوم عن استكمال إجراءات الاستحواذ بقيمة 5.4 مليار دولار لشركة أيه تي آي تكنولوجيز. وستضم الشركة المزايا المكملة لبعضها البعض لهاتين الشركتين الرائدتين وستعمل شركة أيه إم دي الجديدة كشركة معالجات عملاقة تلتزم بالإبداع، الخيارات، والنمو في قطاع التقنية. ويعمل في الشركة أكثر من 15000 موظف وستدمج الشركة تقنية أيه إم دي الرائدة في مجال المعالجات مع تقنية أيه تي آي الرائدة في مجال الرسوم، الصور، الرقائق الإلكترونية، والأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية.

وقال هكتور رويز الرئيس والمدير التنفيذي لشركة أيه إم دي: ” اليوم هو يوم تاريخي لموظفينا، شركاءنا، وزبائننا حيث نرحب بشكل رسمي بانضمام أيه تي آي إلى عائلتنا. ومن اليوم الأول سنقدم مجموعة رابحة من التقنيات المكملة مما سينقلنا إلى مستوى جديد من الإبتكار، وسنستمر في تبني الخيارات المتعددة لهذه الصناعة وكل هذا بفضل موظفينا الموهوبين، ولدى أيه إم دي الجديدة مجموعة متكاملة من المعالجات، رقائق الجرافيك، والأجهزة الإلكترونية الإستهلاكية لتوفير الحلول المتكاملة والمنصات المفتوحة. وفي القريب العاجل سيحصل الزبائن على مستوى جديد من الخيارات، وعلى المدى البعيد نعتقد أن إمكانات الإبداع لاحدود لها.”

تفاصيل الصفقة
وضمن شروط الصفقة، استحوذت أيه إم دي على كل الأسهم الصادرة لشركة أيه تي آي ضمن صفقة تتضمن 4.3 مليار دولار نقداً و58 مليون سهم من أسهم أيه إم دي اعتماداً على عدد الأسهم المتوفرة لأيه تي آي يوم 24 أكتوبر 2006. وقد وضع في الاعتبار كل خيارات وحقوق شراء الأسهم ووحدات الأسهم المقيدة. وبلغت قيمة استحواذ أيه تي آي حوالي 5.4 مليار دولار اعتماداً على سعر الإغلاق لسهم أيه إم دي يوم 24 أكتوبر 2006 بسعر 20.32 للسهم الواحد باستثناء قيمة الأسهم المنحة.

وقد موّلت ايه إم دي الجزء النقدي من الصفقة من خلال الأموال النقدية المتوفرة لدى الشركة وديون جديدة أصدرتها. وقد حصلت أيه إم دي على قرض بقيمة 2.5 مليار دولار من شركة مورجان ستانلي سنيور فانديدنج للتمويل يضاف إلى الأموال المتوفرة، وبدائل الأموال السائلة، والأوراق المالية السائلة التي تبلغ قيمتها 1.8 مليار دولار.

وقد أعلنت أيه إم دي الحصص النهائية المطبقة لأسهم أيه تي آي المستحوذة. وقد بلغت القيمة النهائية التي سيتم دفعها لكل سهم اعتماداً على سعر إغلاق سهم الشركة الأم (كما تم تحديدها في الصفقة) حوالي 21.36 دولار أمريكي. وتشير النتائج النهائية أن التخصيص كان على النحو التالي:

 يحق لحملة أسهم أيه تي آي الذين اختاروا الحصول على الأموال النقدية في الحصول لكل سهم تم اختيار الخيار النقدي له على 18.59 دولار تقريباً بالإضافة إلى 0.1245 سهم من أسهم أيه إم دي.

 يحق لحملة أسهم أيه تي آي الذين اختاروا الحصول على أسهم أيه إم دي في الحصول لكل سهم لديهم على 0.9596 سهم من أسهم أيه إم دي.

 يحق لكل حملة أسهم أيه تي آي الذين لم يقوموا باختيار قانوني في الحصول لكل سهم لديهم على 0.9596 سهم من أسهم أيه إم دي.

وقد كان من الضروري القيام بعملية التخصيص هذه لأن الأموال النقدية التي تم اختيارها تجاوزت الأموال المتوفرة لعملية الاستحواذ. وسيتم دفع قيمة أية أسهم جزئية نقداً.

التخطيط لإطلاق المنصات المتكاملة في 2007

سيستفيد الزبائن من تطوير منصة متكاملة من أيه إم دي وأيه تي آي وفرق الدعم التقني التي تقع في تايبيه وشنغهاي. إلى جانب المواقع الحالية في أوستن، وتورونتو وتوفر هذه المواقع البحث والتطوير والدعم لتوفر للزبائن حلاً متكاملاً لتطوير المنصات.

وتخطط أيه إم دي لتقديم مجموعة من المنصات المتكاملة في 2007 لتخدم الأسواق الرئيسية ومن ضمنها الزبائن التجاريين، الحوسبة المتنقلة، حوسبة الإعلام والألعاب. وسيستفيد مستخدمو الحواسب الشخصية من الإبتكارات التي ستمد من عمر البطارية على منصات معتمدة على تقنية الجيل القادم النقالة أيه إم دي توريون 64 والتحسينات لمنصة أيه إم دي لايف للإعلام الرقمي التي ستسمح للمستخدمين في الحصول على المزيد من الصور المفضلة، الموسيقى، والأفلام. وتعتقد أيه إم دي أن ابتكارات المنصات المتكاملة هذه ستوفر للزبائن استقراراً أفضل للنظام، وصولاً أسرع للسوق، زيادة في الأداء وتوفيراً للطاقة وتجربة مستخدم محسنة بشكل عام.

وقال جيم التشين نائب الرئيس لقسم الخدمات والمنصات في مايكروسوفت: ” من خلال دفع عجلة الإبداع والتكامل في عملية المعالجة خاصة في مجال الرسوم التصويرية، سيكون لدى أيه إم دي الجديدة القدرة على تشغيل تجارب حوسبية متطورة لمستخدمي ويندوز فيستا. نحن مسرورون للفوائد المحتملة لهذا الإتحاد على تجربة ويندوز فيستا المحسنة.”

وترى أيه إم دي فرصة لتقديم حلول معالجة لسوق الأجهزة الإلكترونية الإستهلاكية. وتنوي الشركة الاستفادة من قوة أيه تي آي في السوق الاستهلاكية من خلال متابعة فرص جديدة للاستثمار في سوق الإلكترونيات الإستهلاكية وسوق الرسوم الجرافيك عالية المستوى. وبوجود التقنية الرائدة وعلاقات الزبائن تبدو أيه إم دي في موقع مناسب لتلبي حاجات الدمج الرقمي من خلال الاستفادة من بروتوكول الإنترنت لخلق إبتكارات وأجهزة جديدة تسهل توصيل المحتوى من طرف لآخر والربط لتحسين تجربة المستخدم النهائي.

وحدة المعالجة المركزية وحدة معالجة الرسوم والصور “فيوجن” – أول منصة من نوعها للزبائن

تخطط أيه إم دي لخلق صنف جديد من معالجات إكس 86 تدمج وحدة المعالجة المركزية (CPU) مع وحدة معالجة الرسوم والصور (GPU) على مستوى السيليكون من خلال مجموعة واسعة من مبادرات التصميم التي تم تسميتها ” فيوجن “. وتنوي أيه إم دي تصميم معالجات فيوجن لتوفير زيادة مدروسة في الأداء لكل واط مقارنة بتصاميم وحدات المعالجة المركزية المستقلة ولتزويد أفضل تجربة للزبائن في عالم يعتمد بشكل متزايد على الرسوم ثلاثية الأبعاد، والإعلام الرقمي، والحوسبة عالية الأداء.

ومع تطوير معالجات فيوجن، ستستمر أيه إم دي في الترويج للمنصات المفتوحة وتشجع الشركات في كل الصناعة لخلق حلول معالجة مبتكرة جديدة بهدف الاستفادة القصوى من بعض عمليات العمل. وستستمر منصات فيوجن من أيه إم دي في الدعم الكامل لمسرعات الرسوم المتطورة وحلول البي سي آي (PCI) المعتمدة على السرعة لتلبية الحاجات المتزايدة للمستخدم النهائي.

وقال فيل هيستر نائب الرئيس ومدير التقنية في أيه إم دي: ” مع الإطلاق المنتظر لويندوز فيستا ستقود الرسوم ثلاثية الأبعاد، الإعلام الرقمي، والأجهزة المدمجة الحاجة لأداء، قدرات رسوم، وعمر بطارية أفضل. وفي بيئة إكس 86 الحوسبية التي يزداد تنوعها لن يكون كافياً إضافة المزيد من وحدات المعالجة المركزية فقط. وبينما تنمو حوسبة إكس 86 من بالمتوبس نحو بيتافلوبس ستكون تصاميم المعالجات التي تستخدم وحدتي المعالجة المركزية ومعالجة الرسوم والصور أساسية لتلبية متطلبات الحوسبة في عام 2008 ومابعد.”

ومن المتوقع أن تطرح معالجات فيوجن في عام 2008 أو أوائل 2009 وتتوقع الشركة استخدامها ضمن فئات الأولوية الحوسبية مثل الحواسب النقالة، الحواسب المكتبية، محطات العمل، والخوادم بالإضافة إلى الاجهزة الإلكترونية الإستهلاكية والحلول المصممة لتلبية الحاجات الشخصية للأسواق الناشئة.”

  • 5399
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE