×
×

إنتل تزود طقم الرقائق بذاكرة NAND بسعة واحد جيجابايت

في منتدى إنتل للمطورين الذي أقيم في الربيع الماضي، أعلنت الشركة أنها ستدمج ذاكرة فلاش بسعة واحد جيجابايت في الجيل الجديد من طقم الرقائق للأجهزة النقالة، وستكون التكنولوجيا الجديدة التي يطلق عليها اسم روبسون (Robson) جزءا من تكنولوجيا سانتا روزا (Santa Rosa ) المتوقع إطلاقها في الربع الثاني من عام 2007.

يمثل تركيب ذاكرة NAND بسعة واحد جيجابايت المرحلة الأولى من تطبيق تكنولوجيا (روبسون)، وبعد الإطلاق بفترة قصيرة، سيصبح أمام الموردين اختيار دمج وحدة ذاكرة بسعة 512 ميجابايت بدلا من سعة واحد جيجابايت، كبديل لتقليل التكلفة. وسيتم دمج الوحدات بهاتين السعتين في طقم الرقائق (Crestline ) الذي يشكل نواة نظام (Santa Rosa ).

يعتمد نظام ويندوز فيستا على قدرة ذاكرة الفلاش على تخزين الملفات بتكنولوجيا الجلب السريع (Superfetch)، وبدلا من قراءة الملفات من القرص الصلب، ستقوم تكنولوجيا (Superfetch) بكتابة الملفات على وحدة ذاكرة NAND المتاحة، ثم يقوم نظام فيستا باستخدام جهاز NAND في تخزين الملفات بدلا من تشغيل القرص الصلب. ولأن ذاكرة الفلاش مدمجة بشكل مباشر في اللوحة الأم يستطيع الحاسب القراءة من الذاكرة بسرعة أكبر من استرجاع الملفات من القرص الصلب، مع توفير الطاقة في نفس الوقت.

تخطط شركة إنتل لإطلاق نسخة مكتبية من تكنولوجيا (Robson) والتي يطلق عليها حاليا اسم (Snowgrass) وتم اختيار كل من ذاكرة NAND وتكنولوجيا التخزين المهجن لاعتماد شعار (Windows Vista Premium) في عام 2007. ويمكن تحقيق هذا الشرط من خلال وحدات التخزين الكبيرة المهجنة، ولكن تقنية مثل (Robson) ستقوم أيضا بتحقيق هذا الشرط.

  • 370
  • عالم الكمبيوتر
  • computer-pc-news
Dubai, UAE